ما هو رأب البواب؟

رأب البواب (pyloroplasty): هوأجراء جراحي لتوسيع البواب. هذه فتحة بالقرب من نهاية المعدة تسمح بتدفق الطعام إلى العفج، الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. يُحيط بالبواب العضلة العاصرة البوابية، وهي عبارة عن شريط سميك من العضلات الملساء يتسبب في فتحه وإغلاقه في مراحل معينة من الهضم. عادة ما يضيق البواب إلى قطر حوالي 1 بوصة. عندما تكون فتحة البواب ضيقة بشكل غير عادي أو مسدودة، يكون من الصعب على الطعام المرور. هذا يؤدي إلى أعراض مثل عسر الهضم و الإمساك .

تتضمن جراحة رأب البواب قطع وإزالة بعض العضلة العاصرة البوابية لتوسيع البواب وإرخاءه. هذا يجعل من السهل على الطعام أن ينتقل إلى العفج. في بعض الحالات، تتم إزالة المصرة البوابية بالكامل.

لماذا يتم إجراء رأب البواب؟

بالإضافة إلى توسيع البواب الضيق بشكل خاص، يمكن أن يساعد رأب البواب أيضاً في علاج العديد من الاضطرابات التي تؤثر على المعدة والأعصاب المعوية، مثل ما يلي:

  • تضيق البواب، وهو ضيق غير طبيعي في البواب.

  • رتق البواب، وهو مغلق أو مفقود عند البواب.

  • القرحة الهضمية (القروح المفتوحة) ومرض القرحة الهضمية (PUD).

  • مرض الشلل الرعاش.

  • تصلب متعدد.

  • خزل المعدة، أو إفراغ المعدة المتأخر.

  • تلف العصب المبهم أو المرض.

  • داء السكري.

بناءً على الحالة، يمكن إجراء رأب البواب في نفس وقت إجراء آخر، مثل ما يلي:

  • قطع المهبل. يتضمن هذا الإجراء إزالة فروع معينة من العصب المبهم، الذي يتحكم في أعضاء الجهاز الهضمي.

  • فغر المعدة والأمعاء. يخلق هذا الإجراء اتصالاً جديداً بين المعدة والعفج.

كيف يتم رأب البواب؟

يمكن إجراء جراحة رأب البواب كجراحة مفتوحة تقليدية. ومع ذلك، يقدم العديد من الأطباء الآن خيارات بالمنظار. هذه هي الحد الأدنى من التدخل الجراحي وتحمل مخاطر أقل. عادة ما يتم إجراء كلا النوعين من الجراحة تحت التخدير العام. هذا يعني أنّ المريض سيكون نائماً ولن يشعر بأيِّ ألم أثناء الجراحة.

جراحة مفتوحة لرأب البواب

أثناء جراحة رأب البواب المفتوحة، سيقوم الجراحون عموماً بما يلي:

  • يصنع الطبيب شقاً أو قطعاً طويلاً، عادةً في منتصف جدار البطن، واستخدم أدوات جراحية لتوسيع الفتحة.

  • يقوم الجراح بعمل عدة جروح صغيرة من خلال عضلات عضلة البواب المصرة، ممّا يوسع فتحة البواب.

  • ربط عضلات البواب معاً من الأسفل إلى الأعلى.

  • يقوم الطبيب بإجراء العمليات الجراحية الإضافية، مثل فغر المعدة والأمعاء وفتحة المهبل.

  • في الحالات التي تنطوي على سوء التغذية الحاد، يمكن إدخال أنبوب المعدة والأمعاء، وهو نوع من أنواع أنبوب التغذية، للسماح بمرور الطعام السائل عبر البطن مباشرة إلى المعدة.

جراحة بالمنظار لرأب البواب

في العمليات الجراحية بالمنظار، يقوم الجراحون بإجراء الجراحة من خلال بضع جروح صغيرة. يستخدمون أدوات صغيرة للغاية ومنظار البطن للمساعدة في توجيههم. منظار البطن عبارة عن أنبوب بلاستيكي طويل مزود بكاميرا فيديو صغيرة ومضاءة في أحد طرفيه. إنّه متصل بشاشة عرض تسمح للجراح برؤية ما يفعلونه داخل الجسم.

أثناء جراحة البواب بالمنظار، سيقوم الجراحون عموماً بما يلي:

  • يصنع الطبيب من ثلاث إلى خمس جروح صغيرة في المعدة وأدخل منظار البطن.

  • يقوم المختص بضخ الغاز في تجويف المعدة لتسهيل رؤية العضو الكامل.

  • اتبع الخطوات من 2 إلى 5 لعملية رأب البواب المفتوحة، باستخدام أدوات جراحية أصغر مصنوعة خصيصاً لجراحة بالمنظار.

مخاطر ومضاعفات رأب البواب

تحمل جميع العمليات الجراحية مخاطر عامّة. تتضمن بعض المضاعفات الشائعة المرتبطة بجراحة البطن ما يلي:

  • تلف المعدة أو الأمعاء.

  • رد فعل تحسسي لأدوية التخدير.

  • نزيف داخلي.

  • جلطات الدم.

  • تندب.

  • عدوى.

  • فتق.

إغراق المعدة

يمكن أن يتسبب رأب البواب أيضاً في حالة تسمّى إفراغ المعدة السريع أو إغراق المعدة. يتضمن ذلك إفراغ المعدة في الأمعاء الدقيقة بسرعة كبيرة.

عندما يحدث إغراق المعدة، لا يتم هضم الأطعمة بشكل صحيح عندما تصل إلى الأمعاء. هذا يجبر أعضاءك على إفراز إفرازات هضمية أكثر من المعتاد. قد يسمح البواب المتضخم أيضاً للسوائل الهضمية المعوية أو الصفراء بالتسرب إلى المعدة. هذا يمكن أن يسبب التهاب المعدة والأمعاء. بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي أيضاً إلى سوء التغذية في الحالات الشديدة.

غالباً ما تبدأ أعراض إغراق المعدة في غضون 30 دقيقة إلى ساعة بعد تناول الطعام. تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • المغص.

  • إسهال.

  • النفخ.

  • غثيان.

  • التقيؤ، غالباً سائل أصفر مخضر، مذاق مر.

  • دوخة.

  • سرعة دقات القلب.

  • الجفاف.

  • الإنهاك.

بعد بضع ساعات، خاصة بعد تناول الأطعمة السكرية، يصبح العرض الأساسي لإغراق المعدة انخفاض في سكر الدم. يحدث نتيجة لإفراز الجسم لكميّة كبيرة من الأنسولين لهضم الكمية المتزايدة من السكر في الأمعاء الدقيقة.

تشمل أعراض الإغراق المتأخر للمعدة ما يلي:

  • إنهاك.

  • دوخة.

  • سرعة دقات القلب.

  • ضعف عام.

  • التعرق.

  • غثيان.

الافق من رأب البواب

رأب البواب هو نوع من الجراحة يوسع الفتحة في الجزء السفلي من المعدة. غالباً ما يستخدم لعلاج أمراض الجهاز الهضمي التي لم تستجب للعلاجات الأخرى.

يمكن القيام بذلك إمّا باستخدام طرق الجراحة المفتوحة التقليدية أو تقنيات المناظير. بعد الإجراء، يجب أن تكون قادراً على العودة إلى المنزل في غضون بضعة أيّام. قد يستغرق الأمر عدّة أشهر قبل أن تبدأ في ملاحظة النتائج.