مفهوم العسر المالي:

هو عدم قدرة الشركة أو المؤسسة المالية على سداد تكاليفها المُستحقَّة واسترداد حقوق مساهميها، ويُعرّف أيضاً قلة السيولة المالية.

أنواع العسر المالي:

تواجه الشركات نوعين من العسر المالي وهما:

  • العسر المالي الفنّي: وهي الحالة التي يكون فيها موجودات الشركة أكبر من مطلوباتها، أي أنّ للشركة قيمة صافية موجبة. ولكن هذه الشركة لا تكون قادرة على مواجهة الإلتزامات المُستحقة عليها في مواعيدها.ويمكن التغلُّب على هذا النوع من العسر من خلال جدولة الديون.
  • العسر المالي الحقيقي: وهي الحالة التي تكون فيها قيمة موجودات الشركة أقل من مطلوباتها، أي أنّ القيمة الصافية للشركة سالبة، ومن الصعب التغلب على مشكلة العسر المالي الحقيقي، لذلك كثيراً ما يقود هذا النوع من العسر المالي إلى الإفلاس أو التصفية، وخاصةً عند إصرار الدائنين على تقليل خسائرهم.

    وهناك عدة مقاييس للسيولة تُعرف باسم نسب تحليل المركز المالي قصير الأجل، ورأس المال العامل، وكلَّما ارتفعت نسبة السيولة فإنّ الشركة ستمتلك هامشاً أكبر من السلامة لتغطية الالتزامات. وفي الوقت نفسه فإنّ زيادة السيولة عن الحاجة، قد يؤدي إلى تخفيض الأرباح نتيجة عدم توظيف الشركة لجزء كبير من أموالها.