ما هي سياسة التجارة الحرة؟

تقوم سياسة التجارة الحرَّة على ما يلي:

  • إنّ حريَّة التجارة تتيح للدولة مزايا تقسيم العمل والتخصُّص الجغرافي.

  • تقوم التجارة الدوليَّة نتيجة لاختلاف في التكاليف النسبيَّة، ويرجع ذلك لعوامل الإنتاج.
  • إنّ الرسوم الجمركية لها الكثير من العيوب والآثار الاقتصاديَّة غير المرغوب فيها، فهي تجبر المستهلك على دفع الضريبة، وتفقُّد ثقة رجال الأعمال في الأوضاع الاقتصادية، وتؤدِّي إلى نقص ملموس في التجارة الدوليَّة.

  • تحتاج سياسة الحماية إلى تشريعات مُتعدِّدة وما يترتب عليها من آثار على النتائج الاقتصاديَّة.

ما هي الاعتراضات على التجارة الحرة؟

بالرغم من الكفاءة العالمية للتجارة الحرَّة، فإنّ معظم الدول تُفضل نظام الحماية، وأحد الأسباب في ذلك هو الحالة غير المُستقرَّة في الشؤون العالمية، ويعتقد بعض الناس أنَّه ما دام هناك خطر نشوب حرب، فإنّ البلاد يجب أن لا تعتمد تماماً على المواد الأجنبية،، والسبب الآخر هو عدم دخول العمال، والشركات التي قد يلحقها الضَّرر في بسبب المُستوردات ذات السِّعر المنخفض، وتستخدم كثير من الدول الأقل نمواً نظام الحماية التجارية؛ لتُشجّع صناعاتها الصغيرة، ويُبرِّر أولئك الذين يُفضلون التجارة الحرَّة، بأنّ الحماية التجارية قد تؤدي إلى العزلة القومية وإلى الغيرة القومية، وإلى التهديد بالحرب، والذي بدوره يتطلَّب حماية أكبر، وهم يعتقدون أنّ التجارة الحرَّة تؤدِّي إلى السلام العالمي وإلى التفاهم الدُّولي.