الأمراض النسائيةصحة

القسطرة البولية عند المرأة

اقرأ في هذا المقال
  • متى تستخدم قسطرة البول لدى المرأة؟
  • أنواع قسطرة البول
  • مضاعفات القسطرة البولية لدى النساء
  • الحماية من مضاعفات القسطرة البولية

القسطرة البولية: هي عبارة عن أنبوب يتم إدخاله عبر الفتحة البولية للمرأة، ويكون متصل بالجهة الأخرى بكيس ليتم تفريغ البول فيه، ويتم صنع الأنابيب من البلاستيك أو النايلون، ومنه ما يتمّ تغييره خلال عدة أيام، ومنه ما قد يبقى لعدّة أشهر.

يتمّ استخدام القسطرة البولية لدى المرأة خلال الولادة القيصرية أو خلال الولادة الطبيعية التي تحتاج خلالها المرأة إلى التخدير النصفي؛ وذلك لعدم قدرة الأم على الإحساس بأطرافها السفلي، كما أنها لا تستطيع النهوض لتفريغ المثانة.

متى تستخدم قسطرة البول لدى المرأة؟

تستخدم قسطرة البول لدى المرأة في الحالات التالية:

  • الولادة عن طريق التخدير النصفي أو الكلي.

  • خلال العمليات الجراحيّة المختلفة.

  • تعرُّض المرأة إلى الإصابة بسرطان المثانة.

  • تعرض المرأة إلى الإصابة بحصوات الكلى أو المثانة.

أنواع قسطرة البول:

  • قسطرة البول المتقطعة: يتم من خلالها تصريف البول من المثانة، ويتم إزالة القسطرة بعد الانتهاء بشكل مباشر، مثل الولادة.

  • قسطرة البول الدائمة: يتم إبقاء هذا النوع من القسطرة لعدة أيام أو أسابيع.

مضاعفات القسطرة البولية لدى النساء:

إنّ وضع القسطرة البولية في الجهاز التناسلي الأنثوي قد يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الصحّية، والتي تؤثر علي المرأة، وهي كالتالي:

  • زيادة مخاطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية، وقد تظهر على المرأة بعض الأعراض، مثل، ارتفاع درجة حرارة الجسم لديها وملاحظة نزول إفرازات مهبلية كريهة الرائحة.

  • نزول الدم خلال عملية التبول بعد إزالة القسطرة.

  • إحداث مشاكل في الكلى.

  • زيادة مخاطر الإصابة بالتهابات الجهاز التناسلي لدى المرأة.

  • التحسس في حال كانت المرأة تعاني من الحساسية تجاة المادة التي تم صنع منها القسطرة البولية.

  • تشنجات في المثانة؛ ممّا قد يؤدي إلى الشعور الألم.

  • الشعور بالألم مكان القسطرة.

الحماية من مضاعفات القسطرة البولية:

هناك عدّة نصائح يجب على المرأة اتباعها؛ للتقليل من فرص حدوث المضاعفات الصحيّة خلال وجود القسّطرة البولية أو بعد إزالته وهي كالتالي:

  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون قبل لمس القسطرة البولية.

  • وضع كيس تجميع البول، بحيث يكون أسفل موقع المثانة؛ وذلك لكي لا يتم عودة البول إلى المثانة.

  • تنظيف المنطقة المحيطة بالقسطرة البولية بشكل دوري.

  • عدم الجلوس على أنبوب القسطرة البولية.

  • شرب كميات كافية من المياه.

  • في حال ملاحظة أي من الأعراض السابقة، يجب التحدث مع الطبيب.

المصدر
كتاب أمراض النسائية/د. كارولين برادييرGynocology/أ. د محمد السنوسيFamily medicine/emma parryPregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمن
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق