مفهوم القيمة الإخبارية:

تعتبر القيمة الإخبارية بمثابة المعايير والاعتبارات التي يتم من خلالها كتابة الأحداث والأخبار بطريقة سلمية، مشوّقة وفي نفس الوقت مؤثرة في الجماهير العامة والمتخصصة، وبالتالي فإنَّ القيمة الإخبارية تتأثر بالمعايير الجماعية والتي يتم اصدارها في غرف الأخبار وفي المؤسسات الإعلامية، كما تتم عملية تحديد القيم الإخبارية من قبل الجمهور المستهدف، بحيث تؤكد على النسب الإخبارية والتي تساهم في التأثير على الفائجة ودرجة التغيير سواء كان ذلك على الأمن الاجتماعي أو المادي للجماعات والأفراد.

أنواع القيم الإخبارية:

  • التواتر: حيث يقصد بها السمة التي تتسم بها الأحداث والموضوعات الإعلامية، والتي تكون ذات علاقة وثيقة بالجدول الزمني والمتعلق بالوكالات الأنباء العالمية، الوطنية والمحلية، وبالتالي فإنَّ التواتر يساهم في رفع مستوى أهمية الخبر بشكل تدريجي بغض النظر عن الزمن.

  • السلبية: حيث تعتبر القيم الإخبارية ذات أهمية كبيرة بالنسبة للأخبار السيئة والسلبية.

  • الفجائية: حيث تعتبر من أنواع القيم الإخبارية إثارة؛ ويرجع السبب وراء ذلك هو ظهورها بشكل مفاجئ على غير العادة، وهو ما يساهم في إعطاء الخبر أهمية وقيمة لدى الجمهور المستهدف.

  • التخصيص: حيث يقصد بها أي تخصيص الموضوعات المتناولة، وبالتالي فإنّ الموضوعات التي تشتمل على الشؤون الإنسانية تكون ذات تأثير وجذب من قبل الجمهور المستهدف.

  • كشف الغموض: حيث تعتبر من أكثر الأنواع تفضيل من قبل الجمهور المتخصص، حيث تؤكد على ضرورة قيام القيم الإخبارية في الكشف عن الغموض والأمور غير المفهومة، بالإضافة إلى توضيحها.

  • الإشارة إلى النخبة من الدول: حيث تعتبر من الأنواع التي تهتم بشكل كبير في الموضوعات والقصص المعنية بالدول الخارجية بالإضافة إلى القوى العالمية.

  • الإشارة إلى النخبة من الأشخاص: حيث تعتبر من الأنواع التي تهتم في تغطية كافة الأحداث المتعلقة بالأشخاص، بالإضافة إلى تغطية القصص المتعلقة بالأشخاص ذو السمعة السيئة.

  • الصراع: حيث تعتبر من الأنواع التي توفر الفرص أمام الأحداث في ظهور ما يسمى بالقوى المعارضة بالإضافة إلى القوى التي تساهم في ظهور قصص ذات تأثير قوي وكبير.

  • الاستمرارية: حيث يقصد بها من الأنواع التي تفضّل عملية الاستمرار في تناول الموضوعات بغض النظر عن المجال الذي يشتمل عليه، كما تقوم في ضم كافة القصص التي حدثت بالفعل وليس من وحي الخيال.