أمراض السرطانصحة

سرطان الغدة الكظرية

اقرأ في هذا المقال
  • أورام القشرة الكظرية:
  • أورام الغدة الكظرية:
  • سرطان القشرة الكظرية:

الغدة الكظرية هي غدة صغيرة تقع فوق كل من الكليتين. لكل غدة كظرية جزئين.

الجزء الخارجي، القشرة: هو المكان الذي تتطور فيه معظم الأورام. تصنع القشرة هرمونات معينة للجسم. كل هذه الهرمونات لها بنية كيميائية مماثلة وتسمى المنشطات:

  • يؤدي الكورتيزول إلى حدوث تغييرات في التمثيل الغذائي لمساعدة الجسم على معالجة الإجهاد.

  • الألدوستيرون يساعد الكلى على تنظيم كمية الملح في الدم ويساعد على تنظيم ضغط الدم.

  • يمكن تحويل الأندروجينات الكظرية إلى أشكال أكثر شيوعاً من هرمونات الاستروجين والتستوستيرون الجنسي في أجزاء أخرى من الجسم. كمية هذه الهرمونات التي تنجم عن تحويل الأندروجينات الكظرية صغيرة مقارنة بما يحدث في أجزاء أخرى من الجسم.

    تنتج الخصيتان معظم الاندروجينات (هرمونات الذكورة) لدى الرجال. كمّا ينتج المبيض معظم هرمونات الاستروجين (الهرمونات الأنثوية) لدى النساء.

الجزء الداخلي من الغدة الكظرية: النخاع، هو امتداد للجهاز العصبي. تصنع هرمونات الجهاز العصبي مثل النوربينيفرين والإيبينيفرين (وتسمى أيضاً الأدرينالين) في النخاع. تشمل الأورام والسرطانات التي تبدأ في النخاع الغدة الكظرية ورم القواتم (في كثير من الأحيان حميدة) والأورام العصبية.

أورام القشرة الكظرية:

النوعان الرئيسيان من أورام قشرة الغدة الكظرية هما:

  • الأورام الحميدة (أورام غير سرطانية).

  • الأورام الخبيثة (أورام سرطانية).

قد يصعب أحياناً تمييز هذه الأنواع من الأورام عندما يتم النظر إلى الخلايا تحت المجهر. في بعض الأحيان تكون الطريقة الوحيدة لمعرفة أنّ سرطان الغدة الكظرية هو السرطان عندما ينتشر إلى الغدد الليمفاوية أو الأعضاء والأنسجة الأخرى. الأورام الغدية لا تنتشر خارج الغدة الكظرية.

أورام الغدة الكظرية:

معظم أورام قشرة الغدة الكظرية هي أورام حميدة تعرف باسم الأورام الغدية. هذه الأورام عادة ما تكون أقل من (5 سم). وعادة ما تحدث في غدة كظرية واحدة فقط، ولكن في بعض الأحيان على حد سواء.

معظم المصابين بأورام الغدة الكظرية ليس لديهم أعراض ولا يعرفون أنّ لديهم ورماً في الغدة الكظرية. يتم اكتشاف بعض هذه الأورام عن طريق الصدفة عندما يتم إجراء التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي للبطن بسبب مشكلة صحية غير ذات صلة. تم العثور على حوالي 5 ٪ عن طريق الصدفة من الأشخاص الذين لديهم أورام في الغدة الكظرية عن طريق فحص الشخص بالأشعة المقطعية للبطن. وهذا يعني أنّها لا تصنع هرمونات الغدة الكظرية. في بعض الأحيان تكون هذه الأورام معروفة باسم الأورام العرضية لأنّها لا تسبب مشاكل وتم العثور عليها فقط عن طريق الصدفة.

بعض الأورام يصنع الكثير من هرمونات الستيرويد الكظرية. في بعض الأحيان، يمكن أنّ تسبب الهرمونات الزائدة نفس الأعراض التي تسببها سرطان الغدة الكظرية (السرطانات). الأورام الغدية هي أكثر عرضة للسرطان من صنع مستويات عالية من الألدوستيرون، ممّا قد يسبب ارتفاع ضغط الدم.

العلاج: يمكن علاج الأورام عن طريق إزالة الغدة الكظرية التي تحتوي على الورم الحميد. يمكن علاج بعض أورام الغدة الكظرية التي تسبب الأعراض المرتبطة بالهرمونات بشكل فعال باستخدام الأدوية التي تمنع إنتاج أو تنفيذ هذه الهرمونات. قد يكون هذا هو أفضل خيار علاجي للمرضى الذين يعانون من مشاكل طبية خطيرة أخرى قد لا يتمكنون من إجراء عملية جراحية كبيرة.

يعتمد علاج الورم الحميد على احتمال إصابته بالسرطان وما إذا كان يرفع مستويات الهرمون أم لا. عندما يتم العثور على ورم الغدة الكظرية عن طريق الخطأ، وغالباً ما يتم إجراء فحوصات لمعرفة ما إذا كان يصنع الهرمونات. إذا كان الأمر كذلك، فغالباً ما يوصى بالجراحة.

خلاف ذلك، قد لا ينصح بإجراء الجراحة إلّا إذا كان من المحتمل أنّ يكون سرطان. الأورام الصغيرة أقل عرضة للإصابة بالسرطان، وغالباً ما تتم مراقبتها ولكن لا يتم علاجها على الفور. يمكن تكرار فحص CT (أو التصوير بالرنين المغناطيسي) في غضون 6 إلى 24 شهراً لمعرفة ما إذا كان الورم قد نما. إذا كانت موجودة، فقد تحتاج إلى إزالتها. إذا لم ينمو، فسيتم مراقبة مستويات الهرمون على مدار السنوات القليلة القادمة. إذا بقي الورم صغيراً ولم يصنع أيّ هرمونات، فقد لا يحتاج إلى علاج على الإطلاق.

سرطان القشرة الكظرية:

يسمى نوع السرطان الذي يتطور في قشرة الغدة الكظرية بسرطان الغدة الكظرية. يُعرف هذا النوع النادر من السرطان أيضاً بسرطان القشرة الكظرية.

في الغالب يتم اكتشاف سرطان الغدة الكظرية عندما:

  • تم العثور عليه بطريق الخطأ في اختبار التصوير الذي تم القيام به للبحث عن شيء آخر.

  • فهو يجعل الهرمونات التي تسبب تغييرات مثل زيادة الوزن واحتباس السوائل، والبلوغ المبكر عند الأطفال، أو زيادة نمو شعر الوجه أو الجسم عند النساء.

  • يبدأ في التسبب في الأعراض لأنّه أصبح كبيراً جداً. يمكن للأورام الكبيرة أنّ تضغط على الأعضاء الأخرى في البطن، مسببة الألم أو الشعور بالامتلاء. عموماً، سرطانات الغدة الكظرية أكبر بكثير من أورام الغدة الكظرية. من المفترض أنّ يكون سرطان الغدة الكظرية (أكبر من 5 أو 6 سم). في إحدى الدراسات، كان متوسط ​​حجم سرطان الغدة الكظرية حوالي 13 سم.

معظم السرطانات الموجودة في الغدة الكظرية لم تبدأ من هناك وليست سرطانات كظرية. وبدلاً من ذلك، يبدأ هذا السرطان في أعضاء أو أنسجة أخرى ثم ينتشر (ينتقل) عبر مجرى الدم إلى الغدد الكظرية. على سبيل المثال، تنتشر سرطانات الرئة وسرطان الجلد وسرطان الثدي إلى الغدة الكظرية. عندما تنتشر سرطانات أخرى إلى الغدة الكظرية، فإنّها لا تعتبر سرطان الغدة الكظرية. تتم تسميتهم وعلاجهم بناءً على المكان الذي بدأوا فيه.

المصدر
What Is Adrenal Cancer?Adrenal CancerAdrenal cancer symptoms

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى