‏تشتمل الموضوعات الإخبارية على مجموعة من المصادر الذاتية ذات الأطراف المتعددة، والتي يتم من خلالها تحديد دور المصادر في صناعة الموضوعات الإخبارية، وكيفية الكشف عن بعض القضايا غير المتوقعة في الطرح الإعلامي.

 

‏نبذة عن المصادر الذاتية للخبر

 

‏لا بُدَّ من الإشارة إلى أنَّ المصادر الذاتية للأخبار تسعى إلى تحديد ‏القضية الإخبارية بطريقة مهتمة في كيفية التعامل مع المسؤولية الإعلامية ذات الحالات الصحفية أو الإذاعية أو التلفزيونية المختلفة، وهو ما يساعدها على طرح القضايا الإخبارية التي تحصد على اهتمام من قبل الرأي العام.

 

‏وعليه يكون من الضروري التركيز على أنَّ المصادر الذاتية للخبر الإعلامي تساعد المخترع الصحفي إلى كيفية التعامل مع المبادئ والاعتبارات المساهمة في صناعة الأخبار، على اعتبار أنها بمثابة مصادر معتمدة على بعض الجغرافيات الصانعة للمصدر نفسه، وهو ما يساهم في تحديد التطورات الحاصلة على الأحداث أو القضايا ذات المواقع الحرفية المختلفة.

 

‏كما وتسعى المصادر الإخبارية الذاتية إلى تحديد المندوبين أو المخبرين، الذين يلعبون دور مؤثر ومباشر على بعض المصادر البشرية، وهو ما يساهم في تحديد اللقاءات أو الحوارات الإعلامية أو الاجتماعات أو المؤتمرات الصحفية، على أن يتم الانتقال بطريقة واضحة وقادرة على الكتابة للمؤسسات الإعلامية التقليدية والكتابة للمؤسسات الإعلامية الإلكترونية، وهو ما يجعل العلاقات الإعلامية العامة قادرة على إثراء الإيرادات الإعلامية بطريقة واضحة، وذلك من قبل المصادر الذاتية الإخبارية.

 

‏المصادر الذاتية للخبر

 

  • ‏المصدر الإخباري الذي يشير إلى المندوب، بحيث يعتبر المندوب من أهم المصادر الإخبارية الذاتية التي لعب دور مؤثر في المؤسسات الإعلامية التقليدية والإلكترونية، بحيث يتم من خلاله الطرح الواضح لبعض القضايا المرتبطة بالحياة الاجتماعية أو السياسية فقط، على أن تكون شعبوية أو محلية أو عالمية، وهو ما يساعد أيضاً على تحديد بعض اللجان الشعبية القادر على التعامل مع القضايا الإخبارية، التي تلعب دور مؤثر على الهيئات الإعلامية العامة.

 

‏وعليه يكون من الضروري التركيز على أنَّ المندوب الصحفي يعتبر من المصادر الذاتية التي لعبت دور محدد في كيفية تحديد المتطلبات الإعلامية المعتمدة على العملية الإخبارية أو على الخبر الصحفي، على اعتبار أنَّها بمثابة كلمات ومصطلحات متعادلة ومعتمدة على كيفية الجمع الموضوعي للحقائق والمعلومات الإعلامية بطريقة تجارية، ومهتمة في مفهوم المهارة أو الصناعة للاستخدامات الفورية ذات التفاوض الزمني للوسائل الإعلامية الدقيقة.

 

  • ‏مصدر المخبر الصحفي، حيث ويقصد به المصدر الذي يشير إلى الهيئات التحريرية المعتمدة عليها الوسائل الإعلامية، والتي يتم من خلالها التعامل مع التوجهات الإدارية بطريقة واضحة وبصفة دائمة، وهو ما يساعد على إيجاد الفروقات أو الاختلافات التي تكمن ما بين الخبر الصحفي أو المندوب، بحيث ويكون للمندوب قدرة على تحديد الأداء أو المهام الصحفي بطريقة واضحة ومتعمقة لكافة التفاصيل، بينما المخبر فهو قد يساعد على طرح القضية الإخبارية للوسائل الإعلامية، والتي تحتاج فيما بعد إلى مصادر أخرى متعمقة.

 

  • ‏مصدر المحرر الصحفي، والذي يشير إلى أنَّ المحرر الصحفي يلعب دور مؤثر على عملية كتابة وجمع المعلومات الإعلامية، التي لا بُدَّ من جمعها في قضايا الإخبارية في السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياحية وغيرها، بحيث يقدم للمحرر بعض المهام التي تساعد على طرح الوضعيات ذات القوالب الفنية المفصلة، وكيفية كتابتها للقضايا الإخبارية بطريقة تخزينية أو تحليلية، وكيفية التأكد من دقتها ومصداقيتها.

 

‏أهمية المصادر الذاتية للأخبار

 

‏يكون من الضروري التركيز على أنَّ المصادر الذاتية للأخبار تلعب أهمية مؤثرة على كافة المهام التي يقوم بها مجموعة من العاملين في الأقسام التحريرية أو التحليلية أو الإخراجية، وهو ما يساعد مجموعة من المخرجين أو المندوبين في التحديد المباشر لكافة الملاحظات المهتمة في طرح المبادئ المساعدة على كيفية تقديرها تبعاً للاهتمامات الإعلامية الجماهيرية.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ المصادر الذاتية الإخبارية تلعب قدرة على كيفية التخزين أو التحميل أو التأكد من عملية التعامل مع القوالب الفنية ذات المهارات المعتمدة على كيفية الإرسال الواضح لكافة القضايا أو الأفكار، وهو ما يساهم في تحديد الملاحظات السريعة، وكيفية طرح الأسئلة المعتمدة على عملية فحص المعلومات وتحليلها وتجميعها، وذلك تبعاً للمميزات الإضافية المتقنة.

 

‏ونستنتج مما سبق أنَّ المصادر الإخبارية الذاتية تؤكد على مجموعة من المهارات الانتقائية الأساسية لكافة الصحفيين، وخاصة في كيفية التعامل مع القيم الإخبارية بطريقة تحليلية ومشوقة.