تُعَدّ منظمة ذات مصلحة عامة، فهي لا ترجع إلى مؤسسات دولية أو حكومية. وبالرغم من ذلك لا يؤثر بأن تتعاون تأتيها مساعدات ومساندات من الحكومة، لكنها نشأت دون رقابة من الحكومة الوطنية.

مفهوم المنظمات غير الحكومية:

هي هيئات تنظيمية، تتألف من مجموعة من الأشخاص الذي يتفقون في أعمالهم، من أجل تحقيق مصالح وأهداف محددة، على أن تكون هذه الهيئات غير راجعة لحكومات الدول، التي تأسست فيها هذه الهيئات. وإن الهيئات غير الحكومية يوجد لها العديد من الفروع في بعض البلاد.


وفي أجواء العولمة الراهنة، التي تتسم بأنها ظالمة وغير متوازنة في بعض نواحيها، حيث أصبحت الهيئات غير الحكومية من الضروري أن تمتلك ظوابط إنسانية وأخلاقية؛ لوضع المبادئ الأخلاقية للعولمة.


ولقد أدت دور مهم من خلال تمكنها في إقناع بعض الدول، بغاية خطر خطط الشركات عبر القارات، حيث أن دورها سيتزايد مع الضعف، على توافق الهيئات الحكومية الدولية، مثل: الأمم المتحدة، التي تتسم بالبيروقراطية، التي تجري وفق مصالح العديد من الدول النافذة، مثل: صندوق النقد الدولي، منطمة التجارة العالمية (الجات)، البنك العالمي.

نشأة المنظمات غير الحكومية:

يرجع بروز الهيئات غير الحكومية إلى القرن 18، حيث وصل مجموع المنظمات غير الحكومية إلى 1000 منظمة تقريباً، منتشرة في بعض دول العالم سنة 1904، حيث كانت بعض هذه المنظمات تهدف إلى منع العبودية، وقف الظلم الجاري على المرأة، نزع السلاح في البلاد التي تتزايد بالحروب.


ولقد تم إنشاء الأمم المتحدة لتجسد هيئة حكومية دولية، تكفل مهمات على مستوى رعاية المصالح الدولية، التي تخص شعوب العالم. ومع تطوّر الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الإنسانية، أدت الحاجة إلى إنشاء هيئات جديدة غير راجعة للحكومات، تكفل مجموعة من المهام الإنسانية.

أهداف المنظمات غير الحكومية:

تتعدد الأهداف التي يتم تأسيس الهيئات غير الحكومية بسببها، فقد تكون نوعين: ربحية أو غير ربحية، حيث تزاول دور ضروري في التأثير، على البرامج والاستراتيجيات الحكومية، عن طريق عملية المراقبة، أيضاً المشاركة في اجتماعات التفاوض حول الاتفاقيات.

  • المساندات الإنمائية.

  • كل ما يخص بحماية حقوق الإنسان.

  • تقديم الإغاثات للمناطق المنكوبة.

  • جهود حماية البيئة مما يعرضها إلى العديد من المخاطر والتهديد.