يمكن أن يكون ألم الساق بعد الخضوع لولادة قيصرية لا يطاق بالنسبة للنساء، تعرفي على أسباب آلام الساق بعد العملية القيصرية وما يجب عليكِ فعله.

 

ما الذي يسبب آلام الساق بعد الولادة القيصرية

 

قد تؤدي الولادة القيصرية إلى آثار جانبية معينة مثل آلام الساق أو الركبة، فيما يلي بعض الأسباب المحتملة لآلام الساق بعد الولادة القيصرية:

 

1- إصابة العصب

 

يمكن أن تكون إصابة العصب بعد العملية القيصرية بسبب استخدام مخدر فوق الجافية، وأيضاً إذا كانت الأم قد أجرت تجربة للولادة الطبيعية قبل إجراء ولادة قيصرية يمكن أن يتسبب ذلك في إصابة الأعصاب أيضًا، ومع ذلك يمكن لمعظم الأمهات التعافي من الآثار الجانبية في غضون أيام قليلة.

 

2- إرهاق العضلات

 

في بعض الأحيان لا يتم التخطيط للولادة القيصرية وقد يقترحها الأطباء إذا توقعوا حدوث مضاعفات، في ظل هذه الظروف ستكونين قد جربتي بالفعل أوضاع المخاض المختلفة مثل القرفصاء أو الجثوم أو الركوع أو تثبيت ركبتيك لبعض الوقت وقد يؤدي التواجد في هذه الأوضاع المخاضية لفترة طويلة إلى إجهاد العضلات.

 

3- تراكم السوائل

 

سبب آخر لألم الساق بعد العملية القيصرية هو تراكم السوائل في الوريد والتي قد يتم إعطاؤها خلال العملية القيصرية، أكثر أعراض تراكم السوائل وضوحًا تظهر في الساقين هو أنها تبدو ثقيلة ومنتفخة، يسبب هذا الثقل ألمًا في الساقين حتى ينحسر والذي يحدث عادةً في غضون أيام قليلة.

 

4- تجلط الأوردة العميقة (DVT)

 

تجلط الأوردة العميقة أو الخثار الوريدي العميق هو حالة تحدث في الأوردة العميقة في الجسم، يكمن خطر هذه الحالة في الظهور بفترة ما بعد الولادة والتي تمتد حتى 6 إلى 8 أسابيع بعد الولادة، يتميز تجلط الأوردة العميقة بجلطة في الساقين قد تسبب ألماً شديداً وتورم واحمرار.

 

5- متلازمة الحيز

 

قد تسبب متلازمة الحيز أيضًا ألمًا شديدًا وانزعاجًا بعد الولادة قيصرية، قد يحدث هذا بسبب تورم الساقين مما قد يعيق تدفق الدم إلى العضلات ويسبب خدرًا وتيبسًا وألمًا في الساقين.

 

يمكن أن يكون لألم الساق بعد الولادة القيصرية أمر شائع عند العديد من النساء ولكن لن تعاني جميع النساء من آلام في الساق بعد الخضوع الولادة القيصرية.