الجبيرة عبارة عن ضمادة داعمة صلبة مصنوعة من الجبس، والتي تستخدم لتثبيت أجزاء جسم الإنسان خارجيًا، يتم استخدامها، على سبيل المثال للعظام المكسورة والعضلات والأوتار والأربطة الممزقة، يتم تثبيت الأجزاء المصابة من الجسم بمساعدة الجبس الذي يدعم عملية الشفاء، في بعض الأحيان يتورم العضو بعد فك الجبيرة عنه مثل مفصل الكاحل نتيجة الاستعمال الخاطئ.

 

ما هي الجبائر؟

 

تعتبر الجبائر المصنوعة من الجبس من بين طرق العلاج المحافظة لكسور العظام وتصحيح اختلالات المحاذاة، بمساعدتها، يقوم الطبيب بتثبيت منطقة الجسم المصابة وهذا يدعم عملية شفاء الجسم، يتكون قالب الجبس مما يعرف بالبطانة (عادة ما تكون مصنوعة من مادة قطنية)، وحشوة وطبقة صلبة من الجبس وغطاء، اعتمادًا على شكل الجبس يتم التمييز بين التالي:

 

  • جبس مغلق أو دائري (جبس مستدير): حيث يحيط الجص محيط الطرف بالكامل.

 

  • الجبس المنفصل: لهذا الغرض يتم قطع الجبس المغلق بالطول بعد التصلب.

 

  • جبيرة الجبس: لا تغطي الجبيرة سوى جزء من الطرف.

 

  • مشد الجبس (جبيرة الجذع): تمتد الجبيرة من الصدر إلى الحوض وتثبت العمود الفقري.

 

يتكون قالب الجبس الكلاسيكي من الجير الكلسي، في غضون ذلك تم استبدال هذا بالجبس الصناعي الحديث الضمادات المصبوبة، والتي تزن أقل وتتصلب بسرعة أكبر وتكون مقاومة للماء.

 

تورم مفصل الكاحل بعد فك الجبيرة

 

بعد إجراء عملية كسر في مفصل الكاحل قد تكون هناك فوائد قصيرة المدى لارتداء ضمادة أو جبيرة قابلة للإزالة وبعد بضعة أيام تكون ممارسة التمارين الرياضية المناسبة بعناية علاج بدني للبدء، يمكن أن تؤدي ممارسة الرياضة في وقت مبكر جدًا إلى مشاكل في التئام الجروح، يؤدي التواء قدمك أحيانًا إلى كسر في الكاحل، هذه إصابة أكثر خطورة تؤثر أيضًا على عظم الساق و/ أو الشظية.

 

غالبًا ما تتمزق الأربطة ويتلف الغضروف، ثم يوضع الجبس وبعد إزالته يصبح مفصل الكاحل متورم ومؤلم ولا يمكن المشي بعد الآن وذلك لعدم تحرك المفصل نتيجة تثبيته بالجبس، يستغرق زوال التورم عدة أيام أو أسابيع، قد يستغرق تعافي الكاحل تمامًا من الورم شهورًا.

 

تأثير الجبيرة على مفصل الكاحل بعد العلاج

 

بحث أطباء العظام لاكتشاف التدخلات التي تجعل مفصل الكاحل أكثر مرونة وأقل تورماً مرة أخرى بعد فك الجبس  وكيف يمشون فوراً، ومع ذلك فإن بعض الدراسات لم يكن لديها سوى عدد قليل من المشاركين ولم يتم إجراؤها بشكل جيد، لذلك كانت صلاحيتها محدودة، كان المشاركون من الذكور والإناث البالغين من جميع الأعمار، فحصت كل دراسة مزايا وعيوب كالآتي:

 

  • الإجراءات التي اتخذت أثناء تثبيت مفصل الكاحل: عند تقييم هذه الدراسات ميز الباحثون ما إذا كان مفصل الكاحل قد تورم قبل التثبيت أم لا، تم التحقيق في طرق وضع الجبس وأنواعه مثل ارتداء الجبائر المختلفة.

 

  • إجراءات ما بعد تثبيت مفصل الكاحل: فحصت هذه الدراسات إجراءات مثل العلاج البدني أو العلاج الكهربائي، تم استخدام الطرق فقط بعد إزالة الجبيرة أو الضمادة أو الجبس، شارك الأشخاص العاملون والمصابون في الدراسات.

 

متى توضع الجبيرة؟

 

تعتبر الجبائر مساعدة في العلاج وتستخدم في حال ظهور العلامات التالية في الصور السريرية:

 

  • كسور العظام غير المعقدة، أي كسور العظام التي لا يتم فيها إزاحة نقطة الكسر ولا تتشكل شظايا العظام.

 

  • تمزق الأوتار والأربطة.

 

  • عمليات التهابات العظام والمفاصل.

 

  • انحناء العمود الفقري (الجنف).

 

  • حنف القدم (يتم تطبيق ما يسمى بالجبس التصحيحي هنا).

