اقرأ في هذا المقال

مؤلف الكتاب:

كتاب اليونان ( مقدمة في التاريخ الحضاري) للكاتب للطفي عبد الوهاب يحيى، دكتوراه الفلسفة في التاريخ، وأستاذ تاريخ الحضارة في الجامعة الاسكندرية.

محتوى الكتاب:

ينقسم هذا الكتاب إلى ثلاثة أقسام، القسم الأول جعلهُ مدخلاً عاماً للمجتمع اليوناني، يوضّح الإطار الحضاري الذي تحرك بداخله، والبيئة التي عاش فيها وتأثر بها، ويقدم القارئ إلى المصادر الرئيسية التي نستسقي منها الحقائق الأولية المتصلة بهذا المجتمع، وأثر العوامل الجغرافية في تاريخ اليونان، أما القسم الثاني يعرض الظروف البيئية وظروف العصر بظهور الإسكندر الأكبر الذي افتتح عصراً جديداً، لم تكن الحضارة اليونانية فيه إلا عنصراً واحداً في تكوين حضاري أوسع وأشمل، والقسم الثالث يتناول أهم المنجزات الحضارية التي تصورت أن المجتمع اليوناني قدم من خلالها شيئاً اختلف فيه عن غيره من المجتمعات، وقد كان المنهج الذي تبعهُ الكاتب في كتابهُ هو منهج التاريخ الحضاري الذي لايقتصر على الجانب السياسي، وإنّما ينظر الباحث من خلاله إلى المجتمع نظرة شمولية تضم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والفكرية والفنية، وتصبح فيها المحصلة النهائية لتفاعل هذه الجوانب هي التاريخ القديم الحقيقي للمجتمع.