قد تتم عملية المقابلة مع الضيوف إمّا خارج الاستديو أو داخله. وعليه يجب مراعاة وضوح الصوت حتى نستطيع بثَّه على الهواء مباشرة.

إرشادات التسجيل الخارجي:

  1. ضرورة التنبّه لأجهزة التكييف والآلات التي تساهم في إصدار تشويش على الأصوات، إمّا بالابتعاد أو إيقافها.

  2. الابتعاد عن الأمكان ذات الأسطح الخفيفة؛ وذلك لأنَّ في حالة تساقط الأمطار سيكون الصوت مزعجاً.

  3. ضرورة استخدام واقي للمايكروفون خاصة عند وجود الرياح؛ لأنَّه يساهم في تشويش الصوت ممّا يجعله غير واضح ومفهوم.

  4. الاستماع للمؤثرات الصوتية التي تُضيف نكهة للمقابلة.

  5. الابتعاد عن خلفية الأصوات المزعجة، مثل أزمة المرور وأصوات الشاحنات وغيرها.

  6. ضرورة تسجيل الأصوات المحيطة بالبيئة والتي تضفي نوع من الحيوية للمقابلة، بالإضافة إلى أنها تساعد في عملية التحرير سواء تم تسجيل هذه الأصوات قبل أو بعد المقابلة، حيث يمكننا أن نستخدمها لسد بعض الثغرات في المقابلة.

  7. ضرورة ارتداء سُترة على الرأس في حال قام المذيع بمقابلة في الشوارع؛ وذلك ليمتص الازعاج والتشويش، لكن لا يُحبّذ بإجراء المقابلات في أماكن مزدحمة إلا في الحالات الطارئة.

  8. ضرورة معرفة المذيع بأن المقابلة لن تتم بصوت فعّالاً 100‎%‎.

إرشادات التسجيل الداخلي:

  1. يجب وضع المايكرفون بطريقة صحيحة ومريحة للضيف.

  2. ضرورة أن يأخذ المذيع نفساً للتركيز فيما يقوله الضيف.

  3. ضرورة فحص أجهزة التسجيل والتأكد من سلامتها.

  4. راقب التسجيل ومستوى الصوت من خلال الهيدفون.

  5. يجب أن لا تسمح للضيف المقابل أن يحمل المايكرفون؛ وذلك بسبب أنَّ التسجيل لن يكون بالجودة ولا حتى بالمستوى المطلوب.

  6. في حالة أنك شعرت بأنَّ الصوت ليس بالمستوى المطلوب قُم بإيقافه؛ لأنَّ في حال عدم إيقافه لن نستطيع استعماله أبداً.

  7. ضرورة أن يعرف الضيف عن شخصيته؛ لأنَّ ذلك يساهم في معرفة المذيع ما هي الخيارات الفعّالة في عملية التحرير.

  8. جامِل الشخصية قبل البدء بالتسجيل؛ لأنَّ ذلك يساهم في شعور الضيف بالارتياح.

  9. أجلس بنفس مستوى الشخصية المقابلة؛ لأنّ جلوسك بشكل أعلى منه يكون غير لائقاً.

  10. ضرورة الانتباه إلى أفعال الشخصية المقابلة وإصداره لأصوات مزعجة، مثل اللعب بالقلم أو صوت الأظافر على الطاولة، فإنَّ مثل هذه الأفعال تكون ناجمة عن توتر الشخصية المقابلة. وعليه يجب عليك أن تبتسم لها مع إظهار حُسن إصغائك لها.