الأمراض النسائيةصحة

التهاب الثدي عند الأم المرضع

اقرأ في هذا المقال

  • ما هو التهاب الثدي
  • علامات ووأعراض التهاب الثدي
  • مسببات التهاب الثدي
  • كيفية الوقاية من التهاب الثدي
  • علاج التهاب الثدي
  • هناك بعض النصائح تخفف من أعراض التهاب الثدي

التهاب الثدي: هو التهاب يحدث في أحد الثديين أو كلاهما، وقد يسبب الشعور بالألم والانتفاخ للأم المرضعة، ويكون التهاب الثدي خلال الأسابيع الأولى من الولادة.

يحدث التهاب الثدي بسبب الإصابة بالعدوى، وقد يؤثر على الأم المرضعة من الأسبوع السادس حتى الأسبوع الثاني عشر من بداية رضاعة الطفل، ومن الممكن أن يكون التهاب الثدي شديد الألم وقد تتوقف الأم عن الرضاعة الطبيعية.

علامات وأعراض التهاب الثدي:

قد تظهر بعض الأعراض عند الإصابة بالتهاب الثدي وهي:

  • تورّم الثدي.

  • ألم واحتقان وصلابة في الثدي.

  • الشعور بسخونة في الثدي.

  • احمرار الثدي.

  • الشعور بالإرهاق والتعب.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

مسببات التهاب الثدي:

  • انسداد قنوات الحليب، ممّا قد يؤدي إلى تراكم الحليب في الثدي.

  • بقاء الحليب في الثدي، ويعود ذلك بسبب عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح.

  • دخول البكتيريا الموجودة على فم الطفل إلى قنوات الحليب عن طريق تشققات في الحلمة.

تعتبر الأمهات المرضعات أكثر عرضة من غيرهن بالإصابة بالتهاب الثدي، وتتضمن عوامل الخطورة بالثدي ما
يلي:

  • التعب الزائد والتوتر.

  • الحلمات المتشققة.

  • سوء تغذية.

  • ارتداء حمالة صدر ضيقة، أو الضغط على الثدي.

  • البقاء في وضعية واحدة أثناء الرضاعة الطبيعية بحيث لا يتم تفريغ الحليب من الثدي بشكل كامل.

كيفية الوقاية من التهاب الثدي:

  • التأكد من إغلاق فم الطفل بالكامل على الثدي خلال الرضاعة الطبيعية.

  • تغيير الوضعيات أثناء الرضاعة الطبيعية للتأكد من إفراغ الثدي من الحليب بشكل كامل.

  • التأكد من أن الطفل يفرغ الثدي الأول قبل الانتقال إلى الثدي الثاني.

  • عدم المباعدة بين الرضعات، و استمري في الرضاعة طالما تشعرين أن طفلك ما يزال جائع.

  • للمساعدة في إفراغ الثدي، ضعي كمادات دافئة على الثدي أو خذي حمام دافئ قبل البدء بالإرضاع.

علاج التهاب الثدي:

قد تعاني الأم في البداية من أعراض الإنفلونزا مع احتقان في الثدي، من المهم مراجعة الطبيب ليشرح لك عن كيفية علاج التهاب الثدي، قد يؤدي عدم علاج التهاب الثدي إلى تجمّع القيح وتشكيل خراج، ومن الممكن أن تحتاج إلى جراحة لتفريغه، في العادة يتم وصف مضادات حيوية لعلاج التهاب الثدي.

هناك بعض النصائح تخفف من أعراض التهاب الثدي:

  • استشيري اخصائية الرعاية الصحية لتناول مسكنات الألم.

  • احصلي على قدر كافي من الراحة.

  • شرب كميات كبيرة من الماء لمساعدة جسمك على مقاومة الالتهاب.

  • ارتداء حمالة صدر داعمة ولا تكون ضيقة.

المصدر
Gynocology/أ. د محمد السنوسيFamily medicine/emma parryكتاب أمراض النسائية/د. كارولين براديير
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق