يُعد الاقتصاد السياحي من أهم القطاعات العامة وأكثرها حيوية؛ وذلك نظرا للمزايا الكبيرة التي يقدمها للاقتصاد وللدولة ككل، كما أن الاقتصاد السياحي أحد أنواع القطاعات الاقتصادية، والتي باتت تختص بالسياحة وبجميع النواحي الخاصة بها.

 

ما هو مفهوم الاقتصاد السياحي

 

يمكننا تعريف الاقتصاد السياحي على أنه القطاع الذي يختص بجميع الأمور المالية المتعلقة في القطاع السياحي، ويعتمد الاقتصاد السياحي على المحاور السياحية المختلفة، والتي من أهمها المناطق السياحية والأثرية المنتشرة في البلاد،  وكذلك يعتمد على الخدمات المقدمة للسائحين من خدمات سياحية وترفيهية، ويعتمد على السواح انفسهم وعلى الإيرادات المالية التي يتم تحصيلها من السائحون أنفسهم، والتي تشكل العائد المالي الأكبر في القطاع السياحي، فأي سائح يدخل إلى أي منطقة سياحية يقوم بدفع مبلغ مالي، كرسوم للدخول والتذاكر ليتمتع بمشاهده المناطق السياحية.

 

ويعتبر الاقتصاد السياحي من أهم القطاعات الداعمة للاقتصاد المحلي، ومن خلال نسبه الإيرادات المالية التي تعود على الاقتصاد، فعادةً ما يقوم السائح باستهلاك العديد من المنتجات المحلية والخدمات التي يتم عرضها في القطاعات المتنوعة؛ مثل القطاع العقاري من خلال الفندق الذي يسكنه او الشقق السكنية التي يستأجرها، وأيضا حركه النقل من خلال استخدام وسائل النقل العامة أو الخاصة، حيث إن جميع هذه العمليات تعمل على تحريك العجلة الاقتصادية وضخ الأموال بالأسواق.

 

وأيضا من خلال المشاريع الاستثمارية التي يتم فتحها في المناطق السياحية، والتي تكون فرصه ذهبية للدولة، عند حصولها على مشروع استثماري من مستثمر خارجي، فهي تحصد الأموال الخارجية، ويتم استهلاكها وانفاقها بداخل البلاد، ويتم توفير العديد من فرص العمل للطاقات الشبابية من خلال هذه المشاريع؛ مما يساعد على رفع معدل الناتج الدخل القومي.

 

تكامل الاقتصاد السياحي

 

لابد للاقتصاد السياحي أن يكون شامل ومتكامل لجميع النواحي التي يحتاجها السائح سواء من خدمات سياحية أو خدمات ترفيهية أو حتى خدمات عامة؛ حيث يجب على الجهات المتخصصة في القطاع السياحي أن تضمن توفير كل ما يحتاج إليه السائح عند زيارته إلى مناطق معينة، ولابد من التأكد أن هذه الخدمات تتلاءم مع حاجة السائحين ومع التطورات المحيطة من تطور في عالم تكنولوجيا المعلومات وسرعة في تأدية الخدمات وما إلى ذلك.