يعاني 10٪ إلى 20٪ من البالغين من شكاوى الجهاز الهضمي من التجشؤ أو انتفاخ البطن، حيث أن الانتفاخ والغازات لا تعني بالضرورة وجود مشكلة في عملية الهضم ولكن لتقليل الغازات فإنه يجب التركيز عليها هي النظام الغذائي، عادات الأكل.

 

الأعشاب التي تقلل من انتفاخ القولون

 

يؤثر الانتفاخ على 20-30٪ من الناس، فقد تؤدي العديد من العوامل إلى حدوث الانتفاخ بما في ذلك عدم تحمل الطعام، تراكم الغازات في الأمعاء، البكتيريا المعوية غير المتوازنة، القرحة، الإمساك، الالتهابات الطفيلية، حيث يستخدم الناس العلاجات الطبيعية، بما في ذلك شاي الأعشاب للتخفيف من الانتفاخ حيث تشير الدراسات الأولية إلى أن العديد من أنواع الأعشاب قد تساعد في تهدئة هذه الحالة غير المريحة.

 

وفيما يلي 6 أنواع من الأعشاب للمساعدة في تقليل الانتفاخ:

 

  • النعناع (Mentha piperita):  : حيث يُعرف النعناع على نطاق واسع بأنه يساعد في تغذية مشاكل الغذاء بحيث له نكهة باردة، منعشة كما تشير الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات إلى أن المركبات النباتية التي تسمى مركبات الفلافونويد الموجودة في النعناع التي قد تمنع نشاط الخلايا البدينة هذه هي خلايا الجهاز المناعي المتوافرة بكثرة في الأمعاء التي تساهم أحيانًا في الانتفاخ، كما أن النعناع يريح القناة الهضمية، مما قد يخفف من التشنجات المعوية، كذلك الانتفاخ والألم الذي يمكن أن يصاحبها.

 

  • شاي بلسم الليمون: الذي له رائحة ونكهة ليمون مع القليل من طعم النعناع، حيث أن هذا النبات من عائلة النعناع، حيث أنه يخفف من مشاكل المعدة بما في ذلك غازات الانتفاخ.

 

  • مرارة الشيح (Artemisia absinthium): هو عشب أخضر مورق يصنع شاي مرلكن يمكن تلطيف النكهة بعصير الليمون والعسل، من الجدير بالذكر أنه لا ينبغي استخدام الشيح أثناء الحمل، لأنه يحتوي على مركب (thujone) الذي يمكن أن يسبب تقلصات الرحم.

 

  • الزنجبيل: حيث يتكون شاي الزنجبيل من الجذور السميكة لنبات Zingiber officinale، الذي تم استخدامه لأمراض المعدة منذ العصور القديمة، حيث تشير الدراسات إلى أن تناول 1 – 1.5 غرام من كبسولات الزنجبيل يوميًا بجرعات مقسمة قد يخفف من الغثيان، بالإضافة إلى ذلك قد تسرع مكملات الزنجبيل من إفراغ المعدة، تخفيف اضطراب المعدة المعوية، الانتفاخ.

 

  • بذور الشمر (Foeniculum vulgare): حيث يستخدم الشمر لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك آلام البطن، الانتفاخ، الغازات، الإمساك، كما ساعد العلاج بمستخلص الشمر في الحماية من القرحة، كما أن الإمساك هو عامل آخر يساهم في بعض حالات الانتفاخ لذلك فإن تخفيف تباطؤ الأمعاء الذي هو أحد الآثار الصحية المحتملة للشمر قد يؤدي أيضًا إلى حل الانتفاخ.

 

  • البابونج (Chamomillae romanae): يستخدم لعلاج عسر الهضم، تقليل الغازات، القرحة حيث تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات وأنبوب الاختبار إلى أن البابونج قد يمنع الالتهابات البكتيرية، التي تسبب قرحة المعدة، ترتبط بالانتفاخ.

 

وفي النهاية يشير الطب التقليدي إلى أن العديد من أنواع شاي الأعشاب قد تقلل من انتفاخ البطن وتخفيف الانزعاج، فعلى سبيل المثال يتم استخدام النعناع، الليمون، الأفسنتين في منتجات الجهاز الهضمي التي أظهرت فوائد أولية ضد الانتفاخ مع ذلك هناك حاجة لدراسات بشرية على أنواع الشاي الفردية نفسها، لكن يعتبر شاي الأعشاب علاجًا طبيعيًا بسيطًا يمكنك تجربته للانتفاخ ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.