الأمراض المُعديةصحة

السحايا

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم السحايا
  • أنواع السحايا
  • أعراض السّحايا
  • العلاج
  • الوقاية

التهاب السّحايا أو بالإنجليزيّة (meningitis): هو التهاب يُصيب الأغشية الرّقيقة الّتي تُغطّي الدّماغ والحبل الشّوكي. ينتشر في الأماكن المُزدحمة وذات الاكتظاظ السّكّاني. تنتُج عن عدوى فيروسيّة أو طُفيليّة أو بكتيريّة ، تظهر أعراضه بارتفاع درجة الحرارة ،والصّداع، تصلّب في العنق. يُمكن أن يتعالج في غضون أسابيع، وفي حالات اخرى يكون مهدِّداً للحياة.

أنواع السحايا

1- التهاب السّحايا الفيروسي

وهي أكثر الأنواع انتشاراً تُشكّل 85% من أسباب المرض،.تكون أعراضه أقل حدّة من التهاب السّحايا البكتيري ويُمكن أن يتعالج بدون تدخّل طبّي، بينما يكون أكثر عُرضةً للمرض هم الأطفال دون عمر السّنة، والأشخاص الّذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. تزداد نسبة الإصابة بمجموعة فيروسات تُسمّى بالفيروس المعوي في أواخر فصل الصّيف وبداية فصل الخريف. ومن مسبّباتها أيضاً فيروس النُّكاف، فيروس الهربس، فيروس الإنفلونزا، فيروس نقص المناعة البسري (فيرس الإيدز)وغيرها.

أعراض السّحايا الفيروسي

  • عند الأطفال: الحمّى، الخمول، قلّة الشهيّة، النُّعاس.
  • عند البالغين: الحمّى، الشّعور بالصّداع، النّعاس، الغثيان، التقيّؤ، تصلّب في الرّقبة، الحساسيّة تجاه الضوء السّاطع، نوبات تشنّجنيّة، قلّة الشّهيَّة.

2- التهاب السّحايا البكتيري

يُعدّ هذا النّوع من أخطر الأنواع للسّحايا لأنّها تدخل البكتيريا في مجرى الدّم وتصل إلى الدّماغ والحبل الشّوكي مُسبّبة تلف في الدّماع وفقدان السّمع، وتزداد خطورتها لتصل بالمُصاب إلى الموت في غضون ساعات لذلك يجب التدّخل الطبّي الفوري. وعلى الرّغم من خطورته إلّا أنّه يُمكن علاجه .

ومن مًسبّبات هذا النّوع: البكتيريا العقديّة الرئويّة، البكتيريا النيسيريّة السّحائيّة، البكتيريا المستدمية،
البكتيريا الليستريَّة.

أعراض السحايا البكتيري

  • عند الأطفال: الحمَّى، البكاء، قلّة الشّهيّة ورفض الأكل، التشنّجات وتصلّب الجسم.


    الأعراض عند البالغين:
  • الحمّى والقشعريرة.
  • الصّداع.
  • الغثيان والتقيّؤ.
  • الحسّاسيّة تجاه الضوء.
  • تصلُّب في الرّقبة .
  • الخُمول والنُّعاس.
  • تغيير في الحالة العقليّة.
  • ظهور بقع وردية في الجلد تُشبه الكدمات.

3- التهاب السّحايا الفطري

إنّ التهاب السّحايا الفطري غير منتشر، وتتشابه أعراضه مع أعراض التهاب السّحايا البكتيري، يُسبّب هذا النوع فطريات المستخفيات يُصيب أصحاب المناعة الضّعيفة ومرضى الإيدز ويكون مهدّداً للحياة مالم يتم علاجه.

أعراض السّحايا الفطري

  • الصّداع، الحمّى، الغثيان والتقيّؤ، الشّعور بالإرتباك، الحسّاسيّة تجاه الضّوء.

4- التهاب السحايا الطُّفيلي

يُمكن أن تتسبّب الطُّفيليّات في التهاب السّحايا ويُّعدّ هذا النّوع أقل انتشاراً من الإلتهاب الفيروسي والبكتيري ينتُج عن طريق الطُّفيليّات المتواجدة في الأوساخ والبُراز، وعلى بعض الحيوانات والطّعام مثل السّمك النيء أوالدّواجن.
يُسببّه نوع من الطُّفيليليّات يسمّى السّحايا الأميبي (النيجليريّة الدَّجاجيّة) يهدّد الحياة لأنّه يؤثّر على الدّماغ والجهاز العصبي. ومن أعراض هذه العدوى: تدمير أنسجة الدّماغ، حدوث الهلوسات، نوبات تشنّجيّة.

5- التهاب السّحايا غير المُعدي

من الممكن أن ينتُج التهاب السّحايا من أسباب غير مُعدية مثل التعرُّض لإصابات في الرأس أو تناول بعض الأدوية وبعض أمراض السّرطان، وأمراض الحوض أو مرض الذئبة الجهازيّة.

العلاج

يتمُّ علاج السّحايا في المستشفى الأمر الّذي يُنقذ الحياة ويحدّ من حدوث المُضاعفات لدى المريض. فعلاج السّحايا البكتيري يتضمّن المًضّادّات الحيويّة الوريديّة، وإعطائه الأكسجين من خلال قناع الوجه لمن يُعاني من صُعوبة التنفّس والسّوائل الوريديّة لمنع الجَّفاف، والأدوية الستيرويديّة للتّقليل من التورُّم حول الدِّماغ.

أمّا السّحايا الفيروسيّة فإنّها تتعالج تلقائيّاً خلال 7- 10 أيّام يجب خلالها توفير الرّاحة للمريض وإعطائه المُسكّنات ومُضادّات الغثيان والتقيّؤ.

الوقاية

  • غسل اليدين: غسل اليدين يساعد على منع انتشار الجراثيم، خصوصاً قبل الأكل وبعد استخدام المرحاض.اغسل يديك جيّداً لمدّة لا تقل عن 15 ثانية .
  • العادات الصحيّة الجيّدة: خذ قسطاً كافياً من الرّاحة، وممارسة التّمارين الرّياضيّة، وتناول الطّعام الصحيِّ من الفواكة والخُضروات والحُبوب الكاملة. المحافظة على النّظافة الشّخصيَّة.
  • تغطية الفم: يجب تغطية فمك بمنديل عند السُّعال أو العطس.
  • طهي الطّعام جيّداً: يجب عليك طهي الّلحوم جيّداّ لقتل الملوِّثات البيولوجيّة،وتجنّب تناول الحليب غير المُبستر.
  • المحافظة على الخصوصيّة : حافظ على خصوصيَّك وعدم مشاركة الأدوات الخاصّة مع الآخرين مثل المناشف وفرشاة الأسنان،وشفرات الحلاقة، والملابس.
  • التّعقيم والتّطهير: يجب المحافظة على نظافة البيت بشكلٍ عام.،بما فيه تعقيم أسطُح المطبخ والأدوات المستخدمة في الطّهي،وتعقيم الحمّام بشكلٍ مستمر، غسل وتعقيم الملابس والشّراشف والفراش.
  • أخذ التّطعيمات : يُمكن الوقاية من التهاب السّحايا عن طريق أخذ اللُّقاحات التّالية:
  • لُقاح عدوى النزلة النّزفيَّة من النوع ب.
  • لُقاح المكوّرات الرئويّة متعدّدة السّكريد .
  • لُقاح المكوّرات السّحائيّة المتقارنة.
  • لُقاح المكوّرات الرّئوية المتقارنة.


المصدر
What Do You Want to Know About Meningitis?MeningitisWhat Is Meningitis?Treatment -Meningitis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى