الأمراض النسائيةصحة

سماكة بطانة الرحم

اقرأ في هذا المقال
  • أعراض سماكة بطانة الرحم
  • أسباب الأصابة بسماكة الرحم
  • عوامل خطر الإصابة بسماكة الرحم
  • تشخيص سماكة الرحم
  • علاج سماكة الرحم

هي عبارة عن عدم نزول الدورة الشهرية، ممّا يؤدّي إلى سُمك بطانة الرحم وهي ليست ورم سرطاني، ولكن من المُمكن ان تتَطوّر وتُصبح سرطانية إذا لم يتم علاجها مبكراً.

أعراض سماكة بطانة الرحم:

أهم أعراض الإصابة بسماكة بطانة الرحم: نزيف رحمي كثيف وغير طبيعي في الرحم بين الدورات الطمثية؛ الدّورة الطمثية التي تكون مدتها (أقل من ٢١ يوم).

  • ظهور حب الشباب.

  • زيادة نمو شعر الجسم.

  • غياب الدورة الشهرية.

  • تسّارع نبضات القلب.

  • جفاف المهبل.

  • تقلُبات في المزاج.

  • الشُعور بهبات ساخنة.

أسباب الأصابة بسماكة الرحم:

من أحد أهم الأسباب المؤدية إلى الأصابة بسماكة بطانة الرحم هي : أرتفاع مُستوى هرمون الأستروجين في الجسم مع غياب إنتاج هرمون البروجسترون، خلال النصف الأول من الدورة الحيضية، يتم إنتاج هرمون الأستروجين الذي يعمل على زيادة سُمك بطانة الرحم من أجل تهيئة الرحم لحدوث حمل.

لكن بعد انطلاق البويضة من المبيض، يزداد إنتاج الجسم من البروجسترون لدعم البويضة، فإذا لم يتم تخصيب البويضة سيؤدي إلى اختلاف مُستويات الهرمونات في الجسم، ممّا يُحدِث نقص في مستوى هرمون البروجسترون ممّا يؤدي إلى طرد بطانة الرحم على شكل دورة شهرية، لكن في حال عدم حصول اخصاب للبويضة، لا يتم إفراز هرمون البروجسترون، ممّا يؤدي إلى عدم طرد البطانة الرحمية ممّا قد يزيد من سُمك بطانة الرحم.

عوامل خطر الإصابة بسماكة الرحم:

هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرص الأصابة بسماكة بطانة الرحم، من أهم هذه العوامل:

  • أن تكون المرأة بلغت ثلاثين عاماً أو أكثر.

  • العمر: البلوغ المُبكّر، أو الوصول المتأخر لسن اليأس.

  • زيادة الوزن.

  • التدخين والمشروبات الكحولية.

  • التاريخ العائلي، سرطان الرحم، سرطان القولون وسرطان المبيض.

  • الإصابة بمرض السكري، مبيض متعدد الكيس، أمراض الغدة الدرقية وأمراض المرارة.

  • عدم الإنجاب مسبقاً.

تشخيص سماكة الرحم:

يتم تشخيص سماكة الرحم عن طريق التصوير التلفزيوني، الفحص الداخلي، تنظير للمهبل، يتم أخذ خزعة من بطانة الرحم للفحص الدقيق.

علاج سماكة الرحم:

عادة ًما يتم علاج سماكة بطانة الرحم عن طريق إعطاء هرمون البروجستين، ويُمكن إعطائه بأشكال مُختلفة مثل، كبسولات، كريمات موضعية وحُقَن.

المصدر
Family medicine /emma parryGynocology/ أ. د محمد السنوسيFamily doctor publications limited

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى