صحةمشاكل الجهاز الهضمي

التهاب المستقيم

اقرأ في هذا المقال

  • ما هو التهاب المستقيم؟
  • أسباب التهاب المستقيم
  • أعراض التهاب المستقيم
  • علاج التهاب المستقيم
  • مضاعفات التهاب المستقيم

ما هو التهاب المستقيم؟

التهاب المستقيم وبالإنجليزية (proctitis): هي حالة يصاب فيها التهاب في بطانة المستقيم الداخلي، والمستقيم هو جزء من الجهاز الهضمي السفلي. يربط الجزء الأخير من القولون بالشرج، ويمر البراز عبر المستقيم أثناء خروجه من الجسم.

يكون التهاب المستقيم مؤلم وغير مريح، قد تشعر برغبة مستمرة في للإخراج، وعادة ما يتم علاج الحالة بالأدوية وتغيير نمط الحياة، والجراحة ليست بالشيء المحتم بشكل عام، باستثناء الحالات الشديدة والمتكررة.

أسباب التهاب المستقيم

يحدث التهاب المستقيم عادة بسبب الحالات الطبية ، وتشمل هذه ما يلي:

  • الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • مرض التهاب الأمعاء، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • صدمة الشرج مثل من الجنس الشرجي القوي.
  • العدوى التي لا تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل العدوى من البكتيريا مثل السالمونيلا و الشيجلا.
  • التهابات المستقيم التي تحدث بعد استخدام المضادات الحيوية مثل البكتيريا Clostridium difficile.
  • العلاج الإشعاعي لسرطان المبيض أو الشرج أو المستقيم أو البروستاتا.

حوالي 30 في المائة من الأشخاص المصابين بالتهاب القولون العصبي لديهم أيضًا التهاب المستقيم في مرحلة ما. يمكن أن تشمل الصدمة الشرجية الإصابات الناجمة عن استخدام الحقن الشرجية.

أعراض التهاب المستقيم

من الأعراض الشائعة لالتهاب المستقيم ويطلق عليها Tenesmus وهو رغبة متكررة في حركة الأمعاء، التهاب وتهيج المستقيم وبطانة المستقيم يُحدث الزحير.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لالتهاب المستقيم ما يلي:

  • ألم في المستقيم والشرج ومنطقة البطن.
  • نزيف من المستقيم.
  • خروج المخاط أو الإفرازات من المستقيم.
  • براز رخو جداً.
  • الإسهال المائي.

علاج التهاب المستقيم

الهدف الأساسي من علاج التهاب المستقيم هي تخفيف الالتهاب والسيطرة على الألم وعلاج العدوى، تعتمد العلاجات المستخدمة على المسبب لالتهاب المستقيم، وتساعد علاج الحالات الكامنة في تخفيف الأعراض، ويمكن إعطاء الأدوية لإدارة الأمراض المنقولة جنسيًا والعدوى الأخرى. قد تكون هناك حاجة إلى الجراحة إذا كان التهاب المستقيم تزامن حدوثة مع التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون .

الأدوية لعلاج التهاب المستقيم

يتم استخدام عدة أنواع من الأدوية لعلاج التهاب المستقيم:

  • الأدوية المضادة للالتهابات: مثل الكورتيكوستيرويدات فهي تعمل على تقليل الالتهاب وتخفيف الألم.
  • المضادات الحيوية ومضادات الفطريات: تعالج الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، وغيرها من الأمراض.
  • مثبطات المناعة والعلاج البيولوجي: يعالج أعراض مرض كرون وأمراض المناعة الذاتية الأخرى.

سيصف الطبيب أدوية بناءً على علامات التهاب المستقيم وسببه الأساسي، يمكن تناول الأدوية عن طريق الفم أو الوريد أو وضعها موضعياً ، أو توصيلها عن طريق الحقنة الشرجية ، يتم وضع العلاج مباشرة في المستقيم.

الجراحة لالتهاب المستقيم

قد نصل في نهاية المطاف إلى الجراحة، إذا كان المصاب يشكو من التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون وحالات التهاب المستقيم المتكررة، حيث يعد التهاب القولون التقرحي ومرض كرون من أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الجهاز الهضمي.

يمكن أن يتسبب الالتهاب والقروح في الجهاز الهضمي في حدوث ألم شديد وسوء التغذية وتندب الأمعاء والنزيف وفقدان الوزن وفي بعض الحالات يكون إزالة المنطقة المتضررة هو العلاج الفعال الوحيد.

مضاعفات التهاب المستقيم


يتم علاج الكثير من حالات التهاب المستقيم بشكل فعال باستخدام الأدوية وتغيير نمط الحياة، وفي حالات نادرة يمكن أن يحدث من التهاب المستقيم مضاعفات وتشمل المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • تقرحات مفتوحة في المستقيم والقولون
  • خراجات، مناطق عدوى مليئة بالصديد.
  • فقر الدم، نقص خلايا الدم الحمراء بسبب نزيف المستقيم.

المصدر
The 5-Minute Clinical Consult 2011,Frank J. DominoDisorders of the Anorectum and Pelvic Floor, An Issue of Gastroenterology,David J. Maron,Steven D. WexnerInflammatory Bowel Disease: an Evidence-based Practical Guide,Siew C Ng,Ailsa L Hart
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق