ما المقصود بحرية الصحافة والإعلام؟

 

يتم تعريف حرية الصحافة والإعلام على أنَّها حق الفرد في الحصول على المعلومات والبيانات والأخبار المتنوعة وبالتالي الوصول إليها وبالتالي تبادلها وحق الفرد أيضاً في نشرها ومشاركتها وهذا من دون أية نوع من القيود أو الرقابة.

اهتمامات حُرية الصحافة:

 

تقوم التشريعات الصحفية الإعلامية بواضع العديد من النقاط القانونية لحرية الصحافة التي تُعنى بالكثير من الاهتمامات والأمور وهي على النحو الآتي:

 

  • أن لا تقوم وسائل الإعلام المتنوعة بما فيها المرئية والمسموعة أو المطبوعة بالخضوع لأية نوع من الرقابة السابقة والتي تكون من جانب السُلطة، وأن لا يتم قبول تلك الرقابة في كافة الأحوال وحتى في الظروف الاستثنائية الحالات التي يكون فيها حروب أو نزاعات أو حتى حالات الطوارئ إلّا في حالة ضيق الحدود والظروف.

 

  • أن تكون حرية الفكر والتعبير عن الرأي بكافة اشكاله حق من حقوق كافة الأفراد في البيئات والمجتمعات المتنوعة، إضافة إلى أنَّ حق المعرفة من الحقوق التي يجب أن يتمتع بها أي جمهور.

 

  • أن تتمتع وسائل الإعلام المتنوعة بالحريات الكثيرة ومنها: حرية استقاء أو أخذ وتناول المعلومات والبيانات أو الأخبار وبالتالي نقلها، إلى جانب حرية الرجوع إلى المصادر التي تم أخذ المعلومات منها في أية وقت كان وعند الحاجة إليها.

 

  • أن يتمتع الأفراد والجماعات بحق إصدار الصُحف وهذا من دون أية نوع من الاعتراض الذي يكون من قِبل السلطات في الدول.

 

  • أن يتم تقييد مجال تدخل المشرع من أجل إصدار الكثير من التشريعات التي تعمل على جرم ما لا يحتاج صال المجتمع إلى تجريمه، حيث أن ذلك يُعني أنَّ الحُرية التي تم الاعتراف بها للفرد إذا تم انتهاكها يجب أن يكون مسؤولاً من الناحية المدنية والجنائية على حدٍ سوءا.

 

ولهذا السبب قامت التشريعات الإعلامية وقوانين الإعلام الموضوعة في دول العالم بوضع العديد من الضمانات التي تضمن حرية الصحافة والإعلام والتي تؤكد على مبدأ فصل كافة السلطات الثلاثة التي تتواجد في دول العالم” التشريعية والتنفيذية وكذلك القضائية، أي أن لا تقوم تلك السلطات باستبداد الصحافة والإعلام فتعمل على تقييدها، وأن يتواجد في حرية الإعلام الرقابة من الناحية القضائية.