الإسعافات الأوليةصحة

الإسعافات الأولية للدغة الأفعى

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم لدغة الأفعى
  • أعراض لدغة الأفعى
  • الإسعافات الأولية للدغة الأفعى

مفهوم لدغة الأفعى:

 

 

يوجد في العالم نحو 2500 نوعاً من الثعابين منها 15% سامّة. تعتبر لدغة الأفعى من أخطر الأمور المهدّدة للحياة التي تواجه الأشخاص الذين يعيشون في البراري والأماكن الصحراوية والريفية. تحدث حوالي 3 ملايين لدغة سنوياً في العالم مسببة وفاة 130000 شخص .لدغة الأفعى: هي مجموعة من البروتينات ذات خصائص إنزيمية .يؤثر السّم على الدّورة الدّموية ،والقلب، والجهاز العصبي مسبباً جروح مكانه بالإضافة إلى الخوف والقلق النفسي الذي يسيطر على المصاب.

 

يتواجد في الوطن العربي حوالي خمسين نوعاً من الأفاعي كل منها يحمل سماً معيناً لذلك يجب إجراء الإسعاف الأولي للمصاب ونقله للمستشفى مع معرفة نوع الأفعى لإعطاء المصل المضاد المناسب ،ويتم ذلك من خلال تحديد لون الأفعى وشكل عينيها ،وشكل العضّة كل هذا يرشد فيما إذا كانت سامة أم لا . الأفعى السّامة تترك ثقب واحد أو ثقبين، أما الغير سامة تترك آثار العضة فقط.

 

تختلف خطورة لدغة الأفعى بحسب عمر المصاب وحجمه والحالة الصحية ونوع الأفعى وسرعة العلاج.

أعراض لدغة الأفعى:

 

  • الخوف والقلق النفسي.

 

  • ضعف عام في الجسم.

 

  • ألم شديد.

 

  • انتفاخ سريع مكان اللّدغة.

 

  • القيء والإسهال.

 

  • جرح ثفبي من أنياب الأفعى.

 

  • تغير في لون الجلد.

 

  • الدوخة.

 

  • تشوش في الرؤية.

 

  • فقدان الوعي.

 

  • الوفاة.

الإسعافات الأولية للدغة الأفعى:

 

يجب القيام بإسعاف المريض بسرعة قبل انتشار السم في الجسم وفقدان حياته من خلال خطوات وهي:


1- تغيير مكان الإصابة ،وتخفيف التوتر والقلق النفسي لدى المصاب .

2- اضغط على مكان الجرح جيداً لإخراج الدّم الملوّث مع مراعاة عدم تحريكه حتى لا ينتشر السّم في الجسم.

3- إزالة الإكسسوارات والخواتم أو الأحذية قبل انتفاخ المكان المصاب.

4- يوضع مضغط أساسي على مكان اللّدغة مع كتابة ورقة عليها وقت تركيب المضغط مع الانتباه إلى أن هذا المضغط لا يجب أن يشد بقوة .

5- يوضع مضغط ثانوي فوق مكان الإصابة ب10سم بحيث يحرّر هذا المضغط كل نصف ساعة ويعاد تركيبه.

6- عد رفع الإصابة فوق مستوى الرأس أو القلب.

7- توضع كمّادات باردة فوق مكان اللدغة.

8- ينقل المصاب إلى المستشفى خلال 2-3 ساعات.

 

المصدر
Snakebite (Snake Bite)Snakebite Treatment

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى