استئصال زجاجية العين Vitrectomy

 

استئصال الزجاجية هي جراحة عيون ناجحة في كثير من الأحيان لاستعادة الرؤية الكاملة عن طريق تصحيح مشاكل الشبكية والجسم الزجاجي.

 

الهدف من جراحة استئصال الزجاجية

 

تجمع شبكية العين المعلومات وتنظمها وترسلها إلى الدماغ،  الجسم الزجاجي هو مادة شفافة تشبه الهلام بين عدسة العين وشبكية العين، حيث يجري الأطباء هذا الإجراء لإصلاح انفصال الشبكية، تمزق الشبكية، ثقوب البقعة، التسربات الزجاجية وإصابات العين المخترقة من بين حالات أخرى.

 

تظهر العديد من مضاعفات العين مع تقدمنا ​​في العمر، حيث يكتشف بعض الناس أن رؤيتهم أصبحت مشوشة وغائمة بينما يمكن للآخرين رؤية عوامات في مجال رؤيتهم، لن تؤدي جميع الإجراءات إلى إزالة العوائم ولكن من بينها استئصال الزجاجية.

أيضاً تتسبب الشيخوخة في أن يصبح الجسم الزجاجي أكثر سيولة، مما يجعل ألياف الكولاجين داخل العين تتجمع معًا وعندما يحدث هذا، تلقي أجزاء من الحطام بظلالها على شبكية العين والتي تظهر على شكل عوائم في العين، ومن المشاكل  التي يمكن أن يعالجها استئصال الزجاجية ما يلي:

 

  • تلف الأوعية الدموية في شبكية العين.

 

  • التهابات داخل عينك.

 

  • إصابات خطيرة في العين.

 

  • التجاعيد في شبكية العين (التجعد البقعي).

 

تأكد من الاتصال بالطبيب إذا بدأت في رؤية وميض ضوئي أو عائم، أو شعرت بألم شديد في العين أو فقدان البصر أو خروج إفرازات من العين التي خضعت لعملية جراحية.

 

مخاطر جراحة استئصال الزجاجية

 

يعود الفضل في جزء كبير منه إلى معدل النجاح المرتفع لعمليات استئصال الزجاجية، فإن معدل المضاعفات الجراحية منخفض مرة أخرى، حيث تعتمد النتيجة على شدة الجراحة وتشمل المخاطر المحتملة التي تصاحب الإجراء ما يلي:

 

 

  • ضغط مرتفع داخل العين.

 

  • المزيد من النزيف في الجسم الزجاجي.

 

  • انفصال الشبكية.

 

  • عدوى.

 

  • مشاكل في تحريك عينيك.

 

 

أهم الاختبارت والتحاليل الطبية اللازمة قبل إجراء عملية استئصال زجاجية العين

 

1. فحص صورة الدم الشاملة (Complete Blood Count Test)

 

الغرض من CBC هو إعطاء مقدم الرعاية الصحية تفاصيل حول حالتك الصحية، حيث يعتبر فحص (CBC) أداة طبية مهمة لأنها تستخدم عينة واحدة لتحليل الطيف الكامل للخلايا الموجودة في الدم بالإضافة إلى بعض خصائص تلك الخلايا، نظرًا لأنه يوفر معلومات حول كل نوع من أنواع الخلايا في الدم، يمكن لـ CBC توفير معلومات تتعلق بمجموعة متنوعة من المشكلات الطبية.

 

يتضمن (CBC) قياسات متعددة تشمل عدد خلايا الدم وبعض سماتها الفيزيائية حيث يشتمل معيار (CBC) القياسي على العديد من العناصر المتعلقة بـ (RBCs و WBCs و PLT )الموضحة في الأقسام التالية:

 

1.1. قياسات خلايا الدم الحمراء (Red Blood Cells Measurements)

 

خلايا الدم الحمراء والتي تسمى أيضًا كريات الدم الحمراء، تحمل الأكسجين من رئتيك إلى الأنسجة والأعضاء في جسمك  ويتضمن اختبار CBC عدة قياسات أساسية لكرات الدم الحمراء:

 

  • عدد كرات الدم الحمراء: هو إجمالي عدد كرات الدم الحمراء في عينة الدم .

 

  •  الهيموغلوبين: حيث يقيس كمية هذا البروتين الحامل للأكسجين الموجود داخل كرات الدم الحمراء.

 

  •  الهيماتوكريت: يقيس نسبة إجمالي حجم الدم الذي يتكون من كرات الدم الحمراء.

 

يوفر CBC أيضًا تفاصيل حول الميزات المادية لـ (RBC) وتعرف هذه بمؤشرات (RBC)، والتي يوجد منها عدة أنواع:

 

  • متوسط ​​حجم الجسم (MCV): هو قياس متوسط ​​حجم كرات الدم الحمراء.

 

  • متوسط ​​الهيموجلوبين العضلي (MCH): هو متوسط ​​كمية الهيموغلوبين داخل كل كريات الدم الحمراء.

 

  • متوسط ​​تركيز الهيموجلوبين في الجسم (MCHC): هو قياس محسوب لمدى تركيز الهيموجلوبين داخل كرات الدم الحمراء. عرض توزيع الخلية الحمراء (RDW) هو قياس التباين في حجم كرات الدم الحمراء.

 

2.1. قياسات خلايا الدم البيضاء (White Blood Cells Measurements)

 

خلايا الدم البيضاء التي تسمى أيضًا الكريات البيض (leukocytes) حيث تعد جزءًا مهمًا من جهاز المناعة في الجسم، يتضمن (CBC) القياسي قياسات تعداد كرات الدم البيضاء وهو العدد الإجمالي لخلايا الدم البيضاء في عينة الدم حيث يوجد خمس أنواع مختلفة من كريات الدم البيضاء وهي:

 

  • Neutrophils.

 

  • Lymphocytes

 

  • Monocytes.

 

  • Eosinocytes.

 

  • Basophils.

 

3.1. قياسات الصفائح الدموية (Platelet Measurements)

 

الصفائح الدموية (PLT) والتي تسمى أيضًا الصفيحات (thrombocytes)، هي عبارة عن شظايا خلوية تنتشر في الدم وتلعب دورًا أساسيًا في تخثر الدم وعندما تكون هناك إصابة ويبدأ النزف تساعد PLT في وقف النزيف عن طريق الالتصاق بموقع الإصابة والتكتل معًا لتشكيل سدادة مؤقتة.

 

3. فحوصات وظائف الكلى (Kidney Function Test)

 

الكلى السليمة تزيل الفضلات والسوائل الزائدة من الدم حيث تظهر اختبارات الدم والبول مدى جودة أداء الكلى لعملها، يمكن أن تكشف فحوصات البول أيضًا ما إذا كانت الكلى تهرب كميات غير طبيعية من البروتين وهي علامة على تلف الكلى، فيما يلي دليل سريع للاختبارات المستخدمة لقياس وظائف الكلى:

 

  • مصل الكرياتينين: الكرياتينين هو منتج نفايات يأتي من التآكل الطبيعي لعضلات الجسم، يمكن أن تختلف مستويات الكرياتينين في الدم حسب العمر وحجم الجسم، قد يكون مستوى الكرياتينين الذي يزيد عن 1.2 للنساء وأكثر من 1.4 للرجال علامة مبكرة على أن الكلى لا تعمل بشكل صحيح ومع تقدم مرض الكلى يرتفع مستوى الكرياتينين في الدم.

 

  • معدل الترشيح الكبيبي (GFR): هذا الاختبار هو مقياس لمدى كفاءة الكلى، حيث يتم حسابه من مستوى الكرياتينين في الدم باستخدام العمر والجنس، يمكن أن يختلف معدل الترشيح الكبيبي الطبيعي وفقًا للعمر (مع تقدمك في السن يمكن أن ينخفض) والقيمة العادية لـ (GFR) هي 90 أو أعلى.

 

  • نيتروجين اليوريا في الدم (BUN): يأتي نيتروجين اليوريا من تحلل البروتين في الأطعمة التي تتناولها حيث يتراوح مستوى BUN الطبيعي بين (7 و 20) مع انخفاض وظائف الكلى ، يرتفع مستوى BUN.

 

3. فحوصات وظائف الكبد (Liver function Test)

 

اختبارات وظائف الكبد والتي تعرف باسم (LFTs) من الضروري جداً إجراءها قبل البدء بعملية استئصال الزجاجية، ذلك لأن الكبد يعتبر واحد من أهم الأعضاء الأساسية في تحقيق مستوى صحي جيد للجسم، يمكن اختبار وظائف الكبد من خلال ما يلي:

 

  • اختبار ناقلة أمين الألنين (Alanine aminotransferase (ALT)).

 

  • اختبار الفوسفاتاز القلوي ((ALP) Alkaline Phosphatase) .

 

  • اختبار ناقلة أمين الأسبارتات (Aspartate aminotransferase (AST))

 

 

  • اختبار الألبومين (Albumin test).

 

  • اختبار جاما جلوتاميل ترانسفيراز ((GGT) Gamma glutamyltransferase).

 

 

4. فحوصات تخثر الدم

 

يعتبر فحص سيولة الدم أو تخثر الدم من أهم الفحوصات الروتينية اللازمة إجراءها قبل البدء بعملية استئصال الزجاجية، والذي يشمل ما يلي:

 

  • اختبار زمن الثرومبوبلاستين الجزئي (PTT).