الإسعافات الأوليةصحة

مضاعفات ومشاكل الجروح

اقرأ في هذا المقال
  • مضاعفات ومشاكل الجروح
  • أعراض التهاب الجرح
  • كيفية العناية بالجرح

يتعرّض الكثيرالإصابات سواءً أكانت في المنزل أو العمل تسبب الجروح التي قد تكون بسيطة ويسهل علاجها، وقد تكون خطيرة وعميقة وتتطلب إجراء الخياطة أو العملية إذا لم تتلقَّى العناية التّامة، والصّحيحة فإنَّه يسبب لك بعض المضاعفات ومن أبرزها التهاب الجرح بعد الخياطة وتعد من الأمور الشائعة التي يعاني منها الكثيرون سواءً أكانت الخياطة التقليدية أو بالغرز المعدنية ومن أسبابها :

  • ضعف مناعة الجسم والدّورة الدّموية في الجسم.
  • تلوّث الجرح بالجراثيم وتكاثرها التي قد تصل من البيئة المحيطة الخارجيّة للمريض، أو من البكتيريا المتواجدة داخل الجسم، والتسبّب بإنتان الجرح .وبالتالي تأخير الشّفاء وإعاقة عملية التئامه.
  • أمراض صحيّة مثل مرض السّكري.
  • إهمال النظّافة الشّخصية ونظافة الجرح وعدم تعقيمه.

أعراض التهاب الجرح:

تظهر الأعراض عادةً بعد أيام من حدوث الجرح أو إجراء الخياطة عن طريق علامات تدل على حدوث التهاب في الجرح يجب معرفتها ومن أهمها:

  • الشّعور بألم شديد في منطقة الجرح.
  • انتفاخ الغرز(القطب الجراحية) واحمرارها، وارتفاع درجة الحرارة مكان الجرح.
  • تكوّن الصّديد والقيح داخل الغرز.
  • ارتفاع درجة حرارة المصاب والحمّى.
  • انبعاث رائحة كريهة من الجرح.
  • تورّم العقد الليمفاوية المحيطة بمنطقة الجرح، وهذه العقد وظيفتها امتصاص السائل الليمفاوي لذلك فإنَّ تورّمها يعيق عملية الامتصاص مما يسبّب تجُّمع السائل في منطقة الجرح.
  • تأخر التئام الجرح وعادة تكون عشرة أيام.

كيفية العناية بالجرح:

من المتعارف عليه أنَّ العناية والرعاية المنزلية تلعب دواً كبيراً في تجنب التهاب الجرح بعد الخياطة ومن أهم هذه الإجراءات

  • الاهتمام بالنّظافة الشخصية عن طريق تغيير الملابس يومياً لكن احذر أن تستحمَّ وتلامس الماء الجرح لأنَّ الماء يحتوي على الجراثيم التي تسبّب التهاب الجروح الحديثة.
  • تناول الأطعمة الغنّية بالحديد والألياف الغذائية والفيتامينات.
  • التعقيم اليومي للجرح .
  • الإكثار من شرب الماء .
  • تغيير الضمّادات باستمرار.
  • تجنُّب اللّعب بالجرح وكشطه اتركه يزول لوحده.
  • ممارسة بعض التّمارين الرّياضية الخفيفة مثل المشي، واليوغا لتساعد الجسم على تخفيف الالتهاب ومحاربة العدوى.
  • تجنّب استخدام العطور والكريمات التّي تحتوي على المواد الكيميائية.
  • تعريض الجرح للهواء على فترات منتظمة.
  • تجنب إجراء مجهود قوي لأنَّه قد يؤثر على الجرح وفتح الغرز من جديد وبالتالي النزيف.

بواسطة
Wound Healing and CareWounds - how to care for themWounds (Care)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى