من أشهر الأمراض التي تسبب الغثيان، الاستفراغ و الإسهال الشديد لدى الأطفال، وأحياناً ارتفاع في درجة الحرارة هو التهاب المعدة والأمعاء بسبب فيروس روتا، وأغلب الأطفال يتعافون خلال أسبوع لكن بعض الأطفال قد يحتاجون إلى زيارة الطبيب خصوصاً في حالات الجفاف الشديد الذي كان يؤدي إلى وفاة العديد من الأطفال التي بلغت 500000 وفاة في العالم سنوياً، لذلك تم إضافته إلى برنامج المطاعيم.

ما هو مطعوم روتا؟

 

هو مطعوم حي مضعف ضد فيروس روتا يتم إعطاؤه كجزء من لقاحات الطفولة الروتينية، حيث يساعد هذا الطفل على بناء مناعة ، حتى لا يصاب بالعدوى في المرة القادمة التي يتلامس فيها مع فيروس الروتا.

جرعات مطعوم روتا

 

يتم إعطاؤه للطفل على جرعتين بفاصل أربعة أسابيع ليحصل على الحماية الكافية، الجرعة الأولى في الشهر الثاني من الولادة، الجرعة الثانية في الشهر الثالث من الولادة وهذا يعمل على حماية الطفل لعدة سنوات، ويتم إعطاء هذا المطعوم على شكل سائل عن طريق الفم.

 

 إذا فاتت الجرعة الأولى فيمكنهم تناولها حتى 15 أسبوعًا، وإذا فاتتهم الجرعة الثانية فيمكنهم تناولها حتى 24 أسبوعًا، كي يحصل على مطعوم فعال، أما لو تأخر عن هذه المواعيد، ويجب أن يحصل الطفل على كامل الجرعات قبل عمر الثمانية أشهر، إذا لم يتم إعطاؤه قبل هذا العمر فلا يتم إعطاؤه مره أخرى، وعلينا معرفة أنّ الطفل قد يصاب بفيروس روتا بعد التطعيم ولكن هذا شيء نادر ويكون أقل خطورة، حيث أنّ  إدخال اللقاح في برنامج التطعيم قلل بشكل كبير من عدد الأطفال المصابين بالإسهال والقيء، وقلل من عدد الإصابات الشديدة بفيروس الروتا.

 الآثار الجانبية لمطعوم روتا

 

يعد هذا المطعوم آمناً حيث لا يعاني معظم الأطفال من أي مشاكل على الإطلاق بعد التطعيم ضد فيروس الروتا لكن قد يشعر بعض الأطفال بعد اللقاح بالاضطراب وسرعة الانفعال، وقد يصاب البعض منهم بإسهال خفيف في الأيام التالية للتلقيح والقيء، فقدان للشهية، ارتفاع درجة الحرارة. في حالات نادرة جدًا يمكن أن يتسبب اللقاح في حدوث تفاعل تحسسي شديد (الحساسية المفرطة) أو انسداد في أمعاء الطفل (الانغلاف).

موانع إعطاء مطعوم روتا

 

 

  • حساسية ضد جرعة من لقاح الفيروسة العجلية أو لأي مكون من لقاح الفيروسة العجلية وقد تهدد الحياة.