ما هو مفهوم هشاشة العظام

 

هشاشة العظام وبالإنجليزية (Osteoporosis): هو عبارة عن مرض يصيب النسيج العظمي بسبب الانخفاض في كثافته مما يجعله أكثر عرضة للكسور المفاجئة وغير المتوقعة، غالبًا ما يتطور المرض دون أي أعراض أو ألم، ولا يتم العثور عليه حتى تنكسر العظام عن طريق الإصابة المباشرة فيه ويمكن اتخاذ خطوات للوقاية من هذا المرض، والعلاجات موجودة.

 

مصطلح هشاشة العظام يعني عباره عن مرض يضعف العظام ويصبح شكلها كالإسفنج من الداخل، وإذا كنت تشكو من الإصابة به فأنت قريب من خطر كسور النسيج العظمي المفاجئ وغير المتوقع، هشاشة العظام تعني أنّ لديك كتلة وقوة أقل للعظام، عادةً ما تتطور الحالة المرضية دون أي عرض أو ألم، وغالبا لا يتم اكتشافه مبكراً حتى تتسبب العظام الهشة الضعيفة في حدوث كسور مؤلمة، معظم هذه الحالات تسبب كسور في الورك والمعصم والعمود الفقري.

 

من يصاب بهشاشة العظام

 

يقدر ما يقارب 200 مليون نسمة مصابون بمرض هشاشة العظام في جميع العالم، على الرغم من حدوث هشاشة العظام لدى كل من الرجال والنساء، فإن النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض بأربع مرات من الذكور، يوجد تقريباً مليونين رجل في أنحاء العالم مصابين بهشاشة العظام وحوالي 12 مليون شخص معرضون لخطر هذه الإصابة، ويوجد دراسات تشير بأهمية عامل التغذية ونوع الطعام، حيث أن الأشخاص الذين يتناولون فيتامين c هم أقل عرضة لإصابتهم بمرض هشاشة العظام مقارنةً بغيرهم من الأشخاص.

 

بعد سن الخمسين، تصاب امرأة واحدة من كل امرأتين ورجل واحد من بين كل أربعة رجال تقريباً بكسر نتيجة هشاشة العظام في حياتهم، 30٪ آخرون يعانون من تدني كثافة العظم مما يعرض أجسامهم لخطر الإصابة بهذا المرض، تسمى هذه الحالات بحالات هشاشة العظام.

 

هشاشة العظام مرض مسؤول عن أكثر من مليوني حالة كسر سنوياً، وهذا العدد يستمر في النمو، هناك خطوات كثيرة يمكنك اتخاذها لتجنب حدوث مرض هشاشة العظام نهائياً، يمكن أن تؤدي العلاجات أيضًا إلى إبطاء معدل فقدان كثافة العظام إذا كنت مصابًا بهشاشة العظام، ومثال على هذه الأدوية فيتامين c وعنصر الحديد المتوفرات بأشكال مختلفة.