أهداف قانون الاستثمار في جزر القمر:

  • العمل على خلق فرص عمل جديدة.

  • العمل على إنشاء مؤسسات جديدة متطورة ومتنوعة.

  • العمل على إقامة مؤسسات في المناطق البعيدة والنائية.

  • العمل على تطوير وإعادة إعمار المؤسسات القائمة.

  • العمل على زيادة الطاقة الإنتاجية للمؤسسات والمصانع.

  • زيادة الناتج المحلي الإجمالي والعمل على زيادة معدلات النمو الاقتصادي.

شروط الاستثمار في جزر القمر:

تفرض الحكومة في جُزر القمر بعض القوانين والشروط وتحدد لها بعض المُحددات والسلكوات، التي يجب على المؤسسات والشركات اتباعها والعمل بها ووفق إجراءاتها ومن هذه الشروط مايلي:

  • على المستثمر أن يخضع لكافة القوانين والشروط المحددة في المنطقة التي تحددها الحكومة، خصوصاً قوانين الاستثمار.

  • يجب أن يلتزم المستثمر بتوفير تقارير دورية يقدم فيها المعلومات، التي تُثبت التزامه ووفائه بالعمل والشروط المفروضة عليه.

  • يجب على المستثمر الالتزام بجميع الأمور المتعلقة بحماية المستهلك، كذلك المحافظة على البيئة وحمايتها من التلوث.

  • اعتماد نظام محاسبي معين يتعلق بالحسابات التي تقوم بها المؤسسة، بما يتوافق مع أنظمة وقوانين الحكومة وجميع الأحكام العرفية المتداولة في البلاد.

  • يجب على الشركات والمؤسسات الصغيرة اتباع شركات المحاسبة الضخمة والكبيرة.

  • يشترط على المستثمر أن يقوم بتقديم طلب في حال رغبة بتحويل الأموال إلى خارج البلاد.

مميزات الاستثمار في دولة جزر القمر:

تقدم جمهورية جُزر القمر العديد من الامتيازات للمستثمرين الذين يقبلون على فتح استثماراتهم بها. ومن هذه الامتيازات ما يلي:

  • إمكانية تحويل الأموال للخارج حتى مع الأرباح التي يحصل عليها نتيجة عوائد استثماره.

  • يمكن للمستثمر أو العامل الأجنبي أن يقوم بتحويل دخله الشهري للخارج ولا ينفقه بداخل البلد، بالرغم من أن هذا الأمر غير مرغوب اقتصادياً ولكن تقدمه الدولة كامتياز للمستثمرين.

  • يعامل المستثمر الأجنبي بنفس طرقة المعاملة للمستثمر المحلي ويأخذ نفس الحقوق ولا يُستثنى منها بشيء.

  • السماح لجميع العمالة الوافدة من الخارج والمستثمرين الأجانب، بالمشاركة والدخول بنقابات العمل ويحصلون على حقوقهم في قانون العمل داخل البلاد.

  • يحصل المستثمر الأجنبي بداخل جمهورية جزر القمر على الجنسية؛ الأمر الذي يسهل عليه جميع أعماله، كما يسهّل عليه عمليات الدخول والخروج من وإلى البلاد بكل سهولة ويسر.

  • ترتبط عملة جزر القمر باليورو الأمر الذي يجعلها مرغوبة من قبل الكثير من المستثمرين؛ نظراً لاستقرار هذه العملة.

  • تقدم الحكومة العديد من الإعفاءات الضريبية للمستثمرين وللمشاريع الاستثمارية بشكل عام؛ كأن تُعفى من جميع الرسوم الجمركية وضريبة الدخل.