التغذيةالتغذية العلاجية

التغذية العلاجية لارتفاع ضغط الدم

اقرأ في هذا المقال
  • ضغط الدم المرتفع.
  • ضغط الدم المثالي والطبيعي.
  • أعراض ضغط الدم المرتفع.
  • أسباب ارتفاع ضغط الدم.
  • مضاعفات ارتفاع ضغط الدم.
  • علاج ارتفاع ضغط الدم.

ضغط الدم المرتفع:

 

يُعرّف ارتفاع ضغط الدم “hypertension”: على أنَّه ارتفاع أي من الضغط الإنقباضي (ضغط الدم عند انقباض عضلة القلب) فوق 140 ملم زئبقي أو ارتفاع الضغط الإنبساطي (ضغط الدم عند ارتخاء عضلة القلب) فوق 90 ملم زئبقي أو كلاهما.

 

ضغط الدم المثالي والطبيعي:

 

  • إذا كان ضغط دم الشخص 120/80 ملم زئبقي فإنّه يُعتبر مثالي.

 

  • إذا كان ضغط دم الشخص أقل من 140/90 ملم فإنه يُعتبر طبيعي.

 

أعراض ضغط الدم المرتفع:

 


– غالباً لا تظهر أيَّة أعراض أو علامات تُحذّر من ارتفاع الضغط، لذلك فهو يُعرف بالمرض القاتل الصامت.

– هناك أشخاص قد يعانون من الصُّداع، نزيف الأنف والغثيان.

 

أسباب ارتفاع ضغط الدم:




إن السبب الحقيقي غير معروف ولكن هناك عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض وهي:


1- التاريخ العائلي(العوامل الوراثية).

2- زيادة الوزن.


3- التدخين.


4- التقدم في العمر.


5- الجنس: الرجال أكثر عرضة من النساء.


6- التوتر والكبت والقلق.


7-الإفراط في تناول الملح.


8-استخدام حبوب منع الحمل.

 

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم:

 


إذا لم يتم معالجة ارتفاع ضغط الدم فإنّه قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة أهمها:


1- قد يؤدي إلى نوبة قلبية أو قصور في القلب.


2- قد يؤدي إلى سكتة دماغية أو جلطة في الدماغ.


3- قد يؤثر على وحدات الكلية مما قد يؤدي إلى حدوث قصور كلوي.


4- قد يؤدي إلى اعتلال شبكية العين أو انسداد الوريد الشبكي.

 

علاج ارتفاع ضغط الدم:

 

أولاً: العلاج بالأدوية:

 

– العلاج بالأدوية.


– العلاج الغذائي.


– تغيير نمط وأسلوب الحياة.

 

إن العلاج بالأدوية لا يشفي المرض ولكنّه يسيطر عليه ويقلل من حدوث مضاعفات جانبية أخرى مع مراعاة عدم إيقاف الدواء دون استشارة الطبيب حتى لو أصبح معدل ضغط الدم طبيعياً.

 

ثانياً: العلاج الغذائي:

 

اولا: التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم.

 

  • التقليل من استخدام ملح الطعام حيث أنّه المصدر الرئيسي للصوديوم.

 

  • أن لا يزيد استهلاك الصوديوم عن 2400 ملغم يومياً، وهو ما يعادل ملعقة صغيرة من ملح الطعام.

 

  • تجنب استعمال أو وضع المملحة على مائدة الطعام.

 

  • التقليل من استخدام الأغذية المحفوظة (لاحتوائها على نسب عالية من الصوديوم كمادة حافظة).

 

  • الابتعاد عن الوجبات الخفيفة كثيرة الملح مثل الشيبس، البسكويت المملح أو المكسرات المملحة.

 

  • تجنب تناول الوجبات السريعة “fast food” لأنَّ الكثير منها يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.

 

  • تجنب أي مصادر للملح مثل الجبن الرومي والزيتون والمخلل والأسماك المحفوظة.

 

  • قراءة ورقة البيان المُلصقة بالأطعمة المختلفة للتأكد من نسبة الصوديوم فيها، واختيار الأطعمة قليلة الملح أو خالية من الملح.


    2- إنقاص الوزن الزائد:

 

  • السمنة تساعد على ارتفاع ضغط الدم كما أنَّها تجعل القلب يعمل بصورة أشد.

 

  • يجب الإنقاص من وزن الجسم إالى الوزن الطبيعي إذا ما كان المريض بديناً، وذلك باتباع نظام غذائي خاص بالسمنة مع مراعاة احتياجات الجسم اليومية من العناصر الغذائية الهامة.

 


3- التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون:

 

التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكولسترول مثل اللحوم الحمراء،الزبدة، الكريمة، المايونيز والأجبان الصفراء.

 


4- تناول الأغذية الغنية بالألياف:

 

مثل الخضروات والفواكه الطازجة والحبوب كاملة القشور.

 

ثالثاً: تغيير نمط وأسلوب الحياة:



1- ممارسة الرياضة:

 

  • إن التمرينات الرياضية تساعد على خفض ضغط الدم ولكن لن تكون هذه التمرينات مجدية إلّا إذا كانت تُمارَس بصورة منتظمة.

 

  • إن أفضل رياضة للقلب هي المشي بإنتظام يومياً لمدة ساعة على الأقل في جو مناسب.

 

  • يجب تجنب الرياضة العنيفة خاصة رفع الأثقال.



2- الإقلاع عن التدخين:

 

  • إذا كنت مدخناً فيجب أن تقلع فوراً عن التدخين.

 

  • التدخين مُرتبط إرتباطاً مباشر بحدوث أزمات القلب والسكتة الدماغية.

 

  • التدخين يحد من كمية الأكسجين في الدم ويتسبب أيضاً في تقلص الأوعية الدموية مما يقلل من كمية الدم التي تصل إلى عضلة القلب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى