الوقاية من المضادات الحيوية: هي استخدام المضادات الحيوية قبل الجراحة أو إجراء عمليات جراحية للأسنان لمنع العدوى البكتيرية، هذه الممارسة ليست منتشرة على نطاق واسع كما كانت حتى قبل 10 سنوات، وهذا يرجع إلى زيادة مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، والتغيير في البكتيريا التي تسبب الالتهابات بالإضافة إلى ظهور التحسينات في التكنولوجيا التي يمكنها الكشف عن العدوى.

المضادات الحيوية الوقائية:

أكثر المضادات الحيوية شيوعاً المُستخدمة قبل العمليات الجراحية هي السيفالوسبورينات، مثل سيفازولين وسيفوروكسيم، قد يصف الطبيب فانكومايسين إذا كان لدى لشخص حساسية من السيفالوسبورين، وقد يصفها أيضاً إذا كانت مقاومة المضادات الحيوية تمثّل مشكلة، بالنسبة لإجراءات الأسنان من المرجّح أن يصف الطبيب الأموكسيسيلين أو الأمبيسلين.


لا يزال العلاج الوقائي بالمضادات الحيوية مستخدماً لدى الأشخاص الذين لديهم عوامل خطر معينة للعدوى البكتيرية، كما يوصى باستخدام المضادات الحيوية قبل الإجراءات التي تنطوي على مخاطر عالية للعدوى البكتيرية، وتشمل:

  • جراحات سرطان الرأس والعنق.

  • جراحات الجهاز الهضمي.

  • الولادة القيصرية.

  • جراحات زرع جهاز مثل جهاز تنظيم ضربات القلب.

  • إجراءات القلب مثل ترقيع مجازة الشريان التاجي واستبدال الصمامات واستبدال القلب.

عوامل الاستخدام:

عادةً ما يكون لدى الأشخاص الذين قد يحتاجون للوقاية من المضادات الحيوية عوامل تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى أثناء الجراحة، تتضمن هذه العوامل ما يلي:

  • صغر السن أو الشيخوخة.

  • سوء التغذية.

  • السمنة.

  • داء السكري.

  • التدخين.

  • العدوى الموجودة، حتى في موقع مختلف عن مكان إجراء الجراحة.

  • بعض أمراض القلب الخلقية، وهذا يعني وجودها منذ الولادة.

  • يكون العلاج بالمضادات الحيوية لعلاج الأسنان مناسب للأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، صمامات القلب الاصطناعية، الإصابة في صمامات القلب أو بطانة القلب، والمعروفة باسم التهاب الشغاف المعدي.

كيف تعطى المضادات الحيوية الوقائية؟

  • قبل الجراحة، عادة ما يعطي مقدم الرعاية الصحية المضادات الحيوية من خلال أنبوب يتم إدخاله في أحد الأوردة، أو قد يصفون حبوب منع الحمل، حيث يتم تناول حبوب منع الحمل لمدة 20 دقيقة إلى ساعة قبل الإجراء، إذا كانت الجراحة تشمل العين، فقد يعطي الطبيب قطرات أو معجون.

  • قبل إجراءات الأسنان، من المرجح أن يصف الطبيب الحبوب التي يتناولها المريض عن طريق الفم، إذا نسيّ المريض ملء الوصفة الطبية أو تناول الأقراص قبل موعدها، فقد يعطي طبيب الأسنان المضادات الحيوية أثناء الإجراء أو بعده.