ما هي الرسالة؟

 

هي فن من الفنون الأدبية المعروفة منذ قديم الزمان، فمن الأمر الطبيعي والذي تكون الحاجة له دائمة لا تنقطع، وهو إرسال الرسائل بمختلف الأهداف، سواء كانت لنقل معلومة أو طلب أو غيره، فكان الناس في القديم يشعلون النيران على قمم الجبال كعلامة على رسالة، وأيضاً الحضارات القديمة كانت تستخدم الرموز والرسوم والتي تحمل في طيّاتها رسائل تاريخية، وللرسالة أنواع سنتحدث في هذا المقال عن نوعين هما: الرسائل الرسمية والرسائل غير الرسمية.

 

كيف نكتب رسالة غير رسمية- شخصية؟

 

هذا النوع من الرسائل يكون موجَّه لفئة معينة من الناس وهم الأقارب و الأصدقاء والمعرّفين، وأي شخص من الممكن أن تربطه بهم علاقة خاصة حتى لو كان في العمل، ولهذه الرسالة خطوات معينة يجب اتباعها وهي:

 

  • عنوان المرسل يكتب في أعلى يسار الصفحة، لكي يتسنّا للمرسل إليه معرفة الشخص الذي يريد الرد عليه.

 

  • عنوان المرسل إليه يكتب إما على يمين أعلى الصفحة أو يكتب على الغلاف الخارجي.

 

  • التاريخ ويكتب تحت عنوان المرسل، ويفضل ذكر اليوم، الشهر، السنة ولا مشكلة في عدم ذكر السنة.

 

  • المحتوى ويكتب حسب طريقة المرسل وعلاقته بالمرسل إليه، ولا حاجة في هذا النوع من الرسائل أن يذكر سبب إرسال الرسالة في البداية كمقدمة، ويستخدم فيها ألفاظ لطيفة وودية، وفي الختام يكتب المرسل كل ملاحظاته.

 

  • يفضل كتابة جملة لطيفة في نهاية الرسالة مثل: أتطلع لرؤيتك قريباً أو ما شابه.

 

  • التوقيع ويكون المرسل مُخيّر فيه، إما توقيع رسمي أو مثلاً كتابة اسمه مع كلمة صديقك فلان وهكذا.

 

كيف نكتب رسالة رسمية؟

 

هناك اختلاف كبير بين كتابة الرسالة الرسمية والرسالة الغير رسمية؛ لذلك عند كتابة رسالة رسمية يجب اتبّاع ما يلي:

 

  • بدء الرسالة بعبارة رسمية مثل: سيدي أو عزيزي السيد أو عزيزتي السيدة.

 

  • مقدمة، ويجب أن يذكر فيها المرسل بالتعريف عن نفسه أولاً، ثم ذكر سبب إرسال الرسالة.

 

  • وضع فقرات الرسالة والمحتوى المراد توصيله بطريقة منطقية وتسلسلية.

 

  • الفقرة الختامية ويتم فيها توضيح الهدف الأساسي من الرسالة، وبعد ذلك كتابة جملة ختامية مثل: أتطلع لرؤيتك لمناقشة موضوع ما.

 

ومن أجل أن تكون الرسالة الرسمية مكتوبة بطريقة متقنة يجب على المرسل التركيز على اللغة؛ حيث يجب أن تكون لغته صحيحة ومهذبة جداً بغض النظر عن نوع الرسالة، وبعد ذلك يقوم بمراجعتها لتجنب أي خطأ لغوي، وإذا كانت الرسالة ملفتة فهذا من الأفضل، ولا ينسى المرسل كتابة العنوان والتاريخ أعلى الصفحة بدون كتابة اسمه.