صحةمشاكل الجهاز الهضمي

تشخيص وعلاج الكبد الدهني غير الكحولي

اقرأ في هذا المقال
  • تشخيص الكبد الدهني غير الكحولي
  • مضاعفات الكبد الدهني غير الكحولي
  • علاج الكبد الدهني غير الكحولي

تشخيص الكبد الدهني غير الكحولي

مرض الكبد الدهني غير الكحولي وبالإنجليزية (nonalcoholic fatty liver disease): هو حالة من تراكم الأنسجة الدهنية في الكبد والناتج عن تناول كميات قليلة من الكحول أو عدم تناوله على الإطلاق، يمكن أن يسبب شرب الكثير من الكحول تراكم الدهون في الكبد. يمكن أن يؤدي إلى تندب أنسجة الكبد المعروفة باسم تليف الكبد. تنخفض وظائف الكبد اعتماداً على مقدار التندب الذي يحدث. يمكن أن يسبب تليف الكبد أيضاً.

لا يوجد لدى الكبد الدهني غير الكحولي عادة أي أعراض. لذلك، غالباً ما يبدأ التشخيص بعد اكتشاف اختبار الدم لمستويات أعلى من المعتاد من إنزيمات الكبد. يمكن أن يكشف اختبار الدم القياسي عن هذه النتيجة. يمكن أن تشير المستويات العالية من إنزيمات الكبد أيضاً إلى أمراض الكبد الأخرى. سيحتاج الطبيب إلى استبعاد الحالات الأخرى قبل تشخيص الكبد الدهني غير الكحولي.

يمكن أن تساعد الموجات فوق الصوتية في الكبد في الكشف عن الدهون الزائدة في الكبد. وهناك نوع آخر من الموجات فوق الصوتية، يسمى التصوير العابر، يقيس تصلب الكبد. تشير الصلابة الأكبر إلى تندب أكبر.

إذا كانت هذه الفحوصات غير حاسمة فقد يقوم الطبيب بإجراء خزعة الكبد. في هذا الفحص، يجمع الطبيب عينة صغيرة من أنسجة الكبد بإبرة يتم إدخالها عبر البطن. يتم دراسة العينة في المختبر بحثاً عن علامات الالتهاب والندوب.

إذا كان الشخص يعاني من أعراض مثل ألم البطن الأيمن أو اليرقان أو التورم، عليه أن يقوم باستشارة الطبيب.

مضاعفات الكبد الدهني غير الكحولي

يكمن الخطر الأساسي من الكبد الدهني غير الكحولي هو تليف الكبد، والذي يمكن أن يحد من قدرة الكبد على القيام بعمله. يقوم الكبد بالكثير من الوظائف المهمة، بما في ذلك:

  • إنتاج الصفراء، مما يساعد على تكسير الدهون وإزالة الفضلات من الجسم.

  • استقلاب الأدوية والسموم.

  • موازنة مستويات السوائل في الجسم من خلال إنتاج البروتين.

  • معالجة الهيموغلوبين وتخزين الحديد.

  • تحويل الأمونيا في الدم إلى اليوريا غير الضارة للإفراز.

  • تخزين وإطلاق الجلوكوز (السكر) حسب الحاجة للطاقة.

  • إنتاج الكوليسترول الضروري للصحة الخلوية.

  • إزالة البكتيريا من الدم.

  • إنتاج عوامل مناعية لمحاربة الالتهابات.

  • ينظم تخثر الدم.

يمكن أن يتطور تليف الكبد أحياناً إلى سرطان الكبد أو فشل الكبد. في بعض الحالات، يمكن علاج فشل الكبد بالأدوية، ولكن عادةً ما تكون هناك حاجة لعملية زرع كبد .

قد لا تسبب الحالات الخفيفة من الكبد الدهني غير الكحولي إلى اختلالات خطيرة في الكبد أو مضاعفات أخرى. بالنسبة للحالات الخفيفة، يعد التشخيص المبكر وتغيير سلوكيات الحياة أمراً حيوياً للحفاظ على كبد سليم وصحي.

علاج الكبد الدهني غير الكحولي

لا يوجد دواء أو إجراء واضح لعلاج الكبد الدهني غير الكحولي . بدلاً من ذلك ، سيوصي الطبيب بالعديد من التعديلات المهمة في سلوكيات الحياة. وتشمل هذه:

  • فقدان الوزن إذا كان الشخص بديناً أو يعاني من زيادة الوزن.

  • اتباع نظام غذائي يتكون في الغالب من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

  • ممارسة الرياضة على الأقل 30 دقيقة يومياً.

  • التحكم في مستويات الكوليسترول والجلوكوز في الدم.

  • تجنب الكحول.

المصدر
Alcoholic and Non-Alcoholic Fatty Liver Disease: Bench to Bedside,Naga Chalasani,Gyongyi SzaboNon-Alcoholic Fatty Liver Disease: Aspects on Diagnosis and Long-term Prognosis,Patrik NasrObesity, Fatty Liver and Liver Cancer,Jun Yu

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى