نقل الدم:

نقل الدم: هي عملية نقل الدم أو منتجات الدم من شخص (مُتبرع) إلى مجرى دم شخص آخر (مُستلم).

لماذا قد نحتاج إلى نقل دم؟

قد تحتاج إلى نقل دم:

  • إذا فقدت الكثير من الدم بسبب الجراحة أو الولادة أو حادث خطير.

  • إذا كان لديك فقر الدم الحاد (نقص خلايا الدم الحمراء) التي لا يُمكن علاجها بأيّ طريقة أُخرى.

  • إذا كنت تُعاني من علاج السرطان أو زرع الخلايا الجذعية التي تؤثر على عدد خلايا الدم.

ما هي مخاطر ومضاعفات نقل الدم؟

بشكل عام، تُعتبر عمليات نقل الدم آمنة، ولكن هناك مخاطر. في بعض الأحيان تظهر المضاعفات على الفور، والبعض الآخر يستغرق بعض الوقت، منها ما يلي.

  • الحمّى: عادة لا تُعتبر خطيرة إذا أصبت بالحمى من 1 إلى 6 ساعات بعد نقل الدم. ولكن إذا كنت تشعر أيضاً بالغثيان أو أنك تُعاني من ألمْ في الصدر، فقد يكون الأمر أكثر خطورة.

  • تفاعلات الحساسية: من المُمكن تجربة رد فعل تحسسي على الدم الذي تتلقّاه، حتى لو كان نوع الدم صحيح. إذا حدث هذا، فمن المُحتمل أن تشعر بالحكّة، إذا كان لديك رد فعل تحسسي، فمن المُحتمل أن يحدث أثناء نقل الدم أو بعد فترة وجيزة.

  • رد الفعل الانحلالي المناعي الحاد: هذه المضاعفات نادرة، ولكنها حالة طوارئ طبية. يحدث ذلك إذا هاجم الجسم خلايا الدم الحمراء في الدم الذي تلقيته. يحدث هذا عادة أثناء عملية النقل أو بعدها مباشرة، وسوف تواجه أعراضاً مثل الحمْى أو قشعريرة أو غثيان أو ألمْ في الصدر أو أسفل الظهر.

  • رد الفعل الانحلالي المُتأخر: يشبه رد الفعل الانحلالي المناعي الحاد، لكنه يحدث بشكل تدريجي.

  • رد فعل الحساسية: يحدث هذا في غضون دقائق من بدء عملية نقل الدم وقد يهدد الحياة. قد تواجه تورم في الوجه والحلق وضيق في التنفّس وانخفاض ضغط الدم.

أنواع مختلفة من نقل الدم:

يُمكن تقسيم دم المُتبرع به إلى أجزاء مُختلفة. سوف تحصل على جزء أو أجزاء من الدم يحتاجها الجسم. هذا يمكن أن يكون:

  • خلايا الدم الحمراء: لنقل الأكسجين إلى الأنسجة والأعضاء.

  • الصفائح الدموية: للمُساعدة في وقف النزيف.

  • البلازما: لعوامل تخثّر الدم (التي تُساعد في وقف النزيف)، إلى جانب البروتينات والأجسام المُضادة الأُخرى.