الجغرافياتسمية الدول

سبب تسمية جزر القمر

اقرأ في هذا المقال
  • جُزر القمر.
  • أصل تسمية جُزر القمر.
  • عادات وتقاليد شعب جمهوريّة جُزر القمر.

جزر القمر

ما هي جُزر القمر وأين تقع ومن ماذا تتكون جمهورية جزر القمر، كما أن الكثير منا يتسائل ما سبب تسميتها بجُزر القمر، دعنا نتعرف على هذه الإجابات من خلال قراءة هذا المقال.

تقع جمهوريّة جُزر القمر في المُحيط الهندي، وذلك في القرب من الساحل الشرقي لقارّة أفريقيا، في المنطقة الواقعة بين شمالي موزمبيق وشمالي مدغشقر. وتعرف الجمهورية رسمياً باسم “الاتحاد القمري”، وتُعتبر جمهورية جُزر القمر أصغر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان.


وتتكون جمهورية جزر القمر من 4 جزر: جزيرة ماهوري، جزيرة أنزواني، جزيرة موالي وجزيرة نجازيجياو، بالإضافة إلى العديد من الجزر الصغيرة. وتعد جمهورية جزر القمر عضو في العديد من المنظمات، كـمنظمة المؤتمر الإسلامية، لجنة المحيط الهندي، جامعة الدول العربية والمنظمة الدولية للفرانكوفونية.


وتُعدّ “مدينة موروني” عاصمة جُزر القمر وأكبر المدن فيها. وتعتبر “الدّيانة الإسلاميّة” الدّيانة الرسمية فيها، بالإضافة إلى الأقليات المسيحية الكاثوليكية. ويتحدث شعب جُزر القمر باللغة العربية كـلغة رسمية، بالإضافة إلى اللغة القمرية والفرنسية.

أصل تسمية جزر القمر

اشتق اسم جُزر القمر مِن الكلمة العربيّة “القمر”، حيث كانت هذه الجُزر معروفة لدى البحّارة العرب قبل اِكتشاف الأوروبيّين لها. ويُعتبر البرتغاليّون أوَّل من اكتشف جزيرة القمر الكبرى مِن الأوروبيين، عام 1529 للميلاد. وهذا الاِسم كان يطلق على “مدغشقر” قبل إطلاقه على جُزر القمر، وِفقاً لما أظهرته إحدى الخرائط العربيّة القديمة.

عادات وتقاليد شعب جمهورية جزر القمر

عادات رمضان

يذهب السكَّان المحليين في جُزر القمر، في اللَّيلة الأولى من شهر رمضان المبارك إلى الشواطئ، ويحملون المصابيح المضيئة وينشدون العديد من الترانيم وهم يدقّون الطّبول؛ احتفالاً بقدوم شهر رمضان المبارك، ويفضّل العديد من سكّان جُزر القمر إقامة حفلات الزواج خلال هذ الشهر.

وأيضاً يقوم السكّان بتنظيم العديد من الاحتفالات الفولكلوريّة، في المزارع والشّواطئ والمتنزّهات؛ استعداداً لقدوم الشّهر الفضيل، وعندما تثبت رؤية الهلال، توقد الأنوار والمصابيح، وتُنشد التلاوات القرآنية بجُزر القمر.

وفي العادة تكون وجبة الإفطار في شهر رمضان خفيفة، ومن الأطعمة الشّهيرة في مائدة الإفطار “الثّريد”، بالإضافة إلى اللحم والسمك والموز المطبوخ، أمّا وجبة السحور فتتكوّن من الخضروات، والأرز مع السلطعون أو اللبن.

أمّا بالنسبة للحلويّات فيتمّ تحضيرها في الغالب من المانجو، والموز، والأناناس، ويُعتبر المشروب الشعبي في البلاد، حيث يتمّ إضافتهم إلى العديد من أصناف الطّعام، بالإضافة إلى كيكة الأرز، حيث تتكوّن من الأرز والسّكر فقط.

المصدر
صفحة جزر القمر في خريطة الشارع المفتوحة.صفحة جزر القمر في ميوزك برينز.صفحة جزر القمر في GEO NAMES ID.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى