نبذة عن سهيل الخالدي:

ولد الإعلامي سهيل زرقين المعروف باسم سهيل الخالدي في ديسمبر عام 1942 في قرية سمخ في فلسطين؛ فهو من أصول جزائرية هاجرت من بلدة وادي البردي، درس سهيل الخالدي بكالوريوس في الصحافة العربية في المملكة الأردنية الهاشمية.


وبدأ الإعلامي سهيل الخالدي مشواره الصحفي، حيث كان يكتب العديد من الكتابات الصحفية والأدبية، والتي كانت معظمها في المجلات الأسبوعية الموجودة في الجزائر منها مجلة المجاهد، ولقد تولى سهيل الخالدي منصب رئيس القسم الثقافي في مجلة وعي العمال الموجودة في بغداد.


وانتقل الإعلامي سهيل الخالدي للعمل في صحف عربية وجزائرية منها: جريدة الرأي الكويتية، حيث مارس فيها الإشراف على التحرير، بالإضافة إلى الكتابة فيها، ومن ثمَّ انتقل للعمل في جريدة اليوم، الشعب وجريدة الجزائر نبيوز، وكما عمل أيضاً في مجال التلفزيون، حيث تولى منصب المستشار في التلفزيون الجزائري.


وقام الإعلامي سهيل الخالدي بتغطية العديد من المؤتمرات الإفريقية والعربية في مختلف المجالات منها: المجالات الاقتصادية، الثقافية والبرلمانية، بالإضافة إلى أنَّه صاحب فكرة المؤسسة الدولية والتي كانت بعنوان الأمير عبدالقادر، كما تم تكريم الإعلامي سهيل الخالدي؛ بسبب عمله في مجلة الشروق اليومي، حيث قام باستضافة العديد من رجال الثقافة والفكر في الجزائر.

مؤلفات سهيل الخالدي:

  • قام الإعلامي سهيل الخالدي بتأليف العديد من الروايات، التحليلات الصحفية، وكتابات في النقد الأدبي، أدب الرحلات حيث قام بإصدار مقالات بعنوان الثورة الزراعية في الجزائر.

  • قام سهيل الخالدي بتأليف رواية الرقص من أول سطر في الجزائر.

  • قام سهيل الخالدي بتأليف تاريخ الزواوة.

  • قام بتأليف الكتابة على جبين الشمس، حيث كانت عبارة عن دراسة في رواية الحرب.

  • قام سهيل الخالدي بتأليف الرواية العربية في الجزائر، حيث كانت رواية نقدية.

  • قام سهيل الخالدي بتأليف دور الجزائريين في حركة التحرير العربي وبلاد الشام.

  • قام بتأليف الإشعاع المغربي في المشرق في الجزائر.

  • قام سهيل الخالدي بإصدار وتأليف رواية بعنوان دلال عاشقة البحر والزيتون.

  • قام سهيل الخالدي بكتابة مقالات بعنوان انطباعات عائد من الكويت.

  • قام سهيل الخالدي بكتابة دراسة تحليلية بعنوان الإعلام العربي والطفل.

  • قام سهيل الخالدي بتأليف مقال بعنوان الشيخ طاهر الجزائري.

وتوفي الإعلامي سهيل الخالدي في ديسمبر عام 2019 إثر تعرضه لوعكة صحية أودت بحياته في مدينة البويرة، حيث كان يبلغ من العمر 78.