يعتقد البعض أن تناول الكربوهيدرات يمكن أن يعيق فقدان الوزن ويسبب زيادة الوزن بينما يقول البعض الآخر أن الكربوهيدرات جزء أساسي من كل نظام غذائي، لكن ما هي الحقيقة؟ هنا سيتم شرحها.

 

ما أهمية الكربوهيدرات

 

في الواقع أنّ الكربوهيدرات هي مصدر الوقود الرئيسي لجسمك حيث توصي وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية بأن 45٪ إلى 65٪ من السعرات الحرارية اليومية للشخص البالغ تأتي من الكربوهيدرات، بينما تأتي النسبة المتبقية من البروتينات، الدهون كما تعد الكربوهيدرات، إلى جانب البروتينات، الدهون واحدة من ثلاثة مغذيات كبيرة يحتاجها الجسم لأداء وظيفته على النحو الأمثل.

 

لكن على الرغم من النصائح المتضاربة، فإن الحقيقة هي أن الكربوهيدرات نفسها لا تجعل الشخص يكتسب الوزن بل إن السعرات الحرارية الزائدة التي يستهلكها الشخص تؤدي إلى زيادة الوزن لذلك، عندما يتعلق الأمر بالكربوهيدرات وزيادة الوزن فإن ما يهم حقًا هو نوعية الكربوهيدرات التي يتم تناولها، ما هي البدائل إذا اختارها الشخص من أجل تقليل سعراته الحرارية، حيث أن استهلاك الكربوهيدرات له أهمية كبيرة في النظام الغذائي المتوازن، إذا استهلك الشخص الكربوهيدرات فيحولها الجسم إلى الطاقة.

 

توجد أنواع مختلفة من الكربوهيدرات في الأطعمة المختلفة، حيث توجد الكربوهيدرات المعقدة بشكل طبيعي في الأطعمة الكاملة، بينما يتم تصنيع الكربوهيدرات المكررة ليتم وضعها في الأطعمة المصنعة، لكن على الرغم من عدم وجود طعام جيد أو سيء، إلا أن الكربوهيدرات ليست كلها متساوية بل بعض الكربوهيدرات أفضل للصحة من غيرها ومن أنواع الكربوهيدرات ما يلي:

 

  • الكربوهيدرات المعقدة: حيث تحتوي الكربوهيدرات المعقدة على نسبة عالية من الألياف التي تستغرق وقتًا أطول للهضم مقارنة بالكربوهيدرات الأخرى، لذا فهي تجعل الشخص يشعر بالشبع لفترة طويلة، لذا يجب أن تكون معظم الكربوهيدرات التي يتناولها الشخص معقدة، حيث تتضمن الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة على الفول، الخضار الخضراء، الشوفان، كل الحبوب فعلى سبيل المثال، يحتوي خبز القمح الكامل على كربوهيدرات أكثر تعقيدًا من الخبز الأبيض والأرز البني أكثر من الأرز الأبيض.

 

  • الكربوهيدرات المكررة: حيث من المهم الحد من الكربوهيدرات المكررة المنتشرة في الأطعمة مثل الخبز الأبيض، الكعك، المعكرونة، حيث تزيل عملية التنقية الكثير من الألياف وتقلل القيمة الغذائي، لذا عند استهلاك الكربوهيدرات السكرية يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن لأنه من المرجح أن يأكل الشخص أكثر على مدار اليوم.

 

كيف تؤثر الكربوهيدرات على الوزن؟

الحقيقة هي أن الكربوهيدرات لا تسبب زيادة فورية في الوزن ومع ذلك فإن الكربوهيدرات النشوية تميل إلى أن تكون عالية السعرات الحرارية، لذا فإن استهلاك هذه السعرات الحرارية التي تزيد عن الحاجة هو ما يسبب زيادة الوزن، حتى بعض الكربوهيدرات المعقدة تكون عالية السعرات الحرارية، لذا يجب معرفة حجم الحصة إذا رغب الشخص في تجنب زيادة الوزن، كما تشير بعض الأبحاث إلى أن تناول كميات أقل من الكربوهيدرات يمكن أن يؤدي إلى تقليل الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة غير الصحية.

 

ولمعرفة كمية الكربوهيدرات التي يجب استهلاكها، على الشخص أن يقرأ دائمًا الملصقات الغذائية، مع التحكم في الكمية، كما يمكن إضافة خضروات صحية منخفضة السعرات الحرارية لإكمال الوجبة، لكن إذا كان الشخص يستهلك الكثير من السعرات الحرارية، فعند ذلك سوف يحدث زيادة في الوزن سواء كانت هذه السعرات الحرارية من الكربوهيدرات أم لا، لذا إذا قلل الشخص من تناول الكربوهيدرات، التي من المحتمل أن تكون أهم مصدر للسعرات الحرارية، فقد يقلل من تناول السعرات الحرارية بشكل عام، لكن هذا يعتمد حقًا على ما تستبدله بهذه الكربوهيدرات.

 

على الرغم من أنه قد يبدو من غير المنطقي استهلاك المزيد من الدهون في النظام الغذائي لتجنب زيادة الوزن، لكن بعض الدهون مثل أحماض أوميغا 3 تساعد الجسم على العمل بشكل أكثر فعالية وقد تساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

 

عندما يتعلق الأمر بتناول الكربوهيدرات، فإن يجب إيجاد التوازن الذي يعتبر مشكلة إذا كان النظام الغذائي يتكون من الكربوهيدرات فقط، كما أن الحميات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات لا تخلو من العيوب ولا يضمن أي منها فقدان الوزن، حيث يشكك العديد من الخبراء في سلامة الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات بسبب مخاوف من أنها يمكن أن تساهم في مضاعفات مثل أمراض القلب.