مفهومُ التَّسويق المُباشر:

يُعتبر التَّسويق المُباشر من أهمِّ أنواع التسويق، ومن مُميّزات هذا النوع، أنّهُ يُحاول الاعتماد على مجموعةٍ من الوسائل والطُّرق، التي تُمكّنّهُ من الوصول إلى المُستهلكينَ أو الجمهور بصورة مُباشرة، دونَ الحاجة إلى الاعتماد على وسائل الدّعاية والإعلان ذات التّكلفة المُرتفعة، ومن أبرز الوسائل الذي يعتمدُ عليها هذا النوعُ من التّسويقِ: (الهاتف، والبريد الإلكتروني).

أهداف التَّسويق المُباشر:

يسعى التّسويق المُباشر إلى تحقيق مجموعة مُميّزة من الأهداف، وهي كالتّالي:

  • إقامة علاقة مُميّزة مع المُستهلك، والتّعرف على بياناتهِ، والحرص على التّواصل مع هذا العميل، والاهتمام بهِ، وهذا الأُسلوب يضمنُ للشركة تكرار تعاملهِ معها، وبالطّبع يكون سبباً جوهرياً في ازدياد مبيعاتها، وتحقيها لنسبةٍ كبيرةٍ من الأرباح.

  • القُدرة على التَّعرّف على رغبات العُملاء، وكذلك آرائهم في المُنتجات، ويُمكن للشركة من خلال ذلك أن تقوم بتطوير منتجاتها.
  • العمل على المُحافظة على الوقت والجُهد، والمال أيضاً، وذَلِكَ من خلال انخفاض تكاليف التسويق المُباشر، مقارنةً بباقي أنواع التسويق.

  • التّواصل مع المُستهلك بطريقةٍ مُباشرة، سواء كانَ هذا التّواصل عَبر الهاتف الشّخصيّ أو عَبر البريد الإلكتروني، ومن خلال وسائل التّسويق المُباشر يُمكن للمُستهلكِ أن يقومَ بالاستعلام عن كافّة التفاصيل المُتعلِّقة بالمُنتجِ.