أمراض العيونصحة

انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم في العين

اقرأ في هذا المقال
  • انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم
  • كيف تعمل العين؟
  • أسباب انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم
  • أعراض وتشخيص انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم
  • أعراض انفصال الجسم الزجاجي الخلفي طويلة المدى
  • علاج انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم
  • التعامل مع انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم

انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم:

الانفصال الزجاجي الخلفي (Posterior Vitreous Detachment and Floaters) (PVD): هو تغيير طبيعي في عينك لا يسبب عادة فقدان البصر، إنه شائع جدًا ويتطور عند معظم الناس في مرحلة ما، على الرغم من أنه يمكن أن يسبب بعض الأعراض المحبطة، إلا أنه لا يسبب الألم أو يغير طريقة عمل العين، في الغالبية العظمى من الحالات لن يؤدي PVD إلى تغييرات طويلة المدى في رؤيتك ومع ذلك، في عدد قليل من الناس يمكن أن يكون علامة تحذير مبكرة لمشاكل أخرى.

كيف تعمل العين؟

يمر الضوء عبر القرنية في الجزء الأمامي من العين، وتركزه العدسة على شبكية العين، شبكية العين هي نسيج رقيق يبطن داخل عينك تقوم شبكية العين بتحويل الضوء إلى إشارات كهربائية تنتقل عبر العصب البصري إلى عقلك يفسر الدماغ هذه الإشارات “لرؤية” العالم من حولك.

يتركز الضوء المنبعث من الجسم الذي تنظر إليه مباشرة على منطقة صغيرة من شبكية العين تسمى البقعة الموجودة في مؤخرة العين يبلغ قطر البقعة حوالي 4 مم، وهي مسؤولة عن الرؤية المركزية التفصيلية ومعظم رؤية الألوان يوفر الرؤية التي تحتاجها للقراءة والتعرف على الوجوه وقيادة السيارة ورؤية الألوان بوضوح وأي نشاط آخر يتطلب رؤية مفصلة ودقيقة تمنحك بقية شبكية العين رؤية جانبية (رؤية محيطية).

أسباب انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم:

يمتلئ منتصف العين بمادة شفافة تسمى الجسم الزجاجي، يمر الضوء عبر الجسم الزجاجي للتركيز على شبكية العين يتكون الجسم الزجاجي بشكل أساسي من الماء والكولاجين وله قوام صلب يشبه الهلام مع تقدمنا ​​في العمر، يصبح الجسم الزجاجي مائيًا أكثر، وأقل شبهاً بالهلام ولا يمكنه الحفاظ على شكله المعتاد ونتيجة لذلك، تبدأ في الابتعاد عن الشبكية في مؤخرة العين باتجاه مركز العين عندما يبتعد الجسم الزجاجي عن شبكية العين، يسمى ذلك بالانفصال الزجاجي الخلفي (PVD). هذا يختلف عن انفصال الشبكية.

أكثر من 75 في المائة من السكان الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا يصابون بانفصال الجسم الزجاجي، وقد يحدث في وقت مبكر من الأربعينيات أو الخمسينيات من العمر، PVD في حد ذاته ليس علامة على مرض أو مشكلة صحية في العين.

أعراض وتشخيص انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم:

يمكن أن يسبب PVD أعراضًا مثل العوامات، ومضات صغيرة من الضوء أو تأثير نسيج العنكبوت عبر رؤيتك، يصاب بعض الناس بالأعراض الثلاثة وقد يصاب البعض الآخر بواحد أو اثنين فقط، على الرغم من أن PVD ليس مشكلة كبيرة بحد ذاتها، إلا أن هذه الأعراض نفسها يمكن أن تكون مؤشرًا على مشكلة أكثر خطورة، مثل تمزق الشبكية أو انفصال الشبكية، والتي تتطلب اهتمامًا عاجلاً.

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كانت العوائم والومضات ناتجة عن انفصال الجسم الزجاجي الخلفي أو انفصال الشبكية هي فحص عينيك من قبل طبيب عيون أو أخصائي بصريات.


إذا واجهت فجأة أيًا من الأعراض التالية فتأكد من فحص عينيك في أسرع وقت ممكن:

  • ظهور مفاجئ للعوائم أو زيادة حجمها وعددها.

  • ومضات من الضوء أو تغيير زيادة في الأضواء الوامضة التي تواجهها.

  • ضبابية مفاجئة في الرؤية.

  • “ستارة” مظلمة تتحرك لأعلى أو لأسفل أو عبر رؤيتك، لأن هذا قد يعني أن شبكية العين قد انفصلت جزئيًا بالفعل.

  • في معظم الحالات، تحدث الومضات والعوامات بسبب انفصال الجسم الزجاجي الخلفي وهذا نادرًا ما يسبب مشاكل طويلة المدى في الرؤية ومع ذلك، نظرًا لوجود خطر ضئيل من أن تكون هذه الأعراض علامة على تمزق الشبكية أو انفصال الشبكية فمن الأفضل دائمًا فحص عينيك.

أعراض انفصال الجسم الزجاجي الخلفي طويلة المدى:

ستتغير أعراض انفصال الجسم الزجاجي الخلفي بمرور الوقت، على الرغم من أن العوامات ومضات الضوء يمكن أن تكون محبطة على المدى القصير، إلا أنها عادة ما تستقر على مدى ستة أشهر تقريبًا في بعض الأحيان، يمكن أن تستمر العوامات الناتجة عن PVD لمدة عام أو أكثر.

إذا استغرق PVD أكثر من ستة أشهر لتهدأ، فهذا لا يعني أنه ليس هناك أي خطأ، ولكن إذا كانت لديك مخاوف بشأن أي أعراض مستمرة ، فيجب عليك التحدث إلى طبيب عيون.

عوائم صغيرة من الضوء:

يمكن أن تكون مرئية عندما ينسحب الجسم الزجاجي بعيدًا عن شبكية العين في الجزء الخلفي من العين، حركة الجسم الزجاجي بعيدًا عن الشبكية تخلق شدًا في شبكية العين تتفاعل الشبكية بإرسال شحنة كهربائية صغيرة إلى دماغك ترى هذا على أنه عوائم ضوئية قصيرة وصغيرة.


على المدى البعيد، من غير المرجح أن ترى هذه العوائم لأنه بمجرد زوال الجسم الزجاجي بالكامل، لم يعد يسحب شبكية العين قد يكون بعض الناس أكثر عرضة لرؤية عوائم الضوء العرضي على المدى الطويل ولكن هذا لا يدعو للقلق عادة.

بالنسبة لمعظم الناس، ستصبح العوائم أقل وضوحًا بمرور الوقت في بعض الأحيان يمكن أن تتطور عوائم جديدة أو قد يستغرق الأمر وقتًا أطول حتى تهدأ هذه العوامات ويتعلم عقلك تجاهلها قد يكون هذا بسبب أن الجسم الزجاجي يستمر في أن يصبح مائيًا أكثر حتى عندما ينفصل عن شبكية العين. كثير من الناس لديهم عوائم حتى لو لم يكن لديهم انفصال الجسم الزجاجي الخلفي أو حالة في العين العوائم شائعة جدًا ويتعلم عقلك عادةً تجاهلها بمرور الوقت.

تأثير نسيج العنكبوت:

عندما ينسحب الجسم الزجاجي بعيدًا عن شبكية العين، قد ترى الحافة الخارجية السميكة للجسم الزجاجي يغير هذا قليلاً الطريقة التي يمر بها الضوء عبر العين، مما قد يجعلك تشعر وكأنك تنظر من خلال نسيج العنكبوت سرعان ما يختفي هذا التأثير البصري بمجرد خروج الجسم الزجاجي من شبكية العين.

علاج انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم:

لا يوجد حاليًا علاج طبي لانفصال الجسم الزجاجي الخلفي، لا يوجد دليل على أن تمارين العين أو تغيير النظام الغذائي أو الفيتامينات يمكن أن تساعد في انفصال الجسم الزجاجي الخلفي، نظرًا لأن عوامات انفصال الجسم الزجاجي الخلفي تستقر عادةً من تلقاء نفسها، فإن الفوائد المحتملة للجراحة بشكل عام لا تفوق المخاطر التي تنطوي عليها.

في حالات نادرة، قد يقدم طبيب العيون علاجًا بالليزر للعوائم ومع ذلك، لا يتم استخدام هذا بشكل شائع حيث أفادت الدراسات أن هذا العلاج يساعد فقط في تقليل العوائم جزئيًا في ثلث الحالات قد يجعل العوائم الكبيرة أصغر حجمًا ولكن لا يبدو أنه يحسن الرؤية على المدى الطويل هناك قلق من أن المخاطر المحتملة لجراحة الليزر قد تفوق الفوائد التي قد تكسبها.

هناك أيضًا عملية جراحية تسمى استئصال الزجاجية والتي تزيل الهلام الزجاجي من منتصف العين، ويمكن أن تقلل من العوائم إنها عملية كبرى ولا يتم تقديمها عادة لمرضى انفصال الجسم الزجاجي الخلفي بسبب المخاطر التي ينطوي عليها ومع ذلك، فهو خيار إذا استمرت العوائم وتسبب في ضائقة كبيرة سيصاب الأشخاص الذين خضعوا لعملية استئصال الزجاجية دائمًا بإعتام عدسة العين في تلك العين.

انفصال الجسم الزجاجي الخلفي وأمراض العين الأخرى:

في عدد قليل من الحالات، يمكن أن يؤدي PVD الحاد إلى تمزق الشبكية يحدث هذا عندما يندفع الجسم الزجاجي المرتبط بشدة بسطح الشبكية، بقوة شديدة على شبكية العين أثناء انسحابها بعيدًا في كثير من الحالات، يمكن أن يؤدي عدم علاج تمزق الشبكية إلى انفصال الشبكية يمكن أن يتسبب انفصال الشبكية في فقدان البصر بشكل كبير ويجب التحقيق فيه على الفور تعتبر تمزقات الشبكية وانفصالها من الحالات الأقل شيوعًا ولا يصاب بها سوى عدد قليل جدًا من الأشخاص المصابين بانفصال الجسم الزجاجي الخلفي.

عندما تقوم بفحص انفصال الجسم الزجاجي الخلفي الخاص بك، سوف يبحث أخصائي العيون عن أي مضاعفات وسوف ينصحك بالأعراض التي يجب البحث عنها.

التعامل مع انفصال الجسم الزجاجي الخلفي والعوائم:

قد تجد العوامات محبطة؛ لأنها تعترض طريق رؤية الأشياء ويمكن أن تجعل الأنشطة مثل القراءة، أكثر صعوبة هذا صحيح بشكل خاص إذا كان لديك عوامة كبيرة مشتتة للانتباه إذا كانت هذه هي الحالة، فقد تجد الأمور التالية مفيدة:

  • حرك عينيك في حركة دائرية لطيفة حتى تخلق تيارات في الجسم الزجاجي داخل عينيك، يمكن أن يؤدي هذا أحيانًا إلى إخراج العائم من مجال رؤيتك المباشر يعمل بشكل أفضل إذا كان لديك عائم واحد كبير بدلاً من الكثير من العوامات الصغيرة.

  • يمكن أن يساعد تكبير الأشياء أيضًا عندما يكون لديك عوامات حتى تتمكن من رؤية الأشياء حول البقع الفارغة التي تسببها العوامات تعمل النظارات الشمسية أو واقيات العين فوق البنفسجية على الحد من كمية الضوء القادمة إلى عينك مما قد يساعد في تقليل وضوح العوامات، خاصة في الظروف الساطعة ومع ذلك، يجد معظم الناس أنه بمرور الوقت تصبح العوائم مشكلة أقل ولا يحتاجون إلى أي تعديلات خاصة.


    معظم الأشخاص الذين يعانون من انفصال الجسم الزجاجي الخلفي ليس لديهم قيود على أنشطتهم هذا لأنه لا يوجد دليل يشير إلى أن إيقاف بعض الأنشطة سيمنع تحول انفصال الجسم الزجاجي الخلفي الخاص بهم إلى تمزق في الشبكية. قد تجد أن بعض الأنشطة تجعل العوامات أكثر وضوحًا هذا بسبب حركة النشاط وليس التغيير في عينك، لذلك قد ترغب في الانتظار حتى تستقر عوائمك.

  • يمكنك الاستمرار في الأنشطة اليومية مثل المشي والتمارين الرياضية الخفيفة والقراءة ومشاهدة التلفزيون واستخدام الكمبيوتر، لا يوجد دليل يشير إلى أن الطيران في طائرة سيضر على انفصال الجسم الزجاجي الخلفي أو يزيد الأمر سوءًا، قد تتغير هذه النصيحة إذا كان لديك حالة أخرى طبيب العيون الخاص بك هو أفضل شخص يخبرك إذا كنت بحاجة إلى تجنب أي أنشطة.

المصدر
Posterior Vitreous Detachment and FloatersVitreous DetachmentPosterior Vitreous Detachment: What to KnowIs Posterior Vitreous Detachment a Serious Eye Problem?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى