صحةهرمونات وغدد

الإستروجين عند الذكور

اقرأ في هذا المقال
  • الإستروجين عند الذكور

اقرأ في هذا المقال:

الإستروجين عند الذكور:

يُساهم هرمون التستوستيرون والإستروجين في وظائف الجسم بشكل عام. يجب أن تكون هذه الهرمونات متوازنة لكي تقوم بالوظيفة والخصائص الجنسية بشكل نموذجي. إذا لم تكن متوازنة، فقد تلاحظ بعض الأعراض غير العادية.

يُسمّى الإستروجين عادة هرمون “الأنثى”. يُسمّى هرمون التستوستيرون هرمون “الذكورة”. هذا ليس دقيقًا تمامًا لأن كليهما موجود في أجسام الجميع. لكن كميات أكبر من هرمون التستوستيرون تميل إلى أن تكون موجودة في أجسام الذكور بيولوجيًا. وتميل كميات أكبر من هرمون الإستروجين إلى الوجود في أجسام الإناث بيولوجيا.

الإستروجين هو مفتاح تطوير الوظائف والخصائص الجنسية لدى النساء خلال فترة المراهقة. وهذا يشمل الدورة الشهرية والدورة التناسلية. يُساعد على الحفاظ على هذه الوظيفة طوال الحياة. إنَّه مشابه للرجال. لكن شكل مُعين من هرمون الإستروجين يُعرف باسم إستراديول أمر بالغ الأهمية بشكل خاص للجنس الجنسي للذكور.

التستوستيرون هو الهرمون الأكثر أهمية للتطوّر والوظيفة الجنسية للذكور. لكن هرمون الإستروجين يحتاج إلى البقاء متوازنًا مع هرمون التستوستيرون للمُساعدة في التحكّم في الدافع الجنسي والقدرة على الانتصاب وإنتاج الحيوانات المنوية.

كما ينخفض ​​هرمون التستوستيرون بشكل طبيعي مع تقدم العمر، بينما يزيد هرمون الإستروجين. لا داعي للقلق بشأن هذا الأمر ما لم تكن مستويات هرمون الإستروجين مُرتفعة بشكل غير طبيعي. يُمكن أن يكون هذا عامل خطر لحالات مثل مرض السكري وبعض أشكال السرطان.

المصدر
Risk Factors of Having High or Low Estrogen Levels in MalesThe role of estradiol in male reproductive functionEstrogen Levels in Men

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى