اضطر الشعراء في أواخر القرن التاسع عشر على الهجرة وَالابتعاد عن موطنهم بسبب الأحداث التي ترتبت جراء الظلم العثماني آنذاك، مما جعل هؤلاء الشعراء يتوجهون إلى كتابة القصائد الشعرية المليئة بالذكريات التي عاشها في بلاده وَحنينه إلى منزله وَأهله وأحباب، ويظهر في أشعارهم تَأثرهم بالغربة التي يعاني منها في بلد المهجر، وفي هذا المقال سنوضح شعر المنفى وَسماته وأبرز شعرائه. 

 

تعريف شعر المنفى

 

نقصد بالمنفى: هو المكان الذي يتجه إليه الإنسان، بعد إجباره على مغادرة وطنه ويبقى فيه فترة من الزمن ليست بالقصيرة، وَقد تدوم مدى الحياة، وَقد يغادر الشخص وطنه دون أن يرغم على ذلك، ويعد هذا من المنفى الاختياريّ، وَالذي يعتمد على وجود العديد من العوامل التي دفعت بالإنسان للمغادرة، مثل: اندلاع حربٍ في وطنه وانتشار الظلم أو البحث عن سعة في الرزق.

 

وبالنسبة لمصطلح شعر المنفى، فهو غرض من أغراض الشعر الذي يرتكز على الصورة الأدبية التي تتعلق بحياة الشاعر، خصوصًا عند وجودهِ في بلدٍ غير موطنه، فَينظم مجموعة من القصائد الشعرية التي يتحدث فيها عن أبرز الذكريات التي عاشها في بلاده، وَإلى بيته وَأهله وَخلانه، كما أنه يذكر في قصائده تأثّره الواضح والغربة التي يعاني منها في بلد المنفى. 

 

أسباب ظهور شعر المنفى

 

يعود سبب بروز شعر المنفى الرئيسي إلى نفي أهل الشعر من قِبل السلطات الحاكمة خارج بلادهم لأسبابٍ عديدة، وعلى الأغلب تكون أسبابًا سياسية، أو بسبب الوضع الأمني في بلادهم فيضطرون إلى الخروج منها، فينتج لدى الشعراء بسبب ذلك العديد من المشاعر يُترجمونها بِدواوينهم الشعرية التي تتضمّن مواضيع متشابهة، ومن هذه الأغراض ما يأتي:

 

1- الشوق إلى البلاد والأهل والخِلّان.

 

2- وصف المعاناة في الغربة والشعور بالوحدة.

 

3- وصف الديار التي انتقلوا إليها، وما بها من جمال وَطبيعة ساحرة.

 

4- الوقوف على الأوطان التي فتحها المسلمين وسيطروا عليها وقوفًا مطوّلًا وبكائها.

 

5- مُحاكاة واقتفاء آثارِ أهل الشعر السابقين أمثال ابن زيدون.

 

خصائص شعر المنفى

 

تفرّد شعر المنفى بالعديد من الخصائص وهي:

 

1- الشوق إلى الماضي وهو كثرة نظم قصائد حول تفاصيل حياة الشاعر السابقة أثناء تواجده في بلاده، ويظهر ذلك في الأمنيات التي يطلب فيها أن تعود تلك التفاصيل، وتحدث في الوقت الحالي.

 

2- استخدام العديد من الأمور الواقعية، أي أن يقومَ الشاعر بربط قصيدته بِأمر واقعي، أو قصةٍ حدثت معه في الماضي، وما زال يذكرها كاملة.

 

3- استخدام العبارات ذات المعاني الواضحة، بمعنى أن يدل على الأشخاص، أو الأشياء، أو الأماكن باستخدام مسمّياتها الأصلية، مثل: الإشارة إلى بلدته، أو الحي الذي ولد فيه، أو إلى اسم المعهد الذي تعلم به في طفولته.

 

 4- التركيز على الإشارة إلى الرموز، أي أن يدمج الشاعر أبياته برمزية الأشياء السابقة، مثل: تذكرة لشجرة زيتونٍ كانت موجودة في بيته، وكيف كان يقطف ثمارها في موسم القطاف. 

 

5- التركيز على موسيقى شعرية مؤثّرة، بمعنى أن يستخدم أهل الشعر مفردات، ومصطلحاتٍ تؤثر على مشاعر المتلقين، والأشخاص الذين يصغون لِشاعر وهو يلقي على مسامِعهم أبياته الشعرية، وَتجعلهم يشعرون بإحساسٍ موازي لإحساسهِ.

 

أبرز شعراء المنفى

 

من شعراء المنفى هناك الكثير من الشعراء الذين استقروا في الغربة، أو ما عُرف بِمصطلح المهجر في أواخر القرنِ التاسع عشر للميلاد، ومن أبرزهم ما يلي،

 

 1- أبو ماضي: هو من أبرز شعراء المنفى، حيث رأى الحياة في عام 1890م في بلده لبنان حيث انتقل إلى أمريكا الشمالية عام 1912م، وذلك هربًا من الأوضاع القاسية التي عاشها مرتحلًا بين بلده لبنان ومصر، وشاركََ مع نخبة من الكتّاب والشعراء العرب بتكوين رابطة لتضمهم معًا، وَعرفت بِمسمى الرابطة القلميّة، وتميز بديوان شعره الكامل باسم ديوان إيليا أبو ماضي، والكثير من الدواوين الشعرية الأخرى، وتوفي في أمريكا الشمالية في عام 1957م، ومن قصائده المشهورة قصيدة فلسفة الحياة:

 

أيـــهــا الــشــاكـي ومـــــا بـــــك داء؟
كــيــف تــغــدو اذا غـــدوت عـلـيـلا؟
ان شــر الـجـناة فــي الأرض نـفس
تـتـوقـى، قــبـل الـرحـيـلِ، الـرحـيـلا
وتـرى الـشوك فـي الورود، وتعمى
أن تــــرى فــوقـهـا الــنــدى إكـلـيـلا
هـــو عـــبءُ عــلـى الـحـيـاة ثـقـيـل
مــــن يــظــن الـحـيـاة عـبـثـاً ثـقـيـلا
والـــــذي نــفــسـه بــغــيـر جــمــالٍ
لا يــرى فــي الـوجودِ شـيئاً جـميلاً
ليس أشقى ممن يرى العيش مراً
ويـــظـــن الـــلــذات فـــيــه فـــضــولا
أحـكـم الـنـاسِ فــي الـحـياة أنـاس
عــلــلــوهـا فــأحــسـنـوا الــتـعـلـيـلا
فـتـمـتع بـالـصـبحٍ مـــا دمـــت فــيـه
لا تــخــف أن يــــزول حــتــى يـــزولا
وإذا مــــــا أظــــــل رأســـــك هـــــم
قــصـرِ الـبـحـث فــيـه كــيـلا يــطـولا
أدركــــت كـنـهـهـا طــيــور الــروابـي
فـــمــن الـــعــارِ أن تـــظــل جــهــولا
مـــا تـراهـا والـحـقل مـلـك سـواهـا
تـــخــذت فــيــه مــسـرحـاً ومــقـبـلا

 

2- شفيق معلوف: هو من الشعراء المشهورين، وخاصة في أدب المهجر ورأى الحياة في عام 1905م في بلده لبنان، واشتهر بتحرير الكثير من النصوص الأدبيّة، ونظم القصائد الشعرية في فترة حياته في لبنان وسوريا ولكنّه قرر أن ينتقل من لبنان، حتى يتمكن من تحسين أوضاعه المعيشية، فسافر إلى أمريكا الجنوبية ليعمل فيها، وتوفي في عام 1977م، ومن أبرز قصائده:

 

أيُّ صوتٍ أدعى غداة التنادي

من دعاء الأكباد للأكبادِ

نشِط الشوقُ للإياب ونادى

باسم لبنان في الضلوع مُنادِ

صدقت ذمَّة الزمان فعدنا

ننفضُ الجمرَ من خلال الرَّمادِ

قرُبَ الشطُّ فليُقلَّكَ بين ال

موجِ والشوقِ هودجٌ متهادِ

هاك ملهى الصِّبا، فيا قلب لملم

ذكرياتي على ضفاف الوادي

موطني، ما رشفت وِرْدكَ إلا

عاد عنه فمي بحُرقةِ صادِ

في قلوب المغربين جراحٌ

حملوها على الجباه الجعادِ

يوم دَقُوا سواحل الشرق بالغر

بِ ولم يَهْدهم سوى العزمِ هادِ

كلَّما احتكَّت المجاديف شعَّ ال

أفقُ منهم بكوكبٍ وقَّادِ

وزَّعتهم كفُّ الرّياح فهلاّ

جمعتهم يدُ النسيم الهادي

غُصَصُ الأمَّهات ما هي إلاّ

ذِممٌ في خفارة الأولادِ

حان أن يخنقوا الشراع ويطووا

علمَ الفتح بعد طولِ الجهادِ

 

3- جبران خليل جبران: شاعر عربيّ من الشعراء المعاصرين، سطع نجمه وبرز في أمريكا كما برز في الشرق، وله الكثير من المؤلفات في الأدب والتي كان لها دور بتطوير الأدب العربي المعاصر، حيث نهج فيها المذهب الرمزي، ونمط التشكيل الفني ومن أشهر قصائده:

 

قبس بدا من جانب الصحراء

هل عاد عهد الوحي في سيناء

أرنو إلى الطور الأشم فأجتلي

إيماض برق واضح الإيماء

حيث الغمامة والكليم مروع

أرست وقوراً أيما إرساء

دكناء مثقلة الجوانب رهبة

مكظومة النيران في الأحشاء

حتى تكلم ربها فتمزقت

بين الصواعب في سنى وسناء

وتنزلت أحكامه في لوحها

مكتوبة آياتها بضياء

أترى العناية بعد لأي هيأت

للشرق منجاة من الغماء

فأتيح في لوح الوصايا جانب

خال لمؤتنف من الإيصاء

وتخلفت بين الرمال مظنة

لتفجر في الصخرة الصماء

قد آن للعاشين في ظلمائهم

حقبا خروجهم من الظلماء

 

وفي النهاية نستنتج أن شعر المنفى ظهر في أخر القرن التاسع عشر نتيجة لظلم العثماني الذي طغى في البلاد، مما جعل شعراء المهجر يتوجهون إلى نظم الدواوين التي تحمل ذكرياتهم في موطنهم وتميزت هذه الدواوين بالكثير من الخصائص التي ميزته عن غيره من الدواوين.