 

كيف توضع جبيرة مفصل الكاحل؟

 

يمكن للأطباء وطاقم التمريض المدربين تدريباً مناسباً استخدام الجبائر كما يلي:

 

  •  أولاً يقوم الطبيب بفحص الجلد بحثًا عن أي عدوى أو نقاط ضغط، وينظفه ويضع الكريم، اعتمادًا على الصورة السريرية.

 

  • يتم تثبيت مفصل الكاحل أو الجزء المصاب من الجسم بزاوية معينة عند وضع الجبس.

 

  • ثم يتم وضع طبقة واقية مباشرة على الجلد تتكون من طبقة سفلية مصنوعة من مادة قطنية مرنة وطبقة من حشوة القطن لوحده في الأعلى، يمكن حشو المناطق التي يجب أن تتحمل ضغطًا كبيرًا بطبقة إضافية من القطن، تضغط طبقة من ورق الكريب على البطانة والصوف القطني وتمنع الجبيرة من ملامسة الجلد.

 

  • قبل وضع الجبيرة تُغمس الضمادات المصنوعة من الجبس لفترة وجيزة في الماء الساخن وتُعصر للخارج، ثم يلف الطبيب الذراع أو الساق من أبعد إلى أقرب وبدون شد، يقوم بتنعيم كل ضمادة من الجبس بعد وضعها بحيث تتداخل الطبقات الفردية مع بعضها البعض والأطراف ولا تتشكل التجاعيد.

 

  • بالإضافة إلى ذلك يمكن دمج ما يسمى Longuettes وهي شرائط ضمادة متعددة الطبقات تدعم مثل الجبيرة وتمنح الجبس المصبوب ثباتًا إضافيًا، لا يتم لف أطراف البطانة، بل يتم طيها في النهاية وتثبيتها بضمادة أخرى من الجبس، هذا يخلق حافة مبطنة، بشكل عام يمكن إعادة صياغة قالب الجبس النهائي وتصحيحه لحوالي خمس إلى عشر دقائق.

 

  • إذا تم وضع الجبيرة مباشرة بعد الإصابة أو عمل الجراحة، فمن المهم عمل قطع (شق) في الجبيرة بالطول لمنع تلف الأنسجة من التورم، ثم يتم وضع جراب مصنوع من القماش فوق الجبيرة وهي الخطوة الأخيرة وهي غطاء يحمي الجبس المصبوب من الأوساخ، بعد حوالي يومين عندما تجف الجبيرة يفحص الطبيب الطرف بحثًا عن لون الجلد ودرجة الحرارة والتورم ويسأل عن الألم والخدر والتنمل.

 

مخاطر الجبائر على مفصل الكاحل

 

عند تطبيق الجبائر بشكل صحيح، يعمل الجبس على تثبيت مفصل الكاحل من الجسم ويمنعه من الحركة، نتيجة لذلك يمكن أن تتقلص العضلات وتقل كتلتها (ضمور العضلات)، كما تزداد تيبسًا في مفصل الكاحل، يؤدي الضغط الناتج عن الضمادة إلى إبطاء تدفق الدم إلى الأنسجة الأساسية ويزيد من خطر الإصابة بتجلط الدم مما يعني أن الجلطات الدموية يمكن أن تتشكل وربما تضيق أو تسد الأوعية الدموية، عن طريق رفع الطرف وتحريكه بانتظام فإنك تمنع مثل هذا التخثر.

 

إذا تم لف الجبيرة بإحكام شديد أو إذا زاد الضغط بسبب التورم، فقد يحدث تلف في الجبيرة وتوسعها نتيجة ذهاب الورم، الأعراض النموذجية لهذه الحالة هي الألم وتلون الجلد باللون الأزرق أو الأبيض أو الوخز واضطرابات الدورة الدموية والحسية وفقدان الحركة، في حالة الاشتباه في حدوث جلطة أو تلف في الجبس نتيجة اختفاء الضغط تتم إزالة الضمادة على الفور.

 

الأمور الواجب مراعاتها بعد وضع الجبيرة على مفصل الكاحل

 

إذا شعرت بألم أو خفقان أو وخز أو تنميل في الأطراف بعد وضع الجبس مباشرة أو بعد ذلك، يجب عليك الذهاب للمستشفى فوراً، زيادة القيود على الحركة أو الجلد البارد أو الأزرق أو الشاحب هي أيضًا علامات تحذيرية يجب أن تخبر الطبيب عنها، اطلب من الطبيب أن يوضح لك سبب الألم في المكان الذي تشعر فيه بالنبض.

 

وفي نهاية المقال يمكننا القول أنه إذا لم تعد هناك حاجة إلى الجبس، يقوم الطبيب بفتحه باستخدام قاطع الجبس، لا يمكن أن يتسبب هذا الجهاز الخاص في حدوث أي إصابات بسبب حركاته الاهتزازية، قد تشعر بالحرارة تتراكم على بشرتك، يتم بعد ذلك نشر الجبس المقطوع مفتوحًا باستخدام مقص الجبس، ويتم قطع الطبقات الفردية بمقص ضمادة، تمت إزالة قالب الجبس الآن بعناية، ثم يتم تنظيف الجلد تحته ودهنه بكريم مضاد حيوي.