عوامات العين هي نقاط في مجال الرؤية قد تبدو لك مثل بقع أو خيوط أو أنسجة عنكبوت سوداء أو رمادية تتجول عندما تحرك عينيك وتبدو وكأنها تنطلق بعيدًا عندما تحاول النظر إليها مباشرة. تحدث معظم عوامات العين بسبب التغيرات المرتبطة بالعمر التي تحدث عندما تصبح المادة الشبيهة بالهلام (الجسم الزجاجي) داخل عينيك أكثر سيولة، تميل الألياف المجهرية داخل الجسم الزجاجي إلى التكتل ويمكن أن تلقي بظلال صغيرة على شبكية العين الظلال التي تراها تسمى عوامات.

إذا لاحظت زيادة مفاجئة في عوامات العين، فاتصل بأخصائي العيون على الفور خاصةً إذا رأيت ومضات ضوئية أو فقدت الرؤية المحيطية يمكن أن تكون هذه أعراض حالة طارئة تتطلب اهتمامًا سريعًا.

أعراض عوامات العين:

 

قد تشمل أعراض عوامات العين ما يلي:

  • أشكال صغيرة في رؤيتك تظهر على شكل بقع داكنة أو سلاسل معقّدة وشفافة من مادة عائمة.

  • البقع التي تتحرك عندما تحرك عينيك لذلك عندما تحاول النظر إليها فإنها تتحرك بسرعة خارج مجال رؤيتك.

  • البقع التي يمكن ملاحظتها أكثر عندما تنظر إلى خلفية ساطعة بسيطة مثل السماء الزرقاء أو الجدار الأبيض.

  • الأشكال أو الأوتار الصغيرة التي تستقر في النهاية وتنحرف عن خط الرؤية.


متى يجب مراجعة الطبيب؟

 

اتصل بأخصائي العيون على الفور إذا لاحظت ما يلي:

  • عوامات العين أكثر من المعتاد.

  • بداية مفاجئة لعوامات جديدة.

  • ومضات من الضوء في نفس عين العوامات.

  • الظلام على أي جانب أو جوانب من رؤيتك (فقدان الرؤية المحيطية).

  • يمكن أن تحدث هذه الأعراض غير المؤلمة بسبب تمزق الشبكية، مع أو بدون انفصال الشبكية وهي حالة تهدد البصر وتتطلب اهتمامًا فوريًا.


أسباب عوامات العين:

 

  • انفصال الشبكية.

  • قد تكون عوامات العين ناتجة عن عملية الشيخوخة الطبيعية أو نتيجة لأمراض أو حالات أخرى مثل:

  1. تغيرات العين المرتبطة بالعمر، مع تقدمك في العمر فإن المادة الزجاجية أو الشبيهة بالهلام تملأ مقل عينيك وتساعدهم في الحفاظ على شكلها المستدير، تتغير بمرور الوقت يسيل الجسم الزجاجي جزئيًا وهي عملية تجعله يبتعد عن السطح الداخلي لمقلة العين عندما يتقلص الجسم الزجاجي ويترهل، يتكتل ويصبح متوتراً. يحجب هذا الحطام بعض الضوء الذي يمر عبر العين، مما يلقي بظلال صغيرة على شبكية العين تُرى على أنها عوائم.

 

  1. التهاب في مؤخرة العين: التهاب القزحية الخلفي هو التهاب في طبقات العنبية في مؤخرة العين، يمكن أن تتسبب هذه الحالة في إطلاق الحطام الالتهابي في الجسم الزجاجي الذي يُنظر إليه على أنه عوائم. قد يكون سبب التهاب القزحية الخلفي هو العدوى أو الأمراض الالتهابية أو أسباب أخرى.

 

  1. نزيف في العين: يمكن أن يكون للنزيف في الجسم الزجاجي أسباب عديدة بما في ذلك مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وانسداد الأوعية الدموية والإصابة. تعتبر خلايا الدم عوائم.

  2. تمزق الشبكية: يمكن أن تحدث تمزقات الشبكية عندما يسحب الجسم الزجاجي المترهل شبكية العين بقوة كافية لتمزقها بدون علاج، قد يؤدي تمزق الشبكية إلى انفصال الشبكية وهو تراكم السوائل خلف الشبكية مما يؤدي إلى انفصالها عن الجزء الخلفي من العين يمكن أن يؤدي عدم علاج انفصال الشبكية إلى فقدان البصر بشكل دائم.

  3. جراحات العيون وأدوية العيون: يمكن أن تتسبب بعض الأدوية التي يتم حقنها في الجسم الزجاجي في تكوين فقاعات هواء يُنظر إلى هذه الفقاعات على أنها ظلال حتى تمتصها عينك تضيف بعض جراحات الشبكية والجسم الزجاجي فقاعات زيت السيليكون إلى الجسم الزجاجي والتي يمكن رؤيتها أيضًا على أنها عوامات.

عوامل خطر عوامات العين:

 

تتضمن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بالعوائم ما يلي:

تشخيص عوامات العين:

 

سيُجري الطبيب فحصًا كاملاً للعين بما في ذلك توسيع العين لرؤية الجزء الخلفي من العين والجسم الزجاجي بشكل أفضل لتحديد سبب العوامات.

علاج عوامات العين:

 

سيتم علاج أي سبب أساسي للعوائم، مثل النزيف الناتج عن مرض السكري أو الالتهاب ومع ذلك، فإن معظم عوامات العين لا تتطلب العلاج يمكن أن تكون عوائم العين محبطة وقد يستغرق التكيف معها بعض الوقت بمجرد أن تعرف أن العوائم لن تسبب المزيد من المشاكل، فقد تتمكن في النهاية من تجاهلها أو ملاحظتها بشكل أقل.

إذا كانت عوامات عينك تضعف رؤيتك، وهو أمر نادر الحدوث فقد تفكر أنت وطبيب العيون في العلاج، قد تشمل الخيارات ما يلي:

  • عملية جراحية لإزالة الجسم الزجاجي، يقوم طبيب العيون بإزالة الجسم الزجاجي من خلال شق صغير (استئصال الزجاجية) واستبداله بمحلول لمساعدة عينك على الحفاظ على شكلها قد لا تزيل الجراحة كل العوامات ويمكن أن تتطور عوائم جديدة بعد الجراحة تشمل مخاطر استئصال الزجاجية النزيف وتمزق الشبكية.

 

  • استخدام الليزر لتعطيل العوامات، يوجه طبيب العيون ليزرًا خاصًا إلى العوامات في الجسم الزجاجي مما قد يؤدي إلى تفتيتها وجعلها أقل وضوحًا أفاد بعض الأشخاص الذين خضعوا لهذا العلاج بتحسن الرؤية؛ يلاحظ الآخرون اختلافًا طفيفًا أو لا فرق تشمل مخاطر العلاج بالليزر تلف شبكية العين إذا تم توجيه الليزر بشكل غير صحيح نادرًا ما تستخدم الجراحة بالليزر لعلاج العوامات.



الوقاية من عوامات العين:

 

على الرغم من أنه قد لا يكون من الممكن منع عوامات العين، إلا أنه لا يزال من المفيد اتباع بعض الممارسات الأساسية للحفاظ على صحة العين وتشمل هذه:

  • الحفاظ على وزن صحي أو فقدان الوزن.

  • تناول نظامًا غذائيًا متنوعًا ومغذيًا.

  • الإقلاع عن التدخين.

  • ارتداء النظارات الشمسية في الهواء الطلق.

  • ارتداء نظارات واقية عند الضرورة.

  • الحرص على راحة العيون بشكل متكرر.