الأمراض النسائيةصحة

العقم

اقرأ في هذا المقال
  • العقم عند النساء
  • العوامل التي تؤثر على العقم
  • العقم عند الرجال
  • تشخيص العقم عند الرجال
  • تشخيص العقم عند النساء
  • علاج العقم
  • معدلات نجاح العقم
  • هل هناك مضاعفات لعلاج عنق الرحم

عدم حدوث حمل بعد زواج ناجح مضى عليهِ أكثر من عام، وإمّا أن يكون سبب العقم الزوج، أو الزوجة، وفي بعض الحالات لا يمكن تحديد سبب عدم الحمل، من الناحية الطبيَّة حيث إنَّ هناك العديد من النساء حملْنَ بعد عشر أو خمس عشرة سنة. وبشكل عامٍّ يُصاب كلُّ زوجين من بين عشرة أزواج.

العقم عند النساء:

ينتج العقم عند النساء غالباً من مشاكل في التبويض، وتظهر تلك المشاكل على شكل غياب الدورة الشهرية، أو تكون غير منتظمة، والعوامل تؤثِّر على الإباضة توقف العمل عن الإباضة قبل انقطاع الدورة الشهرية وتسمَّى (فشل مبيض مبكر)، وفشل إنتاج بويضة كاملة، أو عدم إفراز البويضات بشكل منتظم، أو عندما لا تتمكَّن البويضة من زراعة نفسها في الرحم.

العوامل التي تؤثر على العقم:

  • انسداد قناتي فالوب.
  • مشاكل عضوية في الرحم.
  • وجود ألياف رحمية.
  • بعض الأسباب المتعلّقة بأُسلوب الحياة، أو البيئة، أو العوامل الوراثية.
  1. العمر.
  2. الضغط العصبي.
  3. النظام الغذائي الضعيف.
  4. الوزن الزائد أو الضعيف.
  5. المخدرات والكحول.
  6. الأمراض المنقولة جنسياً.
  7. الأدوية، وسموم البيئة.
  8. عوامل وراثية ومشاكل صحِّيَّة ينتج عنها تغيُّر في الهرمونات.

العقم عند الرجال:

غالباً ما ينتج العقم عن الرجال من الحيوانات المنوية كإنتاج القليل منها، أو عدم إنتاج أيٍّ منها ممَّا يؤدي إلى عدم وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، أو عدم قدرة الحيوانات المنوية بالحركة وتلقيح البويضة.

تشخيص العقم عند الرجال:

  • فحص جسدي عام، وفحص الأعضاء التناسلية والسؤال عن التاريخ العائلي، والأدوية التي يتناولها، والعادات الجنسية.
  • تحليل السائل المنوي عن طريق أخذ عينة وفحصها في المختبر من حيث عدد الحيوانات المنوية، واللزوجة، واللون.
  • قياس هرمونات التستستيرون، والهرمون الذكورية الأخرى عن طريق الدم.

تشخيص العقم عند النساء:

  • فحص الجهاز التناسلي، والتاريخ العائلي والطمث، والعادات الجنسية.
  • أخذ عينة دم وفحص الهرمونات للتأكد من عملية الإباضة.
  • التصوير الإشعاعي بعد الحقن بالصبغة لوجود أيّ مشاكل في قناة فالوب مثل انسداد قناة فالوب، أو مشاكل في الرحم، حيث يتم حقن سائل في الرحم ويتمّ متابعة مرور السائل عن طريق أشعة إكس.
  • المنظار، ويقوم الطبيب بعمل فتحة أسفل السرة، ويدخل منها المنظار إلى منطقة البطن لفحص قناة فالوب والرحم.
  • فحوص احتياطية للمبيض، وتبحث الفحوصات على أداء المبيض دون التركيز على إفراز المبيض، وإنما على فعالية المبيض.

علاج العقم:

يمكن أن يكون علاج العقم لكلا الرجل والمرأة معاً، ويمكن علاج العقم عن طريق تناول الأدوية، أو الهرمونات، أو التلقيح الصناعي.

يتم محاولة علاج العقم عن طريق الأدوية أو الهرمونات بسبب التكلفة القليلة، وأقلّ خطورة من أساليب العلاج الأخرى. ويتم عن طريق تنظيم الإباضة عن النساء اللواتي يعانين من عدم انتظامها، ومحاولة زيادة عدد الحيوانات المنوية، أو منع القذف مبكراً.

  1. التلقيح الصناعي، حقن الحيوان المنوي داخل القناة التناسلية للمرأة، ويمكن وضع الحيوانات المنوية في المهبل أو عنق الرحم أو قرب فتّحتي قناة فالوب. والتلقيح الصناعي مناسب في حالات مثل أن يكون الرجل يعاني من قلَّة الحيوانات المنوية، أو أن المخاط المهبلي للمرأة نوعية سيئة.
  2. طفل الأنابيب، يتم جمع الحيوان المنوي، والبويضة خارج الرحم حتى يتكوَّن الحيوان من تلقيح البويضة، وتترك الأجنَّة من ثلاث إلى أربع أيام ثم تحقن في رحم المرأة.
  3. حقن الحيوان المنوي في السيتتوبلازم، يحقن الحيوان المنوي مباشرة في البويضة باستخدام إبرة مجهرية ثم يوضع في طبق حتى يتم التلقيح، وبعد ذلك زراعه الجنين في الرحم.
  4. نقل البويضة الملقحة في قناة فالوب، ويتم وضع البويضة والحيوان المنوي داخل أنبوب رفيع ويتم حقنهم داخل قناة فالوب، ويقوم الحيوان المنوي بتلقيح البويضة داخل رحم السيدة ويغرس نفسة في الرحم.
  5. حقن الجنين من مراحلة الأولى في قناة فالوب، يجمع الحيوان المنوي والبويضة في طبق ويتم حقنهما داخل الرحم بعملية جراحية.

معدلات نجاح العقم:

  • تعتمد معدلات نجاح التلقيح الصّناعي على عدد من العوامل منها السبب الأساسي لعقم الزوجين، ويتضاعف فرص حدوث الحمل لدى الزوجين الذين يقومون بالتلقيح الصناعي.
  • تقل معدلات النجاح للنساء اللواتي تجاوز فوق سن الخامسة والثلاثين ويقلّ بشكل أكبر فوق الأربعين.
  • تقل معدلات النجاح للعلاج بالتلقيح الصناعي عن طريق الحقن المعملي اعتماداً على حيوية الجنين، وعمر السيدة ونوعية الحيوان المنوي.

هل هناك مضاعفات لعلاج عنق الرحم؟

  • الحمل بأكثر من جنين، وعوارض الإصابة للمبيض حيث تصبح خلالها المبايض أكثر حجماً، ومؤلمة، ونزيف، والالتهاب، وقلة وزن المولود، وتجري الأبحاث الآن؛ لتحديد ما إذا كان هناك علاقة بين التقنيات المساعدة على التناسلي وتشوهات الجنين، كما أنَّه توجود علاقة بين الأدوية التي تعالج العقم وسرطان المبيض.

لماذا يعاني الرجال من قلة الحيوانات المنوية؟

قد يكون سبب قلة الحيوانات المنوية منها هرمونية، وإصابة الخصيتين، ووجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية تهاجمها، وشرب المخدرات، ومشاكل وراثية، وانسداد أو ارتجاع القذف (داخل المثانة وليس خلال القضيب)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى