العادات الصحيةصحة

عادات صحية لتخفيف التوتر

اقرأ في هذا المقال
  • عادات نمط الحياة الصحية لتخفيف التوتر
  • أسباب الخوف من التغييرات الصحية

كلنا نعاني من الإجهاد، إنّه يأتي في جميع جوانب الحياة وفي حد ذاته ليس دائمًا أمرًا سيئًا. يمكن أن يكون الإجهاد حافزًا للعمل الجاد ويمكن أن يصاحب الأحداث المثيرة، ولن تكون الحياة كما هي بدونه يمكن أن يكون الإجهاد مفيدًا لنا، ومثلما يأتي التوتر من العديد من مجالات الحياة، فإن الإدارة الفعالة للإجهاد تأتي من مكافحة الإجهاد على العديد من الجبهات المختلفة.

 

لماذا يعد الحفاظ على نمط حياة متوازن أمرًا مهمًا؟

 

يتضمن جزء من خطة شاملة لتخفيف التوتر إيجاد طرق للتهدئة بسرعة حتى تتمكن من إدارة التوتر بشكل أكثر فعالية عند حدوثه مع تجنب الآثار السلبية للتوتر المزمن، هناك طريقة أخرى مهمة لتخفيف التوتر وهي الحفاظ على عادات نمط حياة صحية.

 

غالبًا ما يجلب تعلم العيش بأسلوب حياة صحي فوائد إضافية أيضًا، مثل اندفاع الإندورفين أو التخلص من الإحباط أو زيادة طول العمر. في حين أنّ الحفاظ على العادات الصحية يمثل تحديًا أكثر قليلاً من تجربة طريقة تخفيف التوتر مرّة واحدة فقط، فإنّ الفوائد التي تحصل عليها من الحفاظ على نمط حياة صحي تستحق الجهد المبذول للحفاظ عليه.

 

أسباب الخوف من التغييرات الصحية:

 

يشعر الكثير من الناس بالخوف أو الإحباط من جراء تغييرات صحية في نمط الحياة لعدّة أسباب، بما في ذلك:

 

  • عدم المعرفة من أين يبدأ:  هناك العديد من التغييرات التي يمكن أن تفيد الصحة والعافية بحيث يصعب معرفة كيفية البدء.

 

  • فعل الكثير في وقت واحد:  كثيرًا ما يحاول الناس إجراء الكثير من التغييرات دفعة واحدة، ثم يجدونها صعبة للغاية (أو يتركون الكمال يفسد جهودهم) ويتخلون عن هذا الجهد.

 

  • الإجهاد: التغيير صعب خاصة عندما تكون متوترًا في بعض الأحيان، تنتشر ضغوط الحياة.

 

بالنظر إلى أنّ العيش بأسلوب حياة صحي يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر، وأنّ إجراء تغييرات صحية في نمط الحياة يمكن أن يكون أمرًا صعبًا يمكن أن تساعدك الموارد التالية في اختيار أهداف جديدة لحياة صحية وجعل هذه الأهداف الجديدة حقيقة واقعة من خلال تبني عادات صحيّة جديدة في أسلوب حياتك.

 

 عادات أسلوب الحياة الصحي:

 

فيما يلي بعض العادات التي يمكنك إجراؤها لقيادة نمط حياة أكثر صحة وأقل إجهادًا:

 

1. الأكل الصحي:

 

أحد أكثر العادات شيوعًا التي يحب الناس القيام بها للعيش بأسلوب حياة صحي هو تناول الطعام بشكل مختلف، بسبب العواقب الصحيّة السلبية للسمنة، فإنّ تأثير اللياقة البدنية على تقديرنا لذاتنا، وتأثيرات التغذية على مستويات التوتر لدينا وطول العمر، فإنّ التحول إلى نظام غذائي صحي يجلب بعضًا من أكبر الفوائد للصحة.

 

2. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: 

 

الحصول على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي عادة من العادات الصحية الرائعة للحفاظ على وزنك في الاختيار، إدارة مستويات التوتر بشكل عام، والبقاء على اتصال مع الآخرين يمكن أن تساعد التمارين أيضًا في الحفاظ على العديد من الظروف الصحية وهي تستحق الجهد المبذول، الحيلة هي أن تبدأ تدريجيًا وتشق طريقك.

 

3. تناول المزيد من الزنجبيل:

 

هذه طريقة ممتازة وبسيطة لتخفيف التوتر، يستخدم الزنجبيل كمسكن للضغط المثلي لفترة طويلة وقد أثبتت الدراسات الحديثة أن الزنجبيل يساعد بالفعل في تقليل مستويات التوتر بالتأكيد، يمكن أن تحدث الكثير من الأشياء التي قد تضغط علينا، ولكن من المهم أن نتذكر الطرق التي يمكن أن تساعدنا في تهدئتنا مع الحياة الصحية، يمكنك بشكل طبيعي وبسهولة تخفيف التوتر وزيادة صحة القلب وتقليل فرص الإصابة بالأمراض المزمنة.

المصدر
Healthy Lifestyle Habits for Stress ReliefReduce Stress with Healthy HabitsHealthy Lifestyle Habits for Stress ReliefLifestyle Habits That Can Reduce Stress

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى