دواء دسموبريسين الذي يعرف تحت الاسم التجاري (DDAVP) أو (Nocdurna)، بعض الحالات قد يستخدم أخصائيو الرعاية الصحية الاسم التجاري (DDAVP) أو (Nocdurna) عند الإشارة إلى اسم الدواء العام دواء دسموبريسين.

 

ما هو دواء دسموبريسين – Desmopressin

 

  • ينتمي دواء دسموبريسين إلى فئة من الأدوية تسمى الهرمونات، وهو يعمل عن طريق استبدال هرمون فاسوبريسين وهو هرمون ينتج عادة في الجسم للمساعدة في موازنة كمية الماء والملح.

 

ما هي استعمالات دواء دسموبريسين – Desmopressin

 

  • يستخدم دواء دسموبريسين للسيطرة على أعراض نوع معين من مرض السكري الكاذب (سكري الماء: وهو حالة ينتج فيها الجسم كمية كبيرة بشكل غير طبيعي من البول).

 

  • يستخدم دواء دسموبريسين أيضاً للسيطرة على العطش المفرط وإخراج كمية كبيرة غير طبيعية من البول التي قد تحدث بعد إصابة في الرأس أو بعد أنواع معينة من الجراحة.

 

  • يستخدم دواء دسموبريسين أيضاً للتحكم في التبول في الفراش.

 

احتياطات قبل تناول دواء دسموبريسين – Desmopressin

 

  • لم تتم الموافقة على دواء دسموبريسين لعلاج التبول في الفراش لدى طفل يقل عمره عن ستة سنوات.

 

  • لا يعطى دواء دسموبريسين للطفل لأي سبب من الأسباب دون استشارة طبية.

 

  • أيجب أن يتم إبلاغ أي من مقدمي الرعاية الصحية ما إذا كانت المريضة حامل أو مرضعة.

 

  • يجب أن يتم إبلاغ أي من مقدمي الرعاية الصحية ما إذا كان لدى المريض أو سبق أن عانى من مرض في الكلى أو انخفاض مستوى الصوديوم في دمك، حيث من المحتمل أن يخبره الطبيب بعدم تناول دواء دسموبريسين.

 

  • يجب أن يتم إبلاغ أي من مقدمي الرعاية الصحية ما إذا كان المريض يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو سبق أن عانى منه أو أي حالة تسبب له الشعور بالعطش الشديد أو التليف الكيسي أو أمراض القلب.

 

  • إذا كان المريض يتناول دواء دسموبريسين لعلاج التبول في الفراش، يجب إبلاغ الطبيب ما إذا كان يعاني من عدوى أو حمى أو قيء أو إسهال، وإذا كان الطقس حاراً بشكل غير عادي أو إذا كان المريض يخطط لممارسة الرياضة أكثر من المعتاد قد يحتاج إلى شرب المزيد من السوائل أكثر من المعتاد في هذه المواقف.

 

  • يجب التحدث إلى الطبيب حول مخاطر وفوائد تناول دواء دسموبريسين إذا كان عمر المريض خمسة وستين عاماً أو أكبر، حيث يجب أن لا يتناول كبار السن عادة دواء دسموبريسين لأنه ليس آمناً أو فعالاً مثل الأدوية الأخرى التي يمكن استخدامها لعلاج نفس الحالة.

 

يجب على المريض أن لا يستخدم دواء دسموبريسين إذا كان يعاني من الحساسية أو إذا كان لديه:

 

  • مرض الكلى الحاد.

 

  • نقص صوديوم الدم (انخفاض مستويات الصوديوم في الجسم).

 

يجب أيضاً عدم تناول دواء دسموبريسين تحت اللسان إذا كان لدى المريض:

 

  • مرض أو اضطراب عقلي يسبب العطش المفرط أو غير المعتاد.

 

  • متلازمة إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول غير المناسب (SIADH: وهو أن يكون مستويات عالية من الهرمون الذي يسبب احتباس السوائل).

 

  • ارتفاع ضغط الدم الشديد أو غير المنضبط.

 

  • فشل القلب.

 

  • إذا كان المريض يتناول مدر للبول (حبوب ماء) أو يستخدم دواء ستيرويد (عن طريق الفم أو الأنف أو الاستنشاق أو الحقن).

 

يجب أن يتم إبلاغ أي من مقدمي الرعاية الصحية ما إذا كان المريض قد عانى من قبل من:

 

  • عطش غير عادي.

 

  • احتباس السوائل.

 

  • قصور القلب الاحتقاني ومرض الشريان التاجي.

 

  • ضغط دم مرتفع.

 

  • مشاكل التبول.

 

  • مرض كلوي.

 

  • التليف الكيسي.

 

ما هي الآثار الجانبية لدواء دسموبريسين – Desmopressin

 

من الممكن أن يسبب دواء دسموبريسين آثاراً جانبية، لذلك يجب الاتصال بالطبيب ما إذا كانت أي من الأعراض التالية شديدة أو لا تختفي:

 

  • إسهال.

 

  • تفكير غير طبيعي.

 

من الممكن أن تكون بعض الآثار الجانبية خطيرة، فإذا واجه المريض أياً من الأعراض التالية فيجب الاتصال بالطبيب على الفور:

 

  • شقي.

 

  • التقيؤ.

 

  • فقدان الشهية.

 

  • زيادة الوزن.

 

  • صداع الرأس.

 

  • التهيج.

 

  • الأرق.

 

  • التعب الشديد.

 

  • ارتباك.

 

  • تباطؤ ردود الفعل.

 

  • ضعف العضلات أو التشنجات أو التشنجات.

 

  • الهلوسة (رؤية الأشياء أو سماع أصوات غير موجودة).

 

  • النوبات.

 

  • فقدان الوعي لفترة من الزمن.

 

تنويه: يجب أن يكون الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية على علم وبشكل سريع في حال حدوث أي آثار أو أعراض جانبية أخرى، حيث أن هذه الآثار الجانبية أو الأعراض هي ليست جميع الآثار أو الأعراض التي من الممكن أن يتعرض لها المريض.

 

تفاعلات دواء دسموبريسين – Desmopressin

 

يمكن أن تتفاعل العديد من الأدوية وتسبب آثاراً خطيرة، لذلك لا ينبغي استخدام بعض الأدوية مع دواء دسموبريسين، وقد يغير الطبيب خطة العلاج الخاصة بالمريض إذا كان يستخدم أيضاً:

 

  • مضادات الاكتئاب مثل: دواء أميتريبتيلين أو دواء أموكسابين أو دواء كلوميبرامين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء أنافرانيل) أو دواء ديسيبرامين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء نوربرامين) أو دواء دوكسيبين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء سينيكوان) أو دواء إيميبرامين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء توفرانيل) أو دواء نورتريبتيلين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء أفينتيل أو دواء باميلور) أو دواء بروتريبتيلين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء فيفاكتيلور).

 

  • الأسبرين وغيره من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) مثل: دواء إيبوبروفين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء أدفيل أو دواء موترين) أو دواء نابروكسين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء أليف أو دواء نابروسين).

 

  • دواء كاربامازيبين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء تيجريتول).

 

  • دواء كلوربرومازين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ثورازين أو دواء سونازين).

 

  • دواء كلوربروباميد (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ديابينيز).

 

  • دواء كلوفيبرات.

 

  • دواء ديميكلوسيكلين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ديكلوميسين).

 

  • دواء فلودروكورتيزون.

 

 

  • دواء لاموتريجين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء لاميكتال).

 

 

  • الأدوية المخدرة (الأفيونية) للألم.

 

  • دواء أوكسيبوتينين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ديتروبان).

 

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) مثل: دواء سيتالوبرام (الذي يعرف أيضاً باسم دواء سيليكسا) أو دواء إسيتالوبرام (الذي يعرف أيضاً باسم دواء ليكسابرو) أو دواء فلوكستين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء بروزاك أو دواء سارافيم) أو دواء فلوفوكسامين أو دواء باروكستين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء باكسيل) أو دواء سيرترالين (الذي يعرف أيضاً باسم دواء زولوفت).

 

  • دواء يوريا (الذي يعرف أيضاً باسم دواء بيتيست).

 

تنويه: من الممكن أن يحدث تفاعل من العديد من الأدوية الأخرى مع دواء دسموبريسين، لذا يجب إبلاغ الطبيب عن جميع الأدوية التي يتناولها المريض، حتى تلك التي لا تظهر في هذه القائمة، حيث أنه قد يحتاج الطبيب إلى تغيير جرعات الأدوية الخاصة بالمريض أو مراقبته بعناية بحثاً عن الآثار الجانبية.