أمراض السرطانصحة

سرطان اللوزتين

يعد سرطان اللوزتين أكثر سرطانات الفم والبلعوم شيوعاً، يرتبط حدوث سرطان اللوزتين في الكثير من الأحيان في الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، حيث يحدث سرطان اللوزتين عندما تنمو الخلايا غير الطبيعية في اللوزتين بشكل خارج عن السيطرة وتشكل أورامًا أو آفات في اللوزتين.

 

ما هي أعراض سرطان اللوزتين

 

تشمل بعض أعراض سرطان اللوزتين الأكثر شيوعًا ما يلي:

 

  • نتوء في العنق.

 

  • قرحة في مؤخرة الفم لا تلتئم.

 

  • دم في العاب.

 

  • ألم بالفم.

 

  • لوزة واحدة أكبر من الأخرى.

 

  • التهاب الحلق الذي لا يزول.

 

  • ألم الأذن.

 

  • صعوبة في البلع أو التحدث أو المضغ.

 

  • رائحة الفم الكريهة.

 

ما الذي يسبب سرطان اللوزتين

 

يتطور سرطان اللوزتين عندما تخضع الخلايا السليمة لطفرات الحمض النووي، حيث تؤكد الأبحاث التي أجريت في السنوات الأخيرة أن فيروس الورم الحليمي البشري يلعب دورًا مهمًا في تطور سرطان اللوزتين، بالإضافة إلى ذلك تم ربط سرطان اللوزتين بتعاطي التبغ والإفراط في تناول الكحوليات والأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة مثل متلقي زراعة الأعضاء والأفراد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية  هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بسرطان اللوزتين.

 

ما الاختبارات التي يتم إجراءها لتشخيص سرطان اللوزتين

 

  • اختبارات التصوير (Imaging tests)، تشمل اختبارات التصوير الشائعة فحوصات التصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

 

  • خزعة (Biopsy)، قد يقوم الطبيب بإجراء خزعة مقطعية من اللوزتين أو خزعة بإبرة دقيقة من تورم في الرقبة حيث خلال هذا الإجراء يتم أخذ عينات من الخلايا المشبوهة من الفم باستخدام سكين صغير أو يتم شفط الخلايا من الكتلة الموجودة في الرقبة بإبرة رفيعة، وبعد ذلك يتم فحص الخلايا عن كثب تحت المجهر.

 

  • تحاليل الدم (Blood tests)، على الرغم من عدم استخدام اختبارات الدم لتشخيص سرطان اللوزتين إلا أنها قد تكون مفيدة في تقييم الصحة العامة للمريض قبل العلاج.

 

كيف يمكن التقليل من مخاطر الإصابة بسرطان اللوزتين

 

هناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها لتقليل خطر الإصابة بسرطان اللوزتين:

 

  • عدم التدخين أو استخدام منتجات التبغ من أي نوع.

 

  • اتخاذ خطوات لحماية من فيروس الورم الحليمي البشري، مثل الحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري.

 

  • الخضوع للفحوصات الروتينية لسرطان الفم، والتي تساعد في الكشف عن سرطان اللوزتين في وقت مبكر.

 

المصدر
scientific laboratory /اصاله الراويالشامل في التحاليل الطبية/الطبعة الثانيه_microbiology immunology /fifth editionlaboratory exerciese /fifth edition

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى