على الرغم من أن حب الشباب يؤثر على النساء أثناء الحمل إلا أنه يختفي بعد ولادة الطفل عندما تعود مستويات الهرمون إلى طبيعتها، ومع ذلك من الممكن أن تستمر في الظهور بعد الولادة.

 

هل ظهور حب الشباب بعد الحمل أمر طبيعي

 

على الرغم من أنه من المفترض أن يقل حب الشباب بعد الولادة إلا أنه من الطبيعي ظهور الكثير من البثور بعد الحمل ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي حدثت في الجسم أثناء الحمل والتقلبات المرتبطة بها.

 

ما هي أسباب ظهور حب الشباب بعد الولادة

 

هناك عدة أسباب وراء استمرار إصابة الأمهات بحب الشباب بعد الولادة:

 

1. التغير في مستوى الهرمونات

 

هذا هو السبب الرئيسي لنمو البثور على وجه المرأة الحامل، فترة الحمل مليئة بالتغيرات الهرمونية لذلك من الشائع أن يؤثر حب الشباب على الأمهات، قد تنخفض هذه الهرمونات في المستويات بعد ولادة المرأة أو قد لا تنخفض لبضعة أسابيع وهذا يؤدي إلى ظهور حب الشباب، أيضًا يمكن أن تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى إطلاق العديد من الهرمونات التي يمكن أن تسهم أيضًا في ظهور حب الشباب لدى الأمهات.

 

2. الإجهاد

 

الأسابيع القليلة الأولى من رعاية الطفل هي أكثر اللحظات إرهاقًا في حياة كل أم جديدة، ستظل تتعقب قدوم الطفل لذلك من الطبيعي أن تكون تحت ضغط كبير في تلك المراحل المبكرة وهذا يمكن أن يؤدي إلى فقدان النوم أو سوء نوعية النوم لدى الأم، يمكن أن يؤدي مزيج من هذه الحالة إلى جانب نقص الماء إلى ظهور بثور تؤثر على الأم الجديدة.

 

3. مستوى الترطيب

 

كمية الماء في الجسم مهمة للغاية للبشرة حيث يمكن أن يؤدي الجفاف إلى تكسير الطبقة الخارجية من الجلد وتصبح قابلة للاختراق، إذا لم تشرب الأم كمية كافية من الماء فقد تجد نفسها تعاني من الجفاف مع كل ما يجب عليها من الرضاعة الطبيعية والرعاية في الأيام القليلة الأولى من الأمومة، لذلك قد تصبح بشرتها عرضة لدخول جزيئات غريبة مما يزيد من عدد البثور على وجهها.

 

أن ظهور حب الشباب بعد الحمل أمر شائع ولا داعي للقلق وعادة ما يختفي بعد بضعة أسابيع أو بعد محاولة علاج انتشار البثور.