الأمراض النسائيةصحة

ما هي اضطرابات تخثر الدم أثناء الحمل؟

اقرأ في هذا المقال
  •  اضطرابات تخثر الدم أثناء الحمل
  • مخاطر اضطرابات التخثر أثناء الحمل
  • أنواع اضطرابات التخثر
  • علاج اضطرابات تخثر الدم أثناء الحمل

 اضطرابات تخثر الدم أثناء الحمل:

 

يزيد الحمل من خطر إصابة النساء باضطرابات تخثر الدم، بالنسبة للنساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي من اضطرابات التخثر يكون الخطر أكبر، فيعتبرن أيضًا معرضات لخطر كبير لمضاعفات الحمل لأنهم والنساء في عائلتها ربما يكون لديهم تاريخ من تسمم الحمل أو فقدان الحمل أو جلطات الدم في الساق أو الرئة أو طفل منخفض الوزن عند الولادة أو انفصال المشيمة حيث تنفصل المشيمة عن جدار الرحم قبل الولادة.

 

جلطات الدم تسد الشرايين والأوعية الدموية، ممّا يقلل أو يمنع تمامًا تدفق الدم إلى الأعضاء الأساسية في النساء الحوامل، يمكن أن يشمل ذلك المشيمة عندما ينقطع تدفق الدم في المشيمة، يُحرم الطفل من العناصر الغذائية والأكسجين التي يحتاجها للنمو الصحي.

 

مخاطر اضطرابات التخثر أثناء الحمل:

 

التخثر هي حالة يكون فيها الدم لديه ميل متزايد للتجلط يهدد المرض صحة الأم، لكنه سيسبب مضاعفات أخرى للحمل منها:

 

  • تقييد النمو داخل الرحم (IUGR).

 

  • تسمم الحمل الشديد.

 

  • إجهاض بعد 10 أسابيع.

 

  • انفصال المشيمة (تنفصل المشيمة عن بطانة الرحم في وقت قريب جدًا).

 

  • ولادة ميتة.

 

يمكن للنساء المصابات باضطرابات تخثر الدم أثناء الحمل أن يحملن حملًا صحيًا حتى نهايته إذا كانت اضطرابات التخثر، مثل تجلط الأوردة العميقة منتشرة في عائلتك فحاولِي الحصول على تاريخ طبي عائلي مفصل، وإحضار هذه المعلومات إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك.

 

إذا كنتِ تعانين أنت أو أحد أفراد عائلتك من مشاكل في جلطات الدم، فقومي بمقابلة مقدم الرعاية الصحية الخاص بكِ لإجراء فحص دم لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بالجلطات وسيتحدث طبيبك معك حول الطرق التي يمكنك من خلالها إدارة حالتك وتقليل المخاطر.

 

أنواع اضطرابات التخثر:

 

أغلب التخثر وراثية، وهناك العديد من الاختلافات الأنواع الأكثر شيوعًا هي:

 

  • طفرة البروثرومبين G20210A.

 

  • الانسداد الرئوي، الانسداد هو جلطة دموية تنتقل من مكان تشكلها إلى مكان آخر في الجسم.

 

  • نقص مضاد الثرومبين يزيد هذا الاضطراب الوراثي بشكل كبير من فرصة الإصابة بجلطات الدم.

 

  • طفرة اختزال ميثيلين تتراهيدروفولات C677 (“MTHFR”).

 

  • نقص البروتين سي.

 

لا تدرك العديد من النساء أنهن ورثوا اضطراب تخثر الدم إلا بعد أسابيع قليلة من الحمل عندما تبدأ الأعراض في الظهور، حتى أنه من الممكن ألا يعرف أحد في عائلتك ما إذا كان هناك تاريخ عائلي لجلطات الدم في العائلة.

 

هناك أشياء معينة تجعلك أكثر عرضة من الآخرين للإصابة بجلطة دموية هذه تسمى عوامل الخطر وجود عامل خطر لا يعني بالتأكيد أنك ستصابِين بجلطة دموية، لكنها قد تزيد من فرصة حدوثها، يمكنك استخدام وسائل منع الحمل بعد الحمل للمساعدة في منعك من الحمل مرة أخرى لكن بعض أنواع موانع الحمل مثل حبوب منع الحمل قد تزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم وقد لا تكون آمنة للاستخدام.

 

علاج اضطرابات تخثر الدم أثناء الحمل:

 

بسبب المخاطر، تشكل جلطات الدم على الأم وطفلها فليس من غير المألوف أن يصف الطبيب مخففات الدم طوال فترة الحمل وحتى 8 أسابيع بعد الولادة مضادات التخثر مثل الهيبارين غير المجزأ والهيبارين منخفض الوزن الجزيئي، آمنة للطفل النامي وعادة ما توصف للنساء الحوامل.

 

هناك العديد من خطط العلاج والأدوية المتاحة فقد تتم إحالتك إلى اختصاصي أمراض الأمومة والجنين أو أخصائي أمراض الدم والذي سيعمل معك لتحديد أفضل نظام لك.

المصدر
What are Blood Clotting Disorders during Pregnancy?Blood Clotting DisordersBlood Clotting & PregnancyClotting Disorders during Pregnancy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى