الأمراض التنفسيةصحة

علاج بحة الصوت

اقرأ في هذا المقال
  • علاج بحة الصوت
  • الوقاية من بحة الصوت

علاج بحة الصوت

اتبع بعض إجراءات الرعاية الذاتية للمساعدة في التخفيف من بحة الصوت كما يلي:

  • أرح صوتك لبضعة أيام. تجنب الحديث والصراخ، لا تهمس لأن هذا في الواقع يجهد الحبال الصوتية أكثر.

  • اشرب الكثير من السوائل المرطبة، قد تخفف السوائل بعض أعراضك وترطب حلقك.

  • تجنب الكافيين والكحول، يمكنهم تجفيف الحلق وتفاقم بحة في الصوت.

  • استخدم مرطبًا لإضافة الرطوبة إلى الهواء، يمكن أن يساعد في فتح مجرى الهواء وتخفيف التنفس.

  • خذ حمامًا ساخنًا، سيساعد البخار الناتج عن الاستحمام في فتح مجاري الهواء وتوفير الرطوبة.

  • توقف عن التدخين أو حد منه ، يجفف الدخان الحلق ويهيجه .

  • بلل حلقك عن طريق امتصاص المستحلبات أو مضغ العلكة، هذا يحفز إفراز اللعاب وقد يساعد في تهدئة حلقك.

  • تخلص من مسببات الحساسية من بيئتك، يمكن أن تتفاقم الحساسية غالباً، أو تسبب بحة في الصوت.

  • لا تستخدم مزيلات الاحتقان لبحة صوتك، يمكن أن تزيد من تهيج الحلق وتجفيفه.

  • راجع الطبيب إذا لم تقلل هذه العلاجات المنزلية من فترة البحة، سيكون الطبيب قادراً على المساعدة في تحديد سبب الأعراض، والعلاج المناسب. إذا كنت تعاني من بحة في الصوت بشكل مستمر ومزمن، فقد يكون السبب هو حالة طبية أساسية خطيرة، التدخل المبكر يمكن أن يحسن نظرتك في كثير من الأحيان. قد يمنع التعرف على سبب بحة الصوت المستمرة، ومعالجته حالتك من التدهور، ويحد من أي تلف في الحبال الصوتية أو الحلق.

الوقاية من بحة الصوت

يمكنك اتخاذ عدة إجراءات للوقاية من البحة، بعض طرق الوقاية التي قد تساعد في حماية الحبال الصوتية مدرجة أدناه.

  • توقف عن التدخين وتجنب التدخين السلبي، يمكن أن يتسبب دخان التنفس في تهيج الحبال الصوتية، والحنجرة ويمكن أن يجفف الحلق.

  • غسل اليدين، غالبًا ما يحدث بحة في الصوت بسبب عدوى الجهاز التنفسي الفيروسي، سيساعد غسل يديك على منع انتشار الجراثيم والحفاظ على صحتك.

  • حافظ على رطوبتك، اشرب 8 أكواب من الماء يوميًا على الأقل، تعمل السوائل على ترقيق المخاط في الحلق والحفاظ عليه رطبًا.

  • تجنب السوائل التي تجفف جسمك، وتشمل هذه المشروبات التي تحتوي على الكافيين، والمشروبات الكحولية. قد تعمل كمدرات للبول، وتتسبب في فقد الماء.

  • حاول مقاومة الرغبة في تطهير حلقك، قد يزيد هذا من التهاب الحبال الصوتية، والتهيج العام في الحلق.

المصدر
Homoeopathic Therapeutics,Samuel LilienthalCatarrh, Sore-Throat and Hoarseness: A Description,Joseph Moses Ward KitchenHoarseness, Loss of Voice, and Stridulous Breathing, in Relation to Nervo,Sir Morell Mackenzie

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى