صحةصحة الفم والأسنان

طرق علاج التهاب لب الأسنان

اقرأ في هذا المقال
  • لب الأسنان
  • تشخيص التهاب لب الأسنان
  • ما هي عوامل الخطر التي تزيد من الإصابة بالتهاب لب الأسنان؟
  • علاج التهاب لب الأسنان
  • إدارة ألم التهاب لب الأسنان
  • طُرق الوقاية من التهاب لب الأسنان

لب الأسنان:

يتكون اللب من الأنسجة الرخوة المتصلة بالأوعية الدموية والأعصاب وتزود الأوعية الدموية السن بالتغذية وتساعد في الدفاع ضد الالتهابات، العصب الموجود في اللب جزء من شبكة معقدة من الأعصاب في الفك والوجه وتضمن هذه الشبكة العصبية من بين وظائف أخرى أنه يمكن استخدام الفم للمضغ، يعمل السن بشكل أفضل مع اللب الذي يكون على قيد الحياة ولكن إذا مات اللب فغالبًا ما يمكن إنقاذ السن بالعلاج الصحيح.

تشخيص التهاب لب الأسنان:

يمكن لطبيب الأسنان تشخيص التهاب لب السن من أعراض الشخص وفحص الأسنان وربما الأشعة السينية، في بعض الحالات قد يقوم طبيب الأسنان بإجراء اختبارات أخرى ، مثل:

  • اختبار الحساسية: سيفحص طبيب الأسنان ما إذا كانت المحفزات الباردة أو الساخنة تسبب الألم وعدم الراحة.

  • اختبار الأسنان: ينقر طبيب الأسنان بلطف على السن بأداة خفيفة الوزن للتحقق من مستوى الالتهاب.

  • اختبار اللب الكهربائي: قد يستخدم طبيب الأسنان أداة لتوصيل شحنة كهربائية صغيرة إلى اللب، إذا كان الشخص يشعر بالشحنة فإن اللب يستجيب بشكل طبيعي وقد يكون التهاب لب السن قابلاً للعكس.


    يمكن أن تساعد هذه الاختبارات طبيب الأسنان في تحديد مدى الضرر وربما حفظ اللب.

ما هي عوامل الخطر التي تزيد من الإصابة بالتهاب لب الأسنان؟

أي شيء يزيد من خطر الإصابة بتسوس الأسنان مثل العيش في منطقة خالية من المياه المفلورة أو وجود حالات طبية معينة مثل مرض السكري قد يزيد من خطر الإصابة بالتهاب لب السن، قد يكون الأطفال وكبار السن أيضًا في خطر متزايد ولكن يتم تحديد ذلك إلى حد كبير من خلال جودة العناية بالأسنان وعادات نظافة الفم.

قد تزيد عادات نمط الحياة أيضًا من خطر الإصابة بالتهاب لب السن بما في ذلك:

  • عادات نظافة الفم السيئة: مثل عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد الوجبات وعدم رؤية طبيب الأسنان لإجراء فحوصات منتظمة.

  • تناول نظام غذائي غني بالسكرأو تناول الأطعمة والمشروبات التي تزيد من تسوس الأسنان مثل الكربوهيدرات .

  • ممارسة مهنة أو هواية تزيد من خطر التأثير على الفم مثل الملاكمة أو الهوكي.

  • صرير الأسنان المزمن.

علاج التهاب لب الأسنان:

يعتمد العلاج على ما إذا كان التهاب لب السن قابلاً للانعكاس أو لا رجعة فيه.

علاج التهاب لب السن العكسي:

إذا كان التهاب لب السن قابلاً للعكس فيجب أن يختفي الألم وعدم الراحة بمجرد أن يعالج الشخص السبب الأساسي للالتهاب، إذا تسبب تلف السن بوجود تجويف أو كسر في التهاب لب السن فقد يقوم طبيب الأسنان بإصلاح السن لحماية اللب، يجب أن يشفى اللب ويعود إلى حالته الطبيعية والصحية بمجرد أن يزيل طبيب الأسنان مصدر التهيج.

علاج التهاب لب السن الذي لا رجعة فيه:

يعني التهاب لب السن الذي لا رجعة فيه أن شيئًا ما قد أضر بالعصب بشكل لا يمكن إصلاحه ولا يمكن عكس الالتهاب في اللب، في هذه الحالة عادةً ما يقوم طبيب الأسنان بإجراء علاج لقناة الجذر لإزالة اللب الميت، بدلاً من ذلك قد يقوم طبيب الأسنان بإزالة السن بالكامل على الرغم من أن هذا ليس عادةً خط العلاج الأول إذا كان بإمكانه إنقاذ السن ، لن يوصي طبيب الأسنان بالمضادات الحيوية كعلاج لالتهاب لب السن الذي لا رجعة فيه وذلك لأن المضادات الحيوية لن تخفف الألم وتشفي العصب داخل السن.

إدارة ألم التهاب لب الأسنان:

عادة ًما تتم إدارة الألم قبل العلاج وبعده باستخدام العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات) والتي توفر الراحة من الألم والالتهابات، يجب التحدث إلى طبيب الأسنان حول العلامة التجارية لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية والجرعة المناسبة ، إذا كان هناك حاجة إلى قناة الجذر أو قلع الأسنان فقد يصف الطبيب مسكنات أقوى للألم.

طُرق الوقاية من التهاب لب السن:

لمنع التهاب لب السن يمكن للناس التأكد من أنهم يمارسون نظافة الفم بشكل جيد لإزالة البكتيريا غير الصحية من فمهم وأسنانهم للمساعدة في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة يجب على الشخص:

  • مراجعة طبيب الأسنان بانتظام.

  • التماس العناية الفورية لألم الأسنان أو الحساسية.

  • تنظيف الاسنان مرتين يوميا باستخدام الفرشاة ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

  • تنظيف الأسنان ياستخدام الخيط يوميًا.

  • تقليل أو تجنب تناول الأطعمة السكرية.

  • ارتداء واقي الأسنان ليلًا : قد يرغب الأفراد الذين يعانون من صرير الأسنان والذي يحدث عندما يطحن الشخص أو يضغط على أسنانه أثناء نومه في ارتداء واقي الفم ليلاً لتجنب حدوث الالتهاب.

المصدر
What to know about pulpitisWhat Is Pulpitis?Dental Pulp Diseases: The BasicsThe tooth and the pulp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى