أعضاء الجسمأمراض الدمصحة

ما هو الدم؟

اقرأ في هذا المقال
  • تعريف الدم
  • وظيفة الدم
  • مكونات الدم
  • كمية الدم في الجسم

تعريف الدم:

الدم وبالإنجليزية (Blood): هو عبارة عن السوائل التي تنقل الأكسجين والمغذيات إلى الخلايا وتنقل ثاني أكسيد الكربون والنفايات الأخرى. من الناحية الفنية الدم هو سائل نقل يضخه القلب إلى جميع أجزاء الجسم وبعد ذلك يتم إرجاعه إلى القلب لتكرار العملية ويعتبر الدم نسيج وسائل أي إنه نسيج لأنه مجموعة من الخلايا المتخصصة المماثلة التي تخدم وظائف معينة، يتم تعليق هذه الخلايا في مصفوفة سائلة بلازما مما يجعل الدم سائلاً. إذا توقف تدفق الدم فسيحدث الموت في غضون دقائق.

وظيفة الدم:

إنّ ثبات تركيبة الدم يصبح ممكناً من خلال الدورة الدموية التي تنقل الدم من خلال الأعضاء التي تنظم تركيزات مكوناته. في الرئتين يكتسب الدم الأكسجين ويطلق ثاني أكسيد الكربون المنقول من الأنسجة، تزيل الكلى المياه الزائدة ومخلفات النفايات المذابة المواد الغذائية المشتقة من الطعام وتصل إلى مجرى الدم بعد امتصاص الجهاز الهضمي. تطلق غدد جهاز الغدد الصماء إفرازاتها في الدم والتي تنقل هذه الهرمونات إلى الأنسجة التي تمارس فيها آثارها.


يتم إعادة تدوير العديد من المواد من خلال الدم على سبيل المثال ينقل البلازما الحديد المنطلق أثناء تدمير الخلايا الحمراء القديمة إلى مواقع إنتاج خلايا حمراء جديدة حيث يعاد استخدامها ويتم الاحتفاظ بكل مكون من مكونات الدم العديدة ضمن حدود التركيز المناسبة بواسطة آلية تنظيمية فعالة.


في كثير من الحالات تكون أنظمة التحكم في التغذية الراجعة فعالة وبالتالي يؤدي انخفاض مستوى السكر في الدم الجلوكوز إلى تسريع إطلاق الجلوكوز في الدم حتى لا يحدث استنزاف خطير للجلوكوز.

مكونات الدم:

الدم هو سائل أحمر معتم يتدفق بكل حرية ولكنه أكثر كثافة وأكثر لزوجة من الماء. يحتوي الدم على الهيموجلوبين الذي يضيف لون مميز للدم وهو بروتين فريد يحتوي على الحديد يضيء الهيموغلوبين عند تشبعه بالأكسجين أوكسي هيموغلوبين ويغمق عند إزالة الأكسجين ديوكسي هيموغلوبين لهذا السبب يكون الدم غير المؤكسج جزئيًا من الوريد أغمق من الدم المؤكسج من الشريان.


تشكل خلايا الدم الحمراء حوالي 45 في المائة من حجم الدم والخلايا المتبقية خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية أو الصفيحات الدموية أقل من 1 في المائة. الجزء السائل البلازما هو سائل شفاف لزج قليلاً مصفر اللون.


1- خلايا الدم الحمراء: تمثل خلايا الدم الحمراء 40٪ -45٪ من حجم الدم. يتم توليدها من نخاع العظم بمعدل أربعة إلى خمسة مليارات في الساعة. لديها دورة حياة حوالي 120 يومًا في الجسم.


2- الصفائح الدموية: هي جزء مذهل من الدم والصفائح الدموية هي أصغر خلايا الدم وتبدو حرفياً مثل لوحات صغيرة في شكلها غير النشط. تتحكم الصفائح الدموية في النزيف حيثما يحدث الجرح سيرسل الأوعية الدموية إشارة تتلقى الصفائح الدموية تلك الإشارة وتسافر إلى المنطقة وتتحول إلى تشكيلها النشط وتنمو مخالب طويلة للاتصال مع الوعاء وتشكيل عناقيد لسد الجرح حتى يشفى.


3- البلازما: هو الجزء السائل من الدم. تكون البلازما صفراء اللون وتتكون في الغالب من الماء ولكنها تحتوي أيضًا على البروتينات والسكريات والهرمونات والأملاح ينقل الماء والمغذيات إلى أنسجة الجسم.


4- خلايا الدم البيضاء:
على الرغم من أن خلايا الدم البيضاء تمثل حوالي 1٪ فقط من الدم إلا أنها مهمة جدًا. خلايا الدم البيضاء ضرورية للصحة الجيدة والحماية من المرض مثل خلايا الدم الحمراء يتم إنشاؤها باستمرار من نخاع العظم. تتدفق عبر مجرى الدم وتهاجم الأجسام الغريبة مثل الفيروسات والبكتيريا. يمكنها حتى مغادرة مجرى الدم لتمديد القتال إلى الأنسجة.

كمية الدم في الجسم:

يختلف إجمالي كمية الدم باختلاف العمر والجنس والوزن ونوع الجسم وعوامل أخرى ولكن المتوسط ​​التقريبي للبالغين يبلغ حوالي 60 ملليلتر لكل كيلوغرام من وزن الجسم. يبلغ متوسط ​​حجم الذكور في البلازما حوالي 35 ملليلتر وحجم الخلية الحمراء حوالي 30 ملليلتر لكل كيلوغرام من وزن الجسم.


هناك اختلاف بسيط في حجم دم الشخص السليم على مدى فترات طويلة على الرغم من أن كل مكون من مكونات الدم في حالة تدفق مستمرعلى وجه الخصوص يتحرك الماء بسرعة داخل وخارج مجرى الدم مما يحقق توازنًا مع السوائل خارج الأوعية الدموية في غضون دقائق.

يوفر الحجم الطبيعي للدم احتياطيًا كافيًا يمكن تحمله بشكل جيد لفقدان الدم. يعتبر سحب 500 مللي لتر حوالي نصف لتر من الدم من المتبرعين بالدم الطبيعي إجراء غير ضار. يتم استبدال حجم الدم بسرعة بعد فقدان الدم في غضون ساعات يتم استعادة حجم البلازما عن طريق حركة السائل خارج الأوعية الدموية في الدورة الدموية.

يتم الانتهاء من استبدال الخلايا الحمراء في غضون عدة أسابيع. إن المساحة الشاسعة للغشاء الشعري التي يمر خلالها الماء بحرية ستسمح بفقدان البلازما بشكل فوري من الدورة الدموية لولا بروتينات البلازما على وجه الخصوص حيث أن ألبومين المصل والأغشية الشعرية غير منفذة لألبومين المصل الأصغر في الوزن والأعلى في تركيز بروتينات البلازما. يحتفظ التأثير الأسموزي لألبومين المصل بالسوائل داخل الدورة الدموية مما يعارض القوى الهيدروستاتيكية التي تميل إلى دفع السائل إلى الخارج إلى الأنسجة.

المصدر
Blood: Principles and Practice of Hematology- ‏Thomas P. Stossel - 2003Blood- Yale University Press - 2007Blood Vessels- W. J. Cliff - 1976

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى