الأمراض التنفسيةصحة

تشخيص وعلاج فرط التنفس

اقرأ في هذا المقال
  • تشخيص فرط التنفس
  • العلاج للتنفس السريع الضحل

تشخيص فرط التنفس

قد يُجري الطبيب العلاج على الفور لتصحيح نمط التنفس، ويجعل من السهل التنفس بعمق، ثم يطرح أسئلة تتعلق بالأعراض أو الحالة.

بمجرد استقرار الحالة سيطرح الطبيب بعض الأسئلة لمساعدته في تشخيص السبب، قد تتضمن الأسئلة ما يلي:

  • متى بدأت مشاكل التنفس ؟
  • هل تناولت أي أدوية؟
  • هل يوجد أي حالات طبية سابقة؟
  • هل يوجد أي مشاكل في التنفس أو أمراض الرئة مثل الربو أو التهاب الشعب الهوائية أو انتفاخ الرئة؟
  • هل حدث مؤخرًا أصابة بالبرد أو الأنفلونزا؟

الفحوصات

  • مقياس تأكسج نبضي لفحص مستوى الأكسجين، مقياس تأكسج النبضهي شاشة صغيرة تلبس على الإصبع.

  • اختبار غازات الدم الشرياني، في هذا الاختبار سيتم سحب كمية صغيرة من الدم من الشريان ويرسلونه إلى المختبر لتحليله، يسبب الاختبار بعض الانزعاج.

التصوير

قد يرغب الطبيب في إلقاء نظرة فاحصة على الرئتين للتحقق من تلف الرئة أو علامات المرض أو العدوى، ويستخدم ما يلي:

  • الموجات فوق الصوتية.
  • الأشعة السينية .
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • الأشعة المقطعية.

العلاج للتنفس السريع الضحل

تختلف خيارات العلاج اعتمادًا على السبب الدقيق لمشاكل التنفس:

التهابات الرئة

العلاجات الفعالة للتنفس السريع والسطحي الناجم عن العدوى هي أجهزة الاستنشاق التي تفتح المسالك الهوائية، مثل الألبوتيرول، والمضادات الحيوية للمساعدة في إزالة العدوى.

الأمراض المزمنة

لا تختفي الحالات المزمنة بما في ذلك الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن ومع العلاج ، يمكنك تقليل التنفس السريع الضحل، يمكن أن يشمل علاج هذه الحالات الأدوية الموصوفة والمستنشقة وخزانات الأكسجين في الحالات القصوى.

الحماض الكيتوني السكري من المضاعفات الخطيرة لمرض السكري وتعتبر أيضًا حالة طبية طارئة، يتطلب فرط التنفس الناتج عن مرض السكري العلاج بالأكسجين وكذلك الشوارد .

اضطرابات القلق

إذا كنت تعاني من التنفس الضحل السريع كأحد أعراض نوبة القلق ، فمن المرجح أن يوصي طبيبك بمزيج من العلاج والأدوية المضادة للقلق، يمكن أن تشمل هذه الأدوية: (زاناكس، كلونازيبام، بوسبيرون)

علاجات أخرى

إذا كنت لا تزال تتنفس بسرعة ولا تعمل العلاجات المذكورة أعلاه ، فقد يصف لك الطبيب حاصرات بيتا لتصحيح التنفس مثل أسيبوتولول وأتينولول و بيسوبرولول. تعالج هذه الأدوية التنفس السريع الضحل من خلال مقاومة تأثيرات الأدرينالين، وهو هرمون الإجهاد الذي يزيد من معدل ضربات القلب والتنفس.

المصدر
Shallow Roots،Jim RobertsRelaxation, Meditation, & Mindfulness: A Mental Health Practitioner's Guide،Jonathan C. Smith, PhDClinical Application of Mechanical Ventilation,David W. Chang

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى