التغذيةتصنيع غذائيحفظ وتخزين الأطعمة

طرق تجفيف الطعام بشكل طبيعي

اقرأ في هذا المقال
  • تجفيف الطعام بشكل طبيعي
  •  عوامل التجفيف الناجح
  • التجفيف باستخدام الشمس
  • التجفيف باستخدام الهواء
  • طرق تخزين الأطعمة المجففة بشكل طبيعي
  • الأمور الواجب مراعاتها عند اختيار الأوعية المناسبة

تجفيف الطعام بشكل طبيعي:

 

إذا كنت تعتقد أن الطريقة الوحيدة للحفاظ على الفواكه والخضروات هي استخدام المجفف الكهربائي أو الفرن، فهناك خيارات أخرى يمكنك استكشافها على سبيل المثال، يمكنك تجفيف الطعام بشكل طبيعي في المنزل من خلال بضع خطوات بسيطة، لذلك إذا لم يكن لديك مجفف كهربائي ولديك بعض المنتجات الطازجة التي تريد تجفيفها.

 

فسوف توضح لك هذه المقالة المختصرة الطرق خطوة بخطوة، كما من المهم الإشارة إلى أن الحفاظ على طعامك طازجًا ليس هو السبب الوحيد الذي يجعلك تحتاج إلى استخدام طرق التجفيف، لكن عندما تقوم بتجفيف الطعام بشكل طبيعي أو ببعض المعدات، فإنك تطيل أيضًا مدة صلاحيته.

 

 عوامل التجفيف الناجح:

 

  • درجة حرارة ثابتة (دافئة): حيث تسمح درجة الحرارة الدافئة أو الحرارة المنخفضة للرطوبة بالتبخر.

 

  • دوران هواء جيد: يسرع دوران الهواء التجفيف.

 

  • انخفاض الرطوبة: حيث تساعد الرطوبة المنخفضة في توزيع الرطوبة في الهواء من المواد الغذائية الخاصة بك.

 

التجفيف باستخدام الشمس:

 

  • يعد التجفيف الشمسي من أقدم الطرق وأبسطها لتجفيف الطعام، حيث تم استخدام هذا منذ آلاف السنين ولا يزال مناسبًا حتى يومنا هذا، ما عليك سوى وضع شرائح الفاكهة أو الخضار على الرفوف وترك أشعة الشمس تمتص الرطوبة من طعامك.

 

  • إذا كنت في مكان ينتشر فيه المناخ الحار بشكل أكبر، فهذه هي أفضل طريقة للاستخدام ومع ذلك، إذا كانت درجة الحرارة في منطقتك 86 درجة فهرنهايت على الأقل (25-30 درجة مئوية) ورطوبة 60 في المائة، فستكون هذه الوسيلة مناسبة.

 

 التجفيف باستخدام الهواء:

 

  • الأطعمة المجففة بالهواء طريقة قديمة أخرى لتجفيف الطعام، لكن هذا يُستخدم لحفظ الطعام مع حمايته من الحرارة المباشرة أو أشعة الشمس، حيث تحتاج فقط إلى وضع الأعشاب، الخضار، الفواكه وغيرها من المنتجات الحساسة تحت الظل حتى لا تتلفها الشمس.

 

  • يتم التجفيف بالهواء عن طريق ربط حزمة من هذه الخضار على سبيل المثال، ثم تعليقها في مكان جيد التهوية للسماح للطعام بالجفاف، حيث سيؤدي دوران الهواء الجيد إلى سحب الرطوبة.

 

  • كما يمكنك تجفيف أي أطعمة لا تزال طازجة تقريبًا مثل الفواكه، الخضار، اللحوم، الأسماك، المكسرات، البذور، الحبوب المنبتة والأعشاب، فقط تذكر أن بعض الأطعمة تجف بنجاح أكثر من غيرها.

 

  • كما يجدر بالذكر على الرغم من أنّ تجفيف الطعام يبدو بشكل طبيعي، إلا أن استخدام مجفف أو حتى فرن أكثر أمانًا ويوفر المزيد من الوقت، حيث يعتمد الأمر حقًا على كمية الطعام التي تريد تجفيفها، بحيث إذا كانت الكمية صغيرة فحاول استخدام مجفف أو فرن وإذا كانت كمية الطعام التي تريد تجفيفها كبيرة، فقد تكون الطرق الطبيعية هي السبيل للذهاب.

 

طرق تخزين الأطعمة المجففة بشكل طبيعي:

 

  • قبل تخزين أي أطعمة مجففة، تحقق من الجفاف، حيث إذا كانت الخضار هشة، فهذا يعني أنها جاهزة للتخزين.

 

  • كما بمجرد تجفيفها بأمان، يتم ترك المنتج الغذائي ليبرد (في حالة الجفاف بالشمس) قبل وضعها في وعاء.

 

  • كما يجب التحقق دائمًا من طعامك مع إعطائه وقتًا ليبرد لأن فترة التبريد الأطول قد تتسبب في عودة الرطوبة إلى طعامك.

 

  • ثم يتم اختيار وعاءًا مناسبًا لتخزين الفواكه والخضروات المجففة، حيث ضع في اعتبارك أن التخزين المناسب سيمنع القوارض والحشرات من التسلل إلى طعامك.

 

الأمور الواجب مراعاتها عند اختيار الأوعية المناسبة:

 

  • للتأكد من أن الحاوية التي اخترتها ستحافظ على الرطوبة وتحافظ على العناصر الغذائية، يجب استخدام صناديق الفريزر المقاومة للبخار أو العلب المعدنية أو البرطمانات الزجاجية والكرتون ذات الأغطية الضيقة.

 

  • كما يجب شد الأغطية بشكل محكم على العبوات الزجاجية لمنع الحشرات والعناصر الضارة الأخرى من تناول الأطعمة المجففة.

 

  • عندما يتم استخدام الأكياس البلاستيكية، يجب اختيار الأكياس البلاستيكية المقاومة للقوارض والحشرات المصنوعة من الأختام المضغوطة.

 

  • كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أن يتم التحقق دائمًا من الحاويات أو الأكياس البلاستيكية أو الكراتين في غضون 10 أيام للتأكد من عدم وجود الرطوبة.

 

  • كما يجب أن يتم إزالة الطعام على الفور إذا تمت ملاحظة بعض البلل والرطوبة في حاويات التخزين، وتركها خارجاً لتجف مرة أخرى.

 

  • أمّا إذا كان الطعام متعفنًا بالفعل في الحاويات، فيجب التخلص منه بشكل صحيح، ومن ثم يتم تعقيم عبوة الحفظ إذا كنت تنوي إعادة استخدامه مرة أخرى.

 

المصدر
كتاب تغذية الدليل الكامل/باتريك هولفوردكتاب موسوعة غذاؤنا/دكتور حسن العكيديكتاب التصنيع الغذائي/دكتور عمر بقاعيكتاب حفظ وسلامة الأغذية/دكتور حنين الطراونة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى