اختيار الاسم المُناسب لتمييز المُنتج:

إنّ اختيار الاسم المُناسب للمُنتج في عملية التمييز، ليس بالأمر السَّهل، لذلك يقترح المُتخصِّصون بالتسويق، بعض المعايير التي تجعل الاسم المُختار مُناسباً وفعَّالاً وهي كما يلي:

  • أن يكون الاسم سهل النُطق والتهجئة، ممّا يُساعد على سرعة تذكُّره.

  • أن يكون له دلالة على استخدام المُنتج.

  • الاسم المُناسب يُسهِّل تمييز المُنتج عن مُنافسيه.

  • الاسم المُناسب يُساعد في خلق صورة حسنة للمُنتج، لارتباطه بذلك.

  • أن يكون الاسم قابلاً للتسجيل لدى الجهات المُختصّة، وفقاً لنظام العلامات التجارية المُعتمدة
  • ألّا يكون الاسم مُرتبط بوقت مُعيّن ما لم تكن منفعته مرتبطة بوقت مُعيّن؛ فلا يصلح أن يُسمَّى المُنتج بفصل الشتاء، أو فصل الربيع، ما لم تكن منفعته مُرتبطة بذلك الفصل من السَّنة.

الأساليب التي تقوم بها المُنشأة لتمييز مُنتجاتها:

  • أن تستخدم اسماً مُميَّزاً لكل مُنتج مقروناً باسم المُنشأة أو الشركة.

  • أن تستخدم اسماً مُميَّزاً موحَّداً لجميع مُنتجاتها في المُنشأة.

  • أن تستخدم اسماً موحَّداً لكُل مجموعة مُختلفة من مُنتجاتها في المُنشأة.

المُمّيزات التي تجعل المُنتج ناجح قي السوق:

  • العمل على تسويق المُنتج بأُسلوب مُحترف، ومُتابعة المُنتج بعد البيع، ليكون الاختيار الأفضل لدى المُستهلك.

  • تحديد ميعاد نزول المُنتج، واختيار الوقت المُناسب.

  • اختيار أسعار تنافسية، تُنافس الجودات الأُخرى من نفس المُنتج.

  • اختيار شعار يكون مُشجِّع للمُستهلك، في شرائه للمُنتج.
  • دراسة مُتطلبات السُّوق، واحتياجاته من المُنتج وتسويقها بشكل مُتميّز.

  • أن يكون هُناك إدارة تسويق قوية